آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73785

إصابة مؤكدة

489

وفيات

65451

شفاء تام

هل أُبلغ عن ابن زوجتي الذي يتعاطى المخدرات.. وأتخلص منه؟

كوامي أنتوني أبياه - «نيويورك تايمز» (ترجمة: محمد مراح) - 

أرسل رجل رسالة إلى خبير أسري وكاتب وفيلسوف في صحيفة نيويورك تايمز يقول فيها:

أنا رجل في الستينيات من العمر، تزوجت حديثاً بامرأة أخرى بعد أن طلقت زوجتي إثر مشكلات كبيرة كانت بيننا، لدي أطفال من زوجتي الأولى، وقد تزوجت امرأة هي الأخرى لديها أطفال، علاقتي جيدة مع أولادها باستثناء ابنها الصغير الشاب، فعلاقتي معه متوترة وما زاد من حدة التوتر، هو اكتشافي أنه مدمن ويتعاطى المخدرات.

أنا وزوجتي الجديدة لدينا زواج رائع، وأحبها ولا أرغب في إيذاء مشاعرها، ولهذا قررت مساعدة ابنها في التخلص من أزمته وإدمانه، لكن المشكلة أن هذا الشاب يرفض الاعتراف بأنه مدمن مخدرات، ولا يمكن تخليص أحد من مشكلة كهذه إذا كان يرفض الاعتراف بالمشكلة في الأساس.

إنني على دراية جيدة باضطرابات الشخصية وبرامج الإدمان والعلاج، وأعرف المراكز التي يمكنها التكفل بحالات مثل هذه، لقد أبلغناه أنا ووالدته أنه ما لم يكن على استعداد لاتخاذ خطوة إلى الأمام، والذهاب إلى أحد هذه المراكز لتلقي العلاج، فسيكون شخصاً غير مرغوب فيه بالمنزل.

المشكلة أن كلامنا معه زاد من عناده، وهو يعتقد أنه فوق القانون، وقد بدأت أفكر بشكل جدي في إبلاغ الشرطة عنه، حتى ولو كان ذلك بشكل سري، عبر اتصال من شخص مجهول للشرطة وإبلاغهم أن هذا الشخص يملك مخدرات، وهكذا أتخلص منه، لكن أعلم أن هذا سيؤذي كثيراً مشاعر زوجتي.. لا أعلم كيف أتصرف فهل من نصيحة؟

وأجاب الخبير والفيلسوف كوامي أنتوني أبياه على رسالة الرجل قائلاً:

حقيقة أنك تخشى على ابن زوجتك من معاناته مع الإدمان ليست سبباً كافياً لإشراك الشرطة في محاولة إخافته بشكل مباشر، في حال كان هدفك هو إخافته.

في الواقع أنت ستستخدم الموارد العامة من شرطة ومدعين عامين، ومحاكم، وضباط مراقبة، لتحقيق منفعة خاصة إلى حد كبير، وهي إبعاد الشاب المدمن عن حياتك.

من المثير للقلق أيضاً أنك تفكر بوضوح في القيام بذلك من دون استشارة والدته، مما قد يكون خيانة لزواجك، يجب أن يكون تركيزك على حل المشكلة داخل عائلتك، وهذا لا يعني أنك ستنجح في ذلك.

أرى أن من الواضح أن هذا الشاب عنيد، ولن تتمكن من إقناعه بالتوجه لمركز علاجي، ومن الواضح لي أيضاً أن الصعوبات التي تواجهها مع ابن زوجتك تتخطى مسألة إدمانه إلى أشياء أخرى، فقد يكون غير راضٍ تماماً عن زواج أمه بك.

إذا قررت إبعاده عن حياتك تماماً فقد تضطر والدته إلى الاختيار بينك وبينه، وهذا ما قد يكلفك كثيراً، عليك التفكير جيداً قبل القيام بهذه الخطوة التي قد تمثل شراء للعداوة، وإذا اكتشف الشاب أنك قمت بذلك بشكل عمدي وسببت دخوله الى السجن فمن المؤكد أنه لن ينسى ذلك أبداً، وسيعمل جاهداً على الانتقام منك في المستقبل.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking