آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

72400

إصابة مؤكدة

482

وفيات

64028

شفاء تام

متظاهرون في شارع الستين شرقي العاصمة الخرطوم أمس (أ ف ب)

متظاهرون في شارع الستين شرقي العاصمة الخرطوم أمس (أ ف ب)

تظاهر عشرات آلاف السودانيين في العاصمة الخرطوم وولايات أخرى، أمس، للمطالبة بـ «تصحيح مسار» الفترة الانتقالية، وتسليم السلطة فوراً للمدنيين، وذلك تزامناً مع الذكرى الأول لاحتجاجات 30 يونيو من العام الماضي، التي طالبت بالقصاص لضحايا اعتصام، كان قائما أمام مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم، وتم فضه بالقوة.

وأغلقت قوات الأمن والجيش وسط العاصمة تماما بالأسلاك الشائكة والسيارات المدرعة، ومنعت مرور حتى حملة تصاريح المرور أثناء حظر التجوال، الذي فرضته السلطات من الساعة الثالثة عصرا وحتى السادسة صباحا كإجراء احترازي لمحاولة احتواء انتشار «كورونا».

وقال «تجمع المهنيين» إن المسيرات تهدف إلى «تصحيح مسار الفترة الانتقالية والتحقيق العاجل لمطالب الثورة».

ويطالب التجمع بتولي مجلس الوزراء المدني لملف السلام، وإصلاح المنظومة العدلية وعزل عناصر النظام القديم من القضاء والنيابة، واستكمال هياكل السلطة الانتقالية، وتكوين المجلس التشريعي، وتعيين ولاة مدنيين.

وكانت تمت الإطاحة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير في أبريل من العام الماضي بعد موجات من الاحتجاجات. واتفقت المعارضة والجيش على تقاسم السلطة بين الجانبين خلال فترة انتقالية تستمر ثلاثة أعوام.

من جهته، قال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك إن المطالب بتعديل المسار الانتقالي هي مطالب مشروعة واستحقاقات لازمة، داعيا المتظاهرين إلى التعبير السلمي عن مطالبهم، ومحذرا مما وصفه باستغلال البعض للتظاهرات بهدف إحداث حالة من عدم الاستقرار.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking