آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

123906

إصابة مؤكدة

773

وفيات

114923

شفاء تام

رغم الجهود الكبيرة للحكومة في الحد من انتشار فيروس كورونا ومنع انتشاره بين المواطنين والوافدين، فان كل المحاولات وجميع المحاولات باءت بالفشل، فالإصابات ما زالت تتكرر يوميا وبنسب مرتفعة وبخاصة بين المواطنين، رغم انها بدأت تقل بين الوافدين، رغم ان الاوضاع البيئية في مناطق سكن الكويتيين أفضل بكثير من تلك الاوضاع في مناطق سكن الوافدين من حيث امور الصحة العامة كالنظافة والتغذية والتباعد الاجتماعي، وهنا يحق لنا ان نتساءل عن اسباب الزيادة في اصابة الكويتيين بهذا الفيروس الخطير؟ هل هو التساهل في متطلبات التباعد الاجتماعي؟ فنحن جميعا نعرف يقينا ان أغلبية الكويتيين يجتمعون في زيارات عائلية بالبيوت والشاليهات والمزارع من دون الحرص على اخذ الاحتياطات الطبية الاساسية لمنع نشر العدوى بالفيروس مثل ارتداء الكمامات والقفازات الطبية وغيرها؟ ام ان السبب هو خروج أغلبية الكويتيين من دون استخدام المستلزمات الطبية كالكمامات والقفازات للجمعيات التعاونية ولممارسة رياضة المشي وغيرها؟ ام ان السبب هو قيام الكثير من الكويتيين بتربية الحيوانات بالبيوت وبالمزارع كالكلاب والقطط والأغنام والجمال، حيث أشار بحث أعده «مركز الخليج العربي للدراسات والبحوث (CSRGULF)» الى أن «تقلبات المناخ في الكويت وخاصة مع نشاط الرياح الملوثة بالأتربة والغازات، بالإضافة الى التعامل مع الحيوانات البرية سواء في المنازل أو في المزارع، كلها قد تكون عوامل محفزة أكثر لانتشار فيروس كورونا بشكل أوسع وارتفاع حدة خطره على الجهاز التنفسي وصحة الانسان في الكويت مقارنة بدول أخرى».. كما أثبتت الدراسات العلمية الصينية أن «ارتباط أصل فيروس كورونا بالمنشأ الحيواني على غرار كورونا الخليج عام 2012 أو ما يعرف بـ MERS الذي انتقلت عدواه من الجمال الى الانسان»، فهل تابعت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة الحيوانية وهيئة البيئة هذه الابحاث والدراسات واتخذت اجراءات احترازية بهذا الشأن للمحافظة على حياة المواطنين والوافدين؟ وهل هناك ابحاث علمية لهذا الوباء قام بها «المركز الخليجي للإنذار المبكر للأمراض الحيوانية العابرة للحدود»؟ ام ان السبب هو كما يؤكد مؤشر «سلامة بيئة الحياة والعمل Safety index UL» أنه: «على الرغم من تعزز جهود الاستعدادات لحالة الطوارئ ومواجهة الكوارث أو الأوبئة في البلاد، فإن قدرة الكويت على مواجهة حالات طارئة كانتشار الأوبئة الغامضة تعتبر متوسطة»؟!

أ.د. بهيجة بهبهاني

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking