آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

51245

إصابة مؤكدة

377

وفيات

42108

شفاء تام


هل فضحت رشاوى «النائب البنغالي» نظامنا الانتخابي؟!

أصدرت «النيابة العامة» مذكرة خطيرة جداً مطلع هذا الأسبوع؛ مفادها أن قصوراً تشريعياً صارخاً، سيحول دون تجريم كثير من مجرمي «تجار الإقامات» و«غسل الأموال»؛ في الكويت.

المثير للشفقة؛ أن هناك من لا يزال يعلق آماله على النواب، لتعديل هذه التشريعات القاصرة؛ في حين أن هؤلاء النواب هم أنفسهم، من تلقوا رشاوى «النائب البنغالي»، ومارسوا تجارة الإقامات؛ وهندسوا صفقات «الإيرباص»، ومرروا معاملات غير قانونية؛ من أجل حفنة أصوات.

ولن يصلح حال البلاد إلا بتغيير قانون النظام الانتخابي الفردي الذي حوّل شرف تمثيل الأمة الى مهنة «مندوب معاملات».. والتحرُّك شعبياً نحو إقرار قانون نظام انتخابي «جماعي»؛ قائم على «القوائم النسبية» وبرامج انتخابية؛ فتكون المحاسبة عندئذ على إنجازات القائمة الناجحة لتلك البرامج ككتلة واحدة.. لا على الوعود النيابية الفردية؛ التي سرعان ما تتحول إلى سراب هفَّاف.

إلى ذلك الحين؛ دعونا نتفرج على فضائح النائب البنغالي؛ ونندب سمعتنا دولياً على وقع أسماء النواب، والشيوخ، والمسؤولين؛ الذين تلقوا الرشاوى منه.. كما أدعوكم أيضاً إلى التأهُّب لاستقبال نواب باكستانيين، وكوريين؛ وأوروبيين؛ وغيرهم؛ سيشدون رحالهم إلينا؛ لنشر غسيلهم على هذه الأرض الطيبة.




تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking