آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

68774

إصابة مؤكدة

465

وفيات

60906

شفاء تام

كأي أزمة مؤثرة كأزمة كورونا، كانت العيون أول الأمر تتجه نحو الإنتاج الزراعي في البلاد، لأسباب أهمية استقرار تدفق المواد الغذائية بسلاسة، وفوجئ الكثيرون، وأولهم الإخوة في الحكومة الرشيدة، بأن هناك عجزاً في توفير منتج البصل، وبالطبع هذا المنتج هو البنية الأساسية لكثير من الوجبات الغذائية المتعود عليها، لذلك كان التأثير البصلي كبيراً!

ثار الرأي العام، واتجهت الأنظار للحكومة وللمزارعين لتوفير البصل وإشباع المطابخ بهذا المنتج الحيوي الذي لا غنى عنه، لكن تبين أن العجز حقيقي وليس إشاعة وردت عبر وسائل التواصل الاجتماعي!

انتشر تسجيل مصور لأحد المزارعين يؤكد بأنه قام بإنتاج كميات من البصل قبل فترة ليست بعيدة، ولما أوصلها إلى المزاد الزراعي تم تسعير البصل الكويتي بخمسين فلساً، أي لا يساوي سقايته لمدة يوم واحد، فيكمل المزارع بأنه اضطر إلى سكب الكميات المنتجة ورميها بأقرب حاويات للقمامة!

وبعدها انتشرت مقاطع في وسائل التواصل بوجود سوق سوداء للبصل خارج السوق الرئيسي، ووصلت قيمة البصل إلى أسعار خيالية عطفاً على قيمته الحقيقية، ومن المضحكات المبكية أنه تم القبض على عدد من الوافدين يهربون أكياس بصل من السوق المركزي لغرض بيعه بسعر أعلى والتربح منه!

أصبح البصل أزمة حقيقية، ووجدت الحكومة الموقرة نفسها أمام أزمة لا على البال ولا على الخاطر، ثم قامت على الفور باستيراد البصل من عدة دول، مع مناشدات للمواطنين والمقيمين بعدم الهلع لأن البصل أصبح أولوية حكومية، بل إن إحدى الشركات عرضت رابطاً لبيع البصل بالحجز المسبق والتوصيل خلال ثلاثة أيام، أما في الجمعيات فحرصاً على وجوب توفير بصل لكل مواطن تم منع البيع إلا بالكيلوغرام، ولا يحق لأي مواطن شراء أكثر من ثلاثة كيلوغرامات من البصل!

بعد ذلك تقوم الحكومة عبر الوزير المختص بتهديد المزارعين غير المنتجين، والوعيد بالويل والثبور وسحب المزارع إن لم ينتجوا!

واشتدي يا أزمة تنفرجي، الآن وبحمد الله أصبح بوسع المواطن أن يشتري ليس ثلاثة كيلوغرامات من البصل بل ثلاثين كيساً إن أراد!

الحكومة التي تدعي رعاية الإنتاج الزراعي وتقع بأزمة بصل، تشبه مَن يدعي الحرية ويرفض من لا يتناسب مع هواه!

هل تصدق أن ما سبق حصل في الكويت؟

يوسف عوض العازمي

@alzmi1969

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking