آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

62330

شفاء تام

ما قصة «الطاعون الدملي» الذي أعلن عن اكتشاف حالات منه في الصين؟

محمد مراح -

رعب آخر اجتاح العالم بعد أن أعلنت السلطات الصينية عن رصد حالة مؤكدة من الطاعون الدبلي (أو الدملي)، وهو مرض خطير جداً قادر على قتل الإنسان في مدة تتراوح بين 18 ساعة والـ 24 ساعة من الإصابة به.

السلطات الصحية في مدينة «بيان نور» بمنطقة منغوليا الداخلية الصينية، أصدرت تحذيرا وذلك بعد يوم واحد من إبلاغ مستشفى برصد حالة طاعون دملي أصيب بها راعي في المنطقة، وأعلنت لجنة الصحة في المدينة أن هذا التحذير من المستوى الثالث وهو ثاني أقل تحذير في نظام يتضمن أربعة مستويات.

ويأتي هذا التحذير بعد الإبلاغ عن أربع حالات إصابة بالطاعون في منغوليا الداخلية في نوفمبر الماضي، من بينها حالتا إصابة بالطاعون الرئوي وهو سلالة قاتلة من الطاعون.

وحذرت السلطات في الصين أيضاً من أكل الحيوانات التي قد تنقل الطاعون، خاصة حيوان المرموط، (الذي يعتبر ناقلاً للطاعون) وهو من القوارض ويتبع الفصيلة السنجابية تطلق عليه أسماء أخرى مثل فأر الجبل أو خنزير الأرض، يعيش في الجحور ويوجد في مناطق كثيرة من نصف الكرة الشَّماليَّة.

حيوان المرموط

والطاعون الدملي الذي اشتهر بـ «بالموت الأسود» وتسبب في وفاة 50 مليون شخص تقريباً، أو 25%-60% من سكان أوروبا في القرن الرابع عشر، مرض شديد العدوى وغالبا ما يكون مميتا وينتشر في الغالب عن طريق القوارض.

في منطقة البحر المتوسط، بدى أن الطاعون الدملي كان يظهر في فصول الصيف، أما في شمال القارة الأوروبية، فكان الطاعون أغلب الظهور في فصل الخريف.

تفشي نادر

وحالات الطاعون مألوفة في الصين ولكن تفشي هذا المرض أصبح نادرا بشكل متزايد حيث سجلت الصين 26 حالة إصابة و11 حالة وفاة خلال الفترة من 2009 إلى 2018.

سلالة الطاعون الرئوي الناجمة عن الطاعون الدملي، هي الشكل الوحيد الذي يمكن أن ينتقل من خلاله الطاعون شخص لآخر عبر قطرات الجهاز التنفسي، وفق ما ذكرته صحيفة «نيويورك تايمز».


زي كان يرتديه أطباء الطاعون منذ قرون عديدة

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الطاعون الرئوي، إذا لم يتم علاجه، يكون قاتلاً على الدوام، في حين أن الطاعون الدملي قاتل في حوالي 30 إلى 60 في المائة من الحالات غير المعالجة، كما يمكن للمضادات الحيوية علاج المرض إذا تم اكتشافه بشكل مبكر.

مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية (CDC) تقول أن هذا الطاعون الدملي هو مرض يصيب الإنسان والثدييات الأخرى. تسببه بكتيريا اليرسينيا بيستيس،

يصاب البشر عادة بالطاعون بعد لدغهم من قبل براغيث قوارض تحمل بكتيريا الطاعون أو عن طريق التعامل مع حيوان مصاب بالطاعون.

المضادات الحيوية

اليوم المضادات الحيوية الحديثة فعالة في علاج الطاعون، لكن بدون تلقي علاج فوري، يمكن أن يسبب هذا الطاعون مرضًا خطيرًا يقود إلى الموت، وفي الوقت الحاضر، لا تزال عدوى الطاعون البشري تحدث في المناطق الريفية في غرب الولايات المتحدة، ولكن تحدث بشكل ملحوظ حالات أكثر في أجزاء من أفريقيا وآسيا.

يمكن أن يتأثر الطاعون بالعديد من أنواع الحيوانات، مثل السناجب والجرذان وكلاب البراري وحتى الأرانب، كما يمكن أن تصاب الحيوانات آكلة اللحوم البرية عن طريق تناول حيوانات أخرى مصابة.

طرق انتقاله

تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية (CDC) أن انتقال الطاعون الدملي إلى الإنسان يمكن أن يحدث في الحالات التالية:

1 - لدغات البراغيث:

غالبًا ما تنتقل بكتيريا الطاعون عن طريق لدغة برغوث مصاب. أثناء وباء الطاعون ، تموت العديد من القوارض ، مما تسبب في البراغيث الجائعة للبحث عن مصادر أخرى للدم. يتعرض الأشخاص والحيوانات التي تزور الأماكن التي ماتت فيها القوارض مؤخرًا بسبب الطاعون لخطر الإصابة بدغات البراغيث.

قد تجلب الكلاب والقطط أيضًا البراغيث المصابة بالطاعون إلى المنزل، وقد يؤدي التعرض لدغة البراغيث إلى الطاعون الدبلي الأساسي أو الطاعون الإنتاني.

2- ملامسة السوائل أو الأنسجة الملوثة:

يمكن أن يصاب البشر بالعدوى عند التعامل مع الأنسجة أو سوائل الجسم لحيوان مصاب بالطاعون. على سبيل المثال، قد يصاب الصياد عند لمسه لجلد أرنب أو حيوان مصاب آخر دون استخدام الاحتياطات المناسبة، وغالبًا ما يؤدي هذا النوع من التعرض إلى الطاعون الدبلي أو الطاعون الإنتاني.

3- قطرات معدية:

عندما يصاب الشخص بالالتهاب الرئوي بالطاعون، قد يسعل قطرات تحتوي على بكتيريا الطاعون في الهواء، إذا تم استنشاق هذه القطرات التي تحتوي على البكتيريا من قبل شخص آخر، فقد تسبب الإصابة بالطاعون الرئوي، وعادة ما يتطلب هذا الاتصال المباشر والوثيق مع الشخص المصاب بالطاعون الرئوي.

إن انتقال هذه القطرات هو الطريقة الوحيدة التي يمكن أن ينتشر بها الطاعون بين الناس، لم يتم توثيق هذا النوع من الانتشار في الولايات المتحدة منذ عام 1924، ولكنه لا يزال يحدث في بعض البلدان النامية.

القطط معرضة بشكل خاص للإصابة بالطاعون ويمكن أن تصاب بتناول القوارض المصابة، وتشكل القطط المريضة خطر نقل قطرات الطاعون المعدية إلى أصحابها أو إلى الأطباء البيطريين. حدثت العديد من حالات الطاعون البشري في الولايات المتحدة في العقود الأخيرة نتيجة الاتصال مع القطط المصابة.

الأعراض:

تعتمد أعراض الإصابة بهذا الطاعون على كيفية تعرض المريض لبكتيريا الطاعون. يمكن أن يتخذ الطاعون أشكالًا سريرية مختلفة، ولكن الأكثر شيوعًا هي الدبلي والرئوي والتسمم الدموي، وذلك حسب أنواع الطاعون:

الطاعون الدبلي:

يصاب المرضى بظهور مفاجئ للحمى والصداع والقشعريرة والضعف وتضخم أو أكثر في العقد الليمفاوية المنتفخة والمؤلمة.

عادة ما ينتج هذا الشكل عن لدغة برغوث مصاب، تتكاثر البكتيريا في العقدة الليمفاوية الأقرب إلى حيث تدخل البكتيريا إلى جسم الإنسان، إذا لم يتم علاج المريض بالمضادات الحيوية المناسبة، يمكن أن تنتشر البكتيريا إلى أجزاء أخرى من الجسم.

الطاعون الإنتاني:

يصاب المرضى بالحمى والقشعريرة والضعف الشديد وآلام البطن والصدمة وربما النزيف في الجلد والأعضاء الأخرى، قد يتحول الجلد والأنسجة الأخرى إلى اللون الأسود ويموت، خاصة على الأصابع وأصابع القدم والأنف.

يمكن أن يحدث الطاعون الإنتاني كأعراض أولية للطاعون، أو قد يتطور من الطاعون الدبلي غير المعالج، وينتج هذا الشكل من لدغات البراغيث المصابة أو من التعامل مع حيوان مصاب.

الطاعون الرئوي:

يصاب المرضى بالحمى والصداع والضعف والالتهاب الرئوي سريع النمو مع ضيق في التنفس وألم في الصدر وسعال وأحيانًا مخاطي دموي أو مائي.

قد يتطور الطاعون الرئوي من استنشاق قطرات معدية أو قد يتطور من طاعون دبلي أو إنتاني غير معالج بعد انتشار البكتيريا إلى الرئتين، وقد يسبب الالتهاب الرئوي فشلًا وصدمة في الجهاز التنفسي، يعد الطاعون الرئوي أخطر أشكال المرض وهو الشكل الوحيد للطاعون الذي يمكن أن ينتقل من شخص لآخر.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking