آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

123906

إصابة مؤكدة

773

وفيات

114923

شفاء تام

كريم العراقي - كاظم الساهر

كريم العراقي - كاظم الساهر

محمد علي - 

ثمة فارق كبير بين أن تؤدي وأن تبدع، مسافة طويلة بين التعاون والتفاهم، انه التناغم الذي يجمع شخصين ليسيرا سوياً على درب الإبداع، ويقدما العديد من الاعمال التي تصبح بمرور الوقت علامات فارقة في المشهد الفني العربي، شاعر يكتب ومطرب يحمل بصوته أمانة نقل الكلمة ويغلفها بأحاسيسه لتصل الى المتلقي، تداعب الوجدان وتدخل القلوب من دون استئذان، هكذا يمكن ان نوجز علاقة قدرية جمعت بين اثنين من أعمدة الأغنية العربية، القيصر كاظم الساهر والشاعر المبدع كريم العراقي، اتفقا على ألا يفترقا، وقدما لنا العشرات من المشاريع الغنائية المميزة منذ ان التقيا في تتر مسلسل «نادية» بأغنية «شجاها الناس»، التي حققت نجاحاً كبيراً فاق شهرة المسلسل، حتى قصيدة «لا تظلميه»، التي سطر كلماتها العراقي ولحنها كاظم، ومدتها 10 دقائق تقريبا، ومن المتوقع طرحها قريبا، صرّح كريم بأنها تعتبر «قصيدة العمر»، وأن كاظم قام بتلحينها بطريقة رائعة، وأنها ستعيد الجمهور إلى الزمن الجميل.

بداية يصف حاتم تعاونه الجديد مع كاظم قائلا: «سعيد بتجدد اللقاء مع رفيق الدرب كاظم الساهر، لدينا العديد من المشاريع الفنية، لاسيما قصيدة (لا تظلميه)، التي اعتبرها قصيدة العمر، نعم كل القصائد الوجدانية تزخر بالحب وتأخذنا بعيداً عن الألم، ودائما ما تحمل رسالة، ولكنني سيعد بالتعاون الجديد، لأنه مميز ويتوج مسيرة اكثر من 40 عاما من التفاهم والألق».

حب أسطوري

ويضيف العراقي حول ماهية الأغنية، وما تريد ايصاله من عنوان الأغنية «لا تظلميه» انها جاءت في إطار الحب الذي نتمناه ونرسمه، ولكن دائما ما يكون للقدر رأي آخر، قد تتمنى لحبك ان يكون أسطورياً ومميزاً ولا مثيل له، ولكن يسلبه منك القدر أو تحول بينك وبين من تحب ظروف أكبر من أي مشاعر أو أحاسيس أو قدرتك كبشر على الصمود أمامها او اجتيازها، ظروف تسلب منك حلماً جميلاً بحضن دافئ وطريق سعيد، ظروف لا تقتلك، ولكنها تؤلمك بوخزات مستمرة.

وحول التفاهم الذي يجمعه والقيصر، يقول كريم: «من دون ان يشرح بعضنا لبعض، مجرد ان يسمع كاظم منذ الوهلة الأولى تصله الفكرة»، اما عن عزوف المطربين عن القصائد المغناة، فيضيف العراقي: «في هذا الزمن ابتعدنا عن القصيدة المكتوبة الطويلة باللغة العربية الفصحى، الأغنية بدأت تجنح الى السرعة والتنقل بالوزن والايقاع، ولكن لقصيدة (لا تظلميه) جمهورها الذي يشعرك اننا في زمن أم كلثوم او محمد عبدالوهاب، السميعة الذين ينحازون للطرب الأصيل، محبي الجلسات الحلبية، كما ان طول مدتها 10 دقائق تقريباً سيترك المجال للقصيدة لأن تعبّر عن نفسها، وتفيض بما تحمله بين ثنائيا كلماتها من معان».

قصيدة مذهلة

ويستطرد الشاعر المخضرم: «شهادتي في القصيدة مجروحة، بالنسبة لي مذهلة، ولكن يبقى رأي الناس»، كاشفاً عن تعاونه أيضاً مع الساهر في عمل آخر عن العراق.

يذكر أن كاظم الساهر قدّم في عيد الفطر الماضي حفلاً استثنائياً «أونلاين» بسبب جائحة فيروس كورونا عبر قناة المجمع الثقافي في أبوظبي من خلال موقع الفيديوهات العالمي يوتيوب، وتابع الحفل آلاف المعجبين بالساهر من أنحاء العالم. وأطرب الساهر متابعيه بمجموعة من الأغاني القديمة والحديثة، وهو جالس على كرسي ويعزف على العود، منها: «لا تتنهد، وين آخذك، لا تحرموني منها، أغازلك، سلامي، ها حبيبي، شؤون صغيرة، سلامتك من الآه»، وكانت المفاجأة عندما ارتجل قصيدة «نسيت بغداد».

وتحدث الساهر عن الإيجابيات التي اكتسبها من أزمة تفشي فيروس كورونا، قائلاً: «تعلمت الكثير من هذه الأزمة، فقد دخلت في العمل والموسيقى وفي القراءة والكتابة، والأهم تقربت من الله أكثر، كلنا تفاؤل أن تعود الحياة من جديد، فالضربة التي لا تميتنا تقوينا».

من جهة أخرى، اكد المدير العام لروتانا، سالم الهندي، ان الفترة المقبلة قد تشهد عودة القيصر مجددا الى شركة روتانا، لافتا الى ان هناك تواصلاً بينه وكاظم للتعاون مجدداً بعد فترة من التوقف.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking