آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

70045

إصابة مؤكدة

469

وفيات

61610

شفاء تام

عدد الإصابات اليومية بالفيروس منذ 24 فبراير

عدد الإصابات اليومية بالفيروس منذ 24 فبراير

محمد العوضي - 

لم يكن انخفاض الإصابات بفيروس كورونا الذي لوحظ من أرقام شهر يونيو في الكويت مقارنة بشهر مايو الذي شهد الحظر الشامل في معظم أيامه بالشكل المأمول قياسا على إجراءات الإغلاق المتخذة، الباهظة التكاليف.

وتبين الأرقام أن اجمالي الإصابات في شهر يونيو انخفض إلى 19152 إصابة مقابل 23019 في شهر مايو بنسبة انخفاض %17.

انخفض متوسط الإصابات اليومية في الكويت إلى 638 إصابة عن متوسط شهر مايو الذي كان فيه 743 إصابة، كما انخفض مجموع الوفيات إلى 142 بعد أن كان 186 حالة في شهر مايو، وارتفع مجموع حالات التشافي من الإصابات بشكل ملحوظ إلى 25644 حالة بعد أن كان 8617 في شهر مايو، أي بزيادة %198.

وكما أن الأرقام تبين أن المتوسط اليومي لعدد الحالات التي كانت تتلقى العلاج في شهر يونيو بلغ 9917 حالة مقابل 13235 حالة في شهر مايو، وكان متوسط عدد الحالات اليومية الموجودة في وحدات العناية المركزة 176 مقابل 184 حالة في شهر مايو.

نجاح صحي

يتضح من هذه الأرقام تمكُّن منظومة الرعاية الصحية الكويتية من الإمساك بزمام الأمور رغم كثرة الإصابات بالوباء، ويعينها على ذلك الإشارة الواضحة من منحنى الإصابات اليومية على تخطي الكويت حد الذروة مع نهاية شهر مايو واتخاذ الإصابات اليومية بالفيروس مسارا هابطا منذ بداية شهر يونيو.

ما زالت الكويت في المرتبة الثامنة على مستوى العالم بمعدل الإصابات لكل مليون من السكان، والذي يقارب 9671 إصابة لكل مليون، وما زالت في المرتبة الأولى عربيا بمعدل الوفيات لكل مليون من السكان، والـ40 عالميا بـ74 حالة وفاة لكل مليون.

«كورونا» والحوادث

ومن المتوقع أن تتجاوز أعداد الوفيات بسبب جائحة كورونا في الكويت لعام 2020 أعداد الوفيات بسبب حوادث السيارات، التي عادة ما تكون السبب الثالث للوفاة في دولة الكويت.

المتوسط اليومي لعدد المسحات اليومية المخبرية لفيروس كورونا خلال شهر يونيو 3117 مسحة، بنسبة إصابات إيجابية %21، مقارنة بـ3686 في شهر مايو بنسبة إصابات إيجابية %24.

عدد المسحات

وفي حين يرى البعض أن أعداد المسحات اليومية في الكويت تقل عن مثيلاتها في دول الخليج، نجد أنها عالميا تحتل المركز الـ33 عند نسبتها إلى كل مليون من السكان، حيث تقارب 81 ألف مسحة لكل مليون، متخطية بعض الدول الأوربية مثل النرويج و ألمانيا وفرنسا، ولكننا نتمنى من وزارة الصحة الإفصاح عن نتائج العينات العشوائية الخاصة بالمسحات حسب المناطق الصحية، لأنها تبين الإصابة المجتمعية بالوباء.

منحنى الإصابات

أكثر ما يلاحظ على إصابات شهر يونيو الارتفاع الكبير في إصابات المواطنين مقارنة بإصابات شهر مايو، فقد كان مجموع إصابات المواطنين في شهر يونيو 9342 مقابل 4884 في شهر مايو، بزيادة قدرها %91، في حين كان مجموع إصابات المقيمين في شهر يونيو 9810 مقابل 18135 في شهر مايو، بانخفاض قدره %46. فمنحنى الإصابات يتجه نحو التراجع بالنسبة للمقيمين، ولكنه في منحنى متزايد للمواطنين.

توجُّس وحذر من إصابات المواطنين

تصدرت إصابات المواطنين إصابات الجنسيات الأخرى منذ يوم 30 مايو حتى يومنا هذا، حيث كان متوسط النسبة المئوية للإصابات اليومية للمواطنين مقارنة بالجنسيات الأخرى في شهر يونيو %49 مقارنة بـ%21 في شهر مايو. وهذا شيء يثير كثيرا من التوجس، خاصة أننا في بداية المرحلة الثانية من العودة إلى الحياة الطبيعية، التي فتحت فيها المجمعات والحدائق والمنتزهات والمطاعم والمقاهي، والتي ستقع فيها مسؤولية الوقاية من الوباء بالدرجة الأولى على عاتق الأفراد، وهم ملزمون حسب الشريعة الإسلامية بالمحافظة على أنفسهم، وبالتالي على اسرهم من الإصابة بالفيروس من خلال الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

يجب على كل شاب في هذه المرحلة التَّيقن من أن إصابته بالفيروس ستعني إصابة والديه أو افراد أسرته، وهو ما قد يكون السبب في وفاة أحدهم.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking