آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73068

إصابة مؤكدة

486

وفيات

64759

شفاء تام

6 أعراض للمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا

المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا هي التي تبدأ في البروستاتا وتنتشر لتشمل العُقَد اللمفية المجاورة، أو تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

قد تُبطئ العلاجات أو تُقلِّص من سرطان البروستاتا المُتقدِّم، ولكن بالنسبة لمعظم الرجال لا يُمكن الشفاء من المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا. ومع ذلك، يمكن للعلاجات أن تُطيل حياتك وتُقلّل من علامات السرطان وأعراضه.

الأعراض

كذلك، قد تتضمن علامات وأعراض المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا ما يلي:

1 - التبول المؤلم.

2 - ضعف قوة التدفق في مجرى البول.

3 - دم في السائل المنوي.

4 - ألم العظام.

5 - تورّم كلتا الساقين.

6 - الإرهاق.

الأسباب

لا يزال الأطباء غير متأكِّدين من العوامل المسبِّبة للمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا.

تَحدُث المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا عندما تنفصل خلايا سرطان البروستاتا من البروستاتا، وتنتشر في العُقَد اللمفية أو في مناطق أخرى في الجسم.

تنتشر خلايا سرطان البروستاتا خارج البروستاتا، وغالبًا تنتقل إلى:

1 - العُقَد اللمفية.

2 - العظام.

3 - الكبد.

عوامل الخطورة

العوامل التي قد تزيد من خطر المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا تتضمن:

1 - وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البروستاتا.

الرجال المصابون بطفرات معينة في الجينات الموروثة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، لديهم خطر متزايد لحدوث سرطان بروستاتا أكثر وحشية.

التشخيص

في حالة اشتباه طبيبك في إصابتك بسرطان البروستاتا، فإن الإجراءات والفحوصات ستتضمن التالي:

المعالجة

علاجات المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا قد تُبطّئ السرطان وتطيل حياتك. لكن المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا لا يمكن علاجها في كثير من الأحيان.

العلاج الهرموني

العلاج بالهرمونات هو علاج لوقف الجسم من إنتاج هرمون الذكورة التستوستيرون، أو لمنع آثار هرمون التستوستيرون على السرطان. تَعتمد خلايا سرطان البروستاتا على التستوستيرون لمساعدتها على النمو. قد يَتسبب قطع إمداد الهرمونات في تقلص السرطان أو إبطاء نموه.

يُستخدم غالبًا العلاج بالهرمونات وحده عند الرجال المصابين بسرطان البروستاتا من المرحلة الرابعة، ولكن يُمكن الجمع بينه وبين العلاج الكيماوي، وقد يُستخدم بعد العلاج الإشعاعي أو نادرًا بعد الجراحة. قد يَستمر العلاج بالهرمونات طوال فترة العلاج.وتَشمل خيارات العلاج بالهرمونات:

■ الأدوية التي تُوقف الجسم عن إنتاج هرمون التستوستيرون

تَمنع الأدوية المعروفة كمنبهات ومضادات لهرمون الملوتن LH-RH الخصيتين من تلقي رسائل إنتاج التستوستيرون. وتَشمل الأدوية المستخدمة عادة في هذا النوع من العلاج بالهرمونات ليوبروليد (ديبوت لوبرون، إليجارد، آخرون)، غوسريلين (زولاديكس)، تريبتوريلين (تريستار)، هيستوريلين (فانتاس) وديجاريلكس(فيرماجون).

■ جراحة استئصال الخصيتين

يُقلل استئصال الخصيتين من مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم. تَتشابه مدى فاعلية إجراء جراحة استئصال الخصيتين في خفض مستويات هرمون تستوستيرون مع أدوية العلاج بالهرمونات، ولكنها قد تُخفض مستويات هرمون التستوستيرون بسرعة أكبر.

■ الأدوية التي تحصر هرمون التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية

تَمنع الأدوية المضادة للأندروجين هرمون التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية. ومن الامثله على ذلك بيكالوتاميد (كاسوديكس) وفلوتاماميد والنيلتواميد (نيلاندرون) ويُمكن إعطاء هذه العقاقير بالتزامن مع منبهات LH-RH أو قبلها.

■ العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي حِزَمًا مُرتفعة الطاقة مثل الأشعَّة السينية والبروتونات للقضاء على الخلايا السرطانية. يستخدم العلاج الإشعاعي للمرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا جهازًا كبيرًا يتم تحريكه على جسمك، موجهًا أشعة الطاقة إلى المنطقة المحيطة بالسرطان (العلاج بإشعاع الشُّعاع الخارجي).

من الممكن الجمع بين العلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني في حالات الرجال المصابين بأورام أو سرطانات كبيرة في البروستاتا مع انتشارها في العُقَد اللمفية القريبة منها (سرطان البروستاتا المتقدم داخليًّا). أو من الممكن اللجوء إليه بعد الجراحة التي أُجريت للقضاء على أي خلايا سرطانية قد تتبقى.

بالنسبة للرجال المصابين بالسرطان، الذي امتد إلى مناطق أخرى من أجسامهم، يتم استخدام العلاج الإشعاعي لتخفيف الألم أو الأعراض الأخرى المصاحبة لهذا المرض.

■ الجراحة

لا يتم اللجوء إلى الجراحة عادةً للتعامل مع سرطان البروستاتا من المرحلة الرابعة، ولكن قد يوصى باللجوء إليه في بعض المواقف. عند الرجال المصابين بسرطان البروستاتا من المرحلة الرابعة، تقتصر الجراحة بشكل عام على الرجال الذين تَظهر عليهم علامات وأعراض لا يمكن علاجها إلا بالجراحة، مثل صعوبة خروج البول.

تتضمن الجراحة ما يلي:

استئصال البروستاتا

قد يوصي طبيبكَ بالتدخل الجراحي لإزالة البروستاتا، وأي خلايا سرطانية تنمو في هذه المنطقة بخلاف البروستاتا. قد تكون الجراحة خيارًا إذا كان سرطان البروستاتا متقدمًا في المنطقة المصابة، ولم ينتشر بعد إلى مناطق أخرى من الجسم.

استئصال الغدد اللمفاوية

قد يوصي طبيبك بإزالة العديد من العقد اللمفاوية (العُقَد اللمفية) الموجودة بالقرب من البروستاتا (استئصال العقد اللمفاوية خلف الصفاق) لإجراء اختبار للتأكد من وجود خلايا سرطانية بها من عدمه.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking