آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

72400

إصابة مؤكدة

482

وفيات

64028

شفاء تام

شركات التكنولوجيا تحصد ثمار «كورونا»!

وليد منصور - 

بسبب تفشي جائحة الفيروس التاجي في تداول الأسهم هذا العام، شهد النصف الأول إغلاق بعض أكبر شركات التكنولوجيا في العالم عند أعلى مستوياتها على الإطلاق، إذ تمتلك الشركات التقنية الخمس الكبرى قيمة سوقية مجمعة تبلغ 5.9 تريليونات دولار.

وذكرت فوربس الشرق الأوسط أنه بالنسبة إلى عمالقة التكنولوجيا، تسبب اندلاع فيروس كورونا المستجد والإغلاق العالمي في تحقيق أداء (منذ بداية العام) بمستويات قياسية.

وبين 12 و23 مارس، حققت هذه الشركات أداء ضعيفاً في السوق، في حين عادت خمس شركات بشكل ملحوظ في يونيو، وسجلت أرقاما قياسية جديدة في سوق الأسهم.

في ما يلي نظرة على أداء أسهم عمالقة التكنولوجيا في النصف الأول وهم يسارعون للتعافي من السوق المتضرر من الجائحة، بدءا من شركة أبل التي لديها أكبر قيمة سوقية اعتبارا من 29 يونيو:

1. أبل

القيمة السوقية: 1.56 تريليون دولار

2 يناير سعر السهم: 300.35 دولار

الأدنى: 224.37 دولاراً (23 مارس)

الأعلى: 366.53 دولاراً (23 يونيو)

في 23 يونيو، ارتفع سعر سهم صانع هاتف أيفون شركة أبل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 372.38 دولاراً خلال التداول يوم الأربعاء، قبل أن يغلق عند 366.53 دولارا بارتفاع بنسبة %63.4 من أدنى مستوى قياسي له حتى الآن هذا العام.

وجاء الارتفاع الكبير في أسهمها بعد أن أعلنت شركة أبل عن تحديثات رئيسية للبرامج والأجهزة لأجهزة أيفون وأجهزة الكمبيوتر خلال مؤتمر WWDC، وسجلت الشركة أضعف سعر للسهم عند 224.37 دولارا في مارس، بانخفاض بنسبة %25.3 من أرقام إغلاقها في 2 يناير.

وأعلنت شركة أبل أيضا عن انتقال كبير من استخدام شرائح إنتل على أجهزة ماك المستقبلية، بما في ذلك شريحة يتوقع إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام. وستستخدم الشركة رقائقها المصنوعة من أبل، والتي قالت إنها تقدم أداء أسرع على أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية الخاصة بها. في حين أن هناك شكوكا في خطتها للتخلص من أبل، وتظل أبل شركة التكنولوجيا الأكثر قيمة في العالم، برأس مال سوقي يبلغ 1.53 تريليون دولار.

2. مايكروسوفت

القيمة السوقية: 1.5 تريليون دولار

2 يناير سعر السهم: 160.62 دولارا

الأدنى: 135.98 دولارا (23 مارس)

الأعلى: 201.91 دولار (23 يونيو)

أعلنت شركة مايكروسوفت عملاق البرمجيات عن أدنى سعر للسهم هذا العام في مارس بمبلغ 135.98 دولارا، بانخفاض قدره %15.3 عن سعر إغلاق يناير. بحلول 23 يونيو، ارتفع سعر السهم بنسبة %48.5 من قاعه القياسي ليصل إلى 201.91 دولار.

في 26 يونيو، أعلنت مايكروسوفت قرارها بإغلاق جميع متاجرها الفعلية. وذكرت الشركة أيضا أنها ستواصل الاستثمار في واجهات متاجرها الرقمية على Microsoft.com، والمتاجر في Xbox وWindows، والتي تقول إنها تصل إلى أكثر من 1.2 مليار شخص شهريا في 190 سوقا.

3. أمازون

القيمة السوقية: 1.34 تريليون دولار

2 يناير سعر السهم: 1898.01 دولارا

الأدنى: 1689.15 دولارا (16 مارس)

الأعلى: 2764.41 دولارا (23 يونيو)

ارتفعت أسهم أمازون وهبطت خلال النصف الأول، حيث انخفضت بنسبة %11 إلى 1689.15 دولارا في وقت مبكر من 16 مارس، من سعرها الأول في يناير هذا العام. وقد ارتفعت تدريجياً خلال فترة الثلاثة أشهر، ووصلت إلى أعلى مستوى لها عند 2764.41 دولارا هذا الشهر، بزيادة %63.7 عن أدنى مستوى لها في مارس. وكشفت الشركة في 26 يونيو أنها وقّعت على اتفاقية للاستحواذ على شركة Zoox، وهي شركة مستقلة ومقرها كاليفورنيا. وبحسب ما ورد بلغت قيمة الصفقة أكثر من مليار دولار.

4. ألفابت

القيمة السوقية: 953 مليار دولار

2 يناير سعر السهم: 1368.68 دولارا

الأدنى: 1054.13 دولارا (23 مارس)

الأعلى: 1524.87 دولارا (19 فبراير)

من بين الأسهم التقنية الخمسة الكبرى، الشركة الأم لشركة غوغل، ألفابت، هي الشركة الوحيدة التي لم تحقق رقما قياسيا جديدا في يونيو. كان أعلى إغلاق له هذا الشهر، المسجل في 10 يونيو، عند 1464.7 دولارا فقط، متخلفا بنسبة %3.9 عن أعلى مستوى قياسي له على الإطلاق عند 1524.87 دولارا في فبراير. سجلت أدنى أداء لها في مارس، مع 1054.13 دولارا، بانخفاض %23 عن سعر إغلاقها الأول البالغ 1368.68 دولارا هذا العام.

في حين أوقفت الشركات الكبرى الحملات الإعلانية على فيسبوك على مدار الأسابيع الماضية، صعدت غوغل بإعلانها عن إدراجات مجانية للبيع بالتجزئة على بحث غوغل في 29 يونيو.

5. فيسبوك

القيمة السوقية: 628.6 مليار دولار

2 يناير سعر السهم: 209.78 دولارات

الأدنى: 146.01 دولارا (16 مارس)

الأعلى: 242.24 دولارا (23 يونيو)

واجه فيسبوك ردود فعل عنيفة هذا الشهر، بعد مخاوف من العنصرية التي سلطت الضوء على الشبكة الاجتماعية. أثناء معاناتها من مقاطعة الشركات الكبيرة، ارتفع سعر سهم فيسبوك بنسبة %66 إلى 242.24 دولارا الأسبوع الماضي، بعد أن سجل أدنى سعر تداول له عند 146.01 دولارا في مارس.

على مدى الأسبوعين الماضيين، كان فيسبوك مركزا للنقد بسبب تعامله مع المعلومات الخاطئة على منصته. تتزايد المقاطعة الإعلانية بين العلامات التجارية والشركات التي تتضامن مع حملة #StopHateforProfit التي أطلقتها NAACP ورابطة مكافحة التشهير. وقد أدى ذلك إلى تعثر صافي قيمة المؤسس والرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ، حيث خسر أكثر من 7 مليارات دولار من ثروته يوم الجمعة.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking