آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

46940

إصابة مؤكدة

358

وفيات

38390

شفاء تام

احتفل العالم الفلكي الكبير دكتور صالح العجيري الثلاثاء الماضي بدخوله القرن الثاني من عمره المديد، كما احتفل بهذه المناسبة أصدقاؤه ومحبّوه على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، بسبب الاوضاع الحرجة التي تمر بها الكويت والعالم في مواجهة جائحة «كورونا» والتزام قواعد الصحة العامة في التباعد الاجتماعي.

ولقد أسعدني الحظ لحضور هذه المناسبة ولسنوات عدة، عندما يقام الاحتفال في ديوانية البرجس العامرة، بحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الذي حرص العام الماضي على ان تكون كعكة الاحتفال على هيئة مجسّم للمنظار الفضائي تكريماً لإسهامات د. العجيري في علم الفلك.

لقد كانت لنا ذكريات جميلة مع د. العجيري مساء كل سبت في ديوان البرجس، عندما يتحدث عن ذكرياته أيام الصبا والشباب، وكيف قدم خبرته في التعليم لجيل الرواد من أبناء الكويت.

ولقد سعدت بشكل خاص بالتواصل معه لسنوات طويلة في ديوانه العامر بمنزله بمنطقة اليرموك، وقد أجريت معه لقاءات صحافية عدة ونشرت في جريدة القبس ووكالة رويترز العالمية في القسم الثقافي ومجلة الزمن الكويتية، وتحدث عن حياته في الكويت القديمة ومشاركته في بداية النشاط المسرحي في المدرسة المباركية، وقصة روزنامة العجيري، وتنقّل طباعتها بين العراق ومصر، والكويت، وما رافق ذلك من احداث، وقد تم اعتمادها تقويما رسميا لمجلس الوزراء الموقر.

كم حضرت لقاءات عدة في ديوانه مع باحثين عرب، ولا أنسى كرمه معنا؛ ففي كل زيارة كان لا بد أن يقدّم لضيفه هديةً قيمة؛ إما مصاحف وإما كتباً وإما خرائط تذكارية، وإما غير ذلك.

وفي مناسبة مئوية العالم الجليل أود طرح مقترح لتجسيد تكريم مجتمعي لشخصة الكريم، أطال الله في عمره، وهو إنشاء «وقفية العجيري الفلكية»، بمساهمةٍ رئيسةٍ من الشخصيات التي تعلمت على يديه في بداية حياتهم الدراسية، وبعض المؤسسات المجتمعية وأصدقائه ومحبيه، وتهدف الوقفية الى:

- العمل على استمرار الروزنامة مع التطوير إلى نسخة إلكترونية.

- دعم وتشجيع البحوث والدراسات في مجال علم الفلك والأرصاد الجوية.

- إنشاء جائزة العجيري السنوية لتكريم المتميزين الكويتين والعرب في هذا المجال.

- تطوير متحف الفلك الموجود في منزل العم د. صالح؛ ليصبح متاحاً لطلبة العلم والباحثين.

- تشجيع الشباب الكويتي على دراسة الفلك.

- تطوير مكتبته العامرة، ومدها بالإصدارات الحديثة في الفلك مع نسخ الكترونية، تكون متاحة للباحثين.

- تطوير متحف العجيري للفلك ودعمه بالوسائل العلمية الحديثة.

- إنشاء موقع العجيري الالكتروني، يضم سيرة حياته وصور المناسبات المختلفة ولقاءاته الصحافية والتلفزيونية وأحاديثه المختلفة وإسهاماته العلمية، والثقافية.

محمود حربي

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking