آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

رئيسة جمعية سوروبتمست الكويت للتنمية المجتمعية د.آمار بهبهاني

رئيسة جمعية سوروبتمست الكويت للتنمية المجتمعية د.آمار بهبهاني

مي السكري -

فازت جمعية سوروبتمست الكويتية لتنمية المجتمع والمنبثقة من منظمة سوروبتمست العالمية التابعة للأمم المتحدة، بالمركز الأول على مستوى العالم في جائزة افضل مشروع صحي لدعم المرأة وأسرتها ومحاربة مرض الثلاسيميا.

وقالت رئيسة جمعية سوروبتمست الكويت للتنمية المجتمعية د.آمار بهبهاني إن الكويت استطاعت أن تصل إلى العالمية بعد حصولها على المركز الاول في أحد المشاريع الصحية التي تستهدف نشر الوعي بمرض الثلاسيميا وذلك من ضمن 98 مشروعا ومشاركة 43 دولة على مستوى العالم.

وأضافت بهبهاني في تصريح خاص لـ «القبس» أن فكرة المشروع بدأت منذ عام 2015 بالتعاون مع وزارتي الشؤون والصحة وبنك الدم وجامعة الكويت ولوياك، لافتة إلى أن عدم وجود جمعية خاصة لدعم مرضى الثلاسيميا كانت وما زالت أحد أهم الأسباب التي دفعتهم الى المواصلة في تنفيذ المشروع.

وأوضحت بهبهاني أن الثلاسيميا يعد مرضا وراثيا يؤثر على كريات الدم الحمراء وينتشر في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، و ينتج هذا المرض عن خلل الجينات ويسبب فقر الدم المزمن، وهو مرض قد يسبب الوفاة عند المصابين فهو يؤثر في صنع الدم، فتكون مادة الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء غير قادرة على القيام بوظيفتها، ما يسبب فقر دم وراثيا ومزمنا يصيب الأطفال في مراحل عمرهم المبكر، نتيجة لتلقيهم مورثين معتلين، أحدهما من الأب والآخر من الأم ويتم تشخصيه عن طريق الفحص المبكر.

وذكرت أن ‎الجمعية تهدف إلى تعليم وتمكين ومساعدة النساء والفتيات وتشجيعهن على الاستخدام الأمثل لإمكانياتهن الفردية و الجماعية، وتسعي لتحقيق أهدافهن وطموحاتهن في مجالات التربية، الاقتصاد ، الصحة والبيئة فضلا عن مساعدة المجتمع للقضاء على العنف ضد المرأة، فضلا عن تنفيد أهداف التنمية المستدامة وتحفيز بيئة عمل تنمّي القدرات القيادية للمرأة وتحقق المساواة بين الجنسين.

بدورها، قالت رئيسة المشروع مي الحجاج إن المشروع يهدف إلى نشر التوعية ومساعدة مرضى الثلاسيميا ولاسيما أن هناك نسبة كبيرة في المجتمع الكويتي يعانون من أمراض الدم وخصوصا «الثلاسيميا» ، فضلا عن سن قوانين جديدة لدعم الاسرة الكويتية التي يعاني أحد أفرادها من هذا المرض، فضلا عن تنفيد المشاريع التي تستهدف وصول الناس الى المحلية والعالمية، الى جانب إنشاء مركز للدراسات العلمية والطبية وعلوم الدم في البلاد.

وذكرت الحجاج أن الجمعية دأبت على نشر الوعي الصحي بمرض الثلاسيميا على مدار أربع سنوات وذلك من خلال اقامة الندوات والمحاضرات، وتبادل الخبرات للاستفادة من الاطباء المتخصصين في أمراض الدم، فضلا عن توزيع اجهزة الضخ لإزالة الحديد الزائد من الجسم.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking