مما لا شك فيه أن الاستجواب حق دستوري، وأن مقدم الاستجواب وهو السيد رياض العدساني، هدفه تحقيق المصلحة العامة ونقد الوزير المستجوب، وهو السيد براك الشيتان الرشيدي وزير المالية، حيث قدم السيد العضو السالف البيان استجوابه، وهو استجواب استكمالي للاستجواب الأول، الذي سبق أن قدمه لذات الوزير بستة محاور وتم الانتهاء منه ومناقشته بجلسة 16 / 6 / 2020. ثم يعود السيد النائب رياض العدساني بتقديم استجواب للمرة الثانية بتاريخ 29 / 6 / 2020، يحتوي على ثلاثة محاور، وهي: البيانات المالية والوثيقة الاقتصادية الجديدة، والمحور الثاني يتعلق بالتأمينات والاستبدال الربوي، والمحور الثالث يتعلق بالقضايا المالية وتضليل الرأي العام.

وهذا الاستجواب الماثل والمكرر والاستكمالي هو - كما نراه - استجواب غير دستوري، لتعلق هذا الاستجواب المطروح بوزراء مالية سابقين ومسؤولين سابقين على تولي السيد الوزير المستجوب السيد براك الشيتان، الذي لم يمر على تعيينه وزيراً للمالية إلا بضعة أشهر. ولتعلق هذا الاستجواب الماثل بالنائب البنغالي وتورط بعض نواب مجلس الأمة الحالي والسابق بجرائم غسل الأموال والاتجار بالبشر. وللعلم فإن السيد العضو رياض العدساني دوره الرئيسي الرقابة والتشريع، وبإمكانه التعديل على نصوص وأحكام قانون التأمينات الاجتماعية من دون الوزير المستجوب، للقضاء بما أسماه السيد العضو السالف البيان بالمحور الثاني والمتعلق بقانون التأمينات والاستبدال الربوي.

كما أن العضو السالف البيان يردد في استجوابه بما صنعه مدير التأمينات السابق السيد فهد الرجعان بسرقة أموال المتقاعدين، ورُفعت بشأن المذكور عدة دعاوى في بريطانيا، وأصرت بريطانيا على عدم تسليمه (أي تسليم فهد الرجعان) لحكومة الكويت. فما هو المطلوب من الوزير الشيتان؟! ما يعني أن هذا الاستجواب المتكرر والمعاد وإن جاء بمحاور ثلاثة، إلا أنه في حقيقته صورة مكررة للاستجواب الاول الذي تمت مناقشته بتاريخ 16 / 6 / 2020، وقد تكون ردة فعل فيها رائحة تشف، لعدم تمكن السيد النائب السالف البيان لجمع عشرة أصوات لتقديم طلب بطرح الثقة بالوزير الشيتان بالاستجواب الأول الذي تم الانتهاء منه من دون تقديم طلب طرح ثقة في جلسة مجلس الأمة سالفة البيان.

وفي النهاية، نود أن يوافق مجلس الأمة على عدم مناقشة استجواب مكرر ومعاد وغير دستوري برأينا، والتصويت بإحالة الاستجواب للجنة التشريعية لدراسته وتقديم تقرير بشأنه بعدم دستوريته، وتم تقديمه في وقت غير مناسب، إذ تواجه دولة الكويت ودول العالم جائحة كورونا المستجد كوفيد 19، الذي حصد الملايين من الناس.

د. فيصل أحمد الحيدر

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking