آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

الناصر متوسطاً الجارالله والأذينة

الناصر متوسطاً الجارالله والأذينة

ترأس وزير الخارجية الشيخ د.أحمد الناصر وفد الكويت إلى أعمال الاجتماع العربي الوزاري التشاوري (المصغر) لبحث إعلان إسرائيل إجراءات ضم أجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن، الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع أمس بدعوة من الأردن في إطار مواصلة التنسيق المستمر لاستكمال الجهود العربية وبلورة رؤية مشتركة للتصدي للخطط والنوايا الإسرائيلية.

وجدد الناصر مبدأ الكويت الثابت وتمسكها بالموقف العربي، الذي يؤكد على أن السلام هو الخيار الاستراتيجي، وأن الحل الدائم والشامل والعادل يقوم على حل الدولتين وفقا للمرجعيات المتفق عليها والمتمثلة في قرارات مجلس الامن ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام وخريطة الطريق ومبادرة السلام العربية، وبما يؤدي الى حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه السياسية المشروعة وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف، وأن ممارسات السلطة القائمة بالاحتلال تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وتقويضا للجهود الدولية الهادفة الى إحلال السلام العادل والشامل.

الأمن السيبراني

من جانب آخر، استقبل الناصر بحضور نائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله أمس رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات المهندس سالم الأذينة.

وقالت «الخارجية» في بيان ان الأذينة قدم استعراضا شاملا للاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني في الكويت والبرامج التنفيذية التي أنجزت والمقاييس العالمية التي يتم تطبيقها في هذا الإطار علاوة على الخطط المستقبلية لحفظ وتعزيز حماية الحدود الإلكترونية للدولة.

وافادت بان الاجتماع تناول الخطوات التي تتخذها الكويت نحو تأهيل الكوادر البشرية المهنية التي سيتم تدريبها وتعزيز قدراتها في هذا القطاع المهم والخدمات المساندة التي تقدمها الهيئة لكل الجهات الحكومية والمؤسسات والقطاعات الحيوية نحو حفظ أمن معلوماتها وبياناتها الإلكترونية والرقمية وتحسين أدائها بالشكل الأمثل الذي يتواكب مع أحدث التقنيات التكنولوجية المتقدمة في هذا المجال.

5 سفراء

من جهة ثانية، استقبل الناصر أمس في ديوان عام وزارة الخارجية 5 سفراء بمناسبة انتهاء فترة عملهم في البلاد، وهم السفير التونسي أحمد بن صغير، والسفير البلجيكي بيت هيربوت، والسفير البنغلادشي أس أم أبوالكلام، والسفير النيجيري غربا محمد غاجام، والسفير الهندي ك.جيفا ساغار.

وأشاد الناصر خلال اللقاءات بجهود هؤلاء السفراء خلال فترة عملهم في البلاد واسهاماتهم التي قدموها في إطار تعزيز أواصر العلاقات المتينة التي تربط بلدانهم بالكويت.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking