آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

75185

إصابة مؤكدة

494

وفيات

66740

شفاء تام

جهات الدولة تتأهَّب لعودة الحياة

فريق العمل:  حمد السلامة - محمد المصلح - عبدالرزاق المحسن - محمد إبراهيم

هاني الحمادي - محمود الزاهي - خالد الحطاب - مي السكري (تصوير: بسام زيدان)

بعد طول انقطاع عن الدوام وتعطّلٍ، فرضته أزمة «كورونا»، تتأهّب الجهات الحكومية لاستئناف العمل الأحد المقبل، في مستهل أيام المرحلة الثانية من الخطة، التي أقرها مجلس الوزراء لعودة الحياة تدريجياً.

القبس رصدت أمس استعدادات الوزارات والإدارات الخدمية للعودة، حيث جرى تعقيم المكاتب والأبواب والطرقات والحمامات وغيرها، في حين تم حصر أسماء الموظفين المقرر انخراطهم في الدوام بنسبة %30، وفق القرار الحكومي، كما تحددت الشريحة المُعفاة من الدوام، ومنها المصابون بأمراض مزمنة والمعاقون والنساء الحوامل والمرضعات، ومن تجاوزوا الـ 50 عاما.

شهد مجمع الوزارات عملاً دؤوباً أمس لتجهيز المكاتب وتعقيمها، وعلّقت الإرشادات الصحية والوقائية وضوابط التباعد الوقائي، وذلك بموازاة النفضة العمرانية والتوسعة التي يشهدها المجمع، والذي كلف مجلس الوزراء في اجتماعه أول من امس الجهات المعنية باتخاذ ما يلزم للقضاء على الزحمة المرورية في محيطه.

شروط وضوابط

وأبلغت مصادر القبس أن الجهات المعنية ستحدد اليوم الشروط والضوابط المطلوبة لدخول المراجعين مجمع الوزارات وخروجهم منه، مع تحديد مواعيد مسبقة من قبل كل وزارة وجهة حكومية، وفق النظام الآلي المحدد لهذا الشأن، علاوة على تحديد المداخل والمخارج التي تناسب الوضع الحالي، تفاديا لأي ازدحامات ولمنع المخالطة المسببة للعدوى، مبينة أن اجتماعاً موسّعاً سيُعقد لوضع الإجراءات المطلوبة.

ميدانياً، حددت وزارة الصحة ضوابط مشددة مع بدء العمل في ديوانها العام الاحد المقبل، أبرزها تحقيق التباعد الاجتماعي بين الموظفين بالقطاعات والادارات المركزية، فضلا عن اعفاء البعض من مباشرة العمل لاسباب متفاوتة.

وفي الوقت الذي واصلت فيه العيادات الخارجية استقبال المراجعين، فضلا عن إجراء العمليات الجراحية العاجلة، سيعود إلى العمل الأحد المقبل 102 مركز رعاية صحية أولية، وفق المواعيد المعتادة لأزمة «كورونا»، بعدما جرى اغلاق بعضها بسبب نقل الكوادر الطبية والهيئات التمريضية الى مرافق اخرى، وفق متطلبات المرحلة.

مجمع الوزارات في طور التجهيزات (تصوير: بسام زيدان)


أعمال وتجهيزات

أمنياً، انتهت وزارة الداخلية من اللمسات الأخيرة لاستراتيجية العودة، وتقرر استقبال الإدارات الأمنية الخدمية لعدد لا يتجاوز 100 مراجع كل ساعة، بشرط الحجز المسبق عبر الموقع الإلكتروني المخصص لإصدار المواعيد.

كما شهدت وزارات الأشغال والكهرباء والشؤون والمواصلات والتربية والعدل الكثير من الأعمال والتجهيزات، تأهّباً لاستئناف الدوام بعد غياب.

وكان من اللافت تعليق الإرشادات الصحية والوقائية وضوابط التباعد الوقائي، وكان من الواضح أن إنجاز المعاملات إلكترونياً سيكون القاسم المشترك بين الوزارات الخدمية، حيث حددت كل جهة موقعاً لهذا الشأن، وستقتصر المراجعة على تسلّم المعاملة جاهزة، كما حددت آلية مشددة لمنع التزاحم وتقليص عدد الموظفين في كل مكتب إلى اثنين فقط، والتشديد على منع المخالطة، وتعقيم الأيدي وارتداء الكمامات والقفازات.

«الأوقاف»: موظفان فقط في كل مكتب.. ولا تهاون في الغياب

أعدت وزارة الأوقاف كشفاً بأسماء الموظفين الذين سيكون دوامهم كاملاً، اضافة للعاملين بالمناوبات والموظفين الذين سيعفون من الدوامات لظروف صحية حددها ديوان الخدمة المدنية، ومن لديهم تخفيف عمل وتقرير طبي.

واكدت مصادر القبس ان من سيتغيب بلا عذر سيحال الى الشؤون القانونية، ولن يتم التهاون في هذا الموضوع، فعودة العمل ستحتاج الى جهود مضاعفة للانجاز.

وعن القطاعات التي ستفتتح في المرحلة المقبلة لعودة طبيعة الحياة، اوضحت المصادر ان الاوقاف وزارة طبيعة عملها ليست حيوية كباقي الوزارات، لكن القطاعات المالية والادارية ستعود جميعها في مبنى الوزارة، ولن يتعدى عدد الموظفين %30 اضافة الى قطاعات المساجد والاسناد.

واشارت الى ان جميع المعاملات ستكون أونلاين من دون حضور للمراجعين، كما ان قطاعات عديدة لن تزاول عملها.

وبينت المصادر ان الوزارة ستحرص على عدم وجود اكثر من موظفين اثنين في كل مكتب، لذا سيتم التدوير والمناوبة بين قوة العمل، اضافة الى توفير الكمامات والمعقمات لهم، وتطبيق التباعد الوقائي.

«العدل»: استقبال المراجعين وفق مواعيد مسبقة

أكد الناطق الرسمي لوزارة العدل عيسى البشر أن الوزارة ستبدأ الدوام الاحد المقبل في جميع القطاعات، بنسبة لا تزيد على %٣٠ وسيتم استقبال المراجعين، وفقاً لمواعيد مسبقة.

واضاف البشر لــ القبس ان الوزارة اتخذت جميع إجراءات العودة إلى العمل خلال فترتي الحظر الجزئي والشامل، ولم تتوقف، وتمت تهيئة بيئة العمل فعليا واستيفاء متطلبات السلامة الصحية والإجراءات الوقائية، من استخدام وسائل التواصل المتاحة (كول سنتر، واتس أب) للرد على جميع استفسارات المراجعين وحجز المواعيد لهم لإنهاء معاملاتهم.

وشدّد على التزام التباعد الاجتماعي والاجراءات الوقائية والصحية بين الموظفين والمراجعين، وعدد الموظفين داخل المكاتب والمواعيد المسبقة للحضور.

وألمح البشر إلى أن استقبال المراجعين سيكون في الصالات المخصصة لاستقبالهم فقط، ويحظر نهائيا استقبال أو تجوّل المراجعين داخل مراكز العمل (المكاتب) في مبنى الوزارة.

«القوى العاملة»: نوبات أسبوعية للموظفين .. ومنع المخالطة

واصلت الهيئة العامة للقوى العاملة اعمالها خلال الفترة الماضية، من خلال فرق التفتيش على مواقع العمل المصرح لها خلال المرحلة الأولى من عودة الحياة، كما استعدت لاستئناف الدوام في جهات الدولة الأحد المقبل، وذلك بزيادة أعداد الموظفين العاملين داخل المبنى والادارات الموزعة في محافظات البلاد.

وقال مصدر لـ القبس ان الهيئة تعمل منذ مارس الماضي، وفق نظام آلي حقق نتائج إيجابية وسهل أعمال الدورة المستندية، حيث تم تفعيل خدمة أسهل لتكون مجانية لجميع الشركات، وحتى الآن في ظل وجود عدد من موظفي الادارات المتابعين لشؤون الشركات والعمالة.

وفي قطاع العمالة الوطنية، لفت المصدر إلى وجود 10 موظفين في الإدارة الرئيسية وآخرين يعملون من منازلهم، لمتابعة ملاحظات وشكاوى ومطالبات العمالة الوطنية، وصرف المزايا المالية لهم وللخريجين والباحثين عن عمل.

اما قطاع حماية العمالة، فهو مستمر في العمل من خلال لجنة الطوارئ، علاوة على فرق التفتيش وعلاقات العمل والعمالة المنزلية، وتتم متابعة الإجراءات والمعاملات الخاصة بالمخالفين، ومتابعة اجراءات إيواء العاملات ومراكز الايواء حتى مغادرتهم البلاد.

وعن العودة، ذكر المصدر ان الامر سيكون مرتبطا بتعميم ديوان الخدمة المدنية والشروط الخاصة بتحديد نوبات أسبوعية لكل موظف، والتدوير بينهم لتفادي الاختلاط وزيادة الاعداد، مشددا على اتخاذ إجراءات مشددة لتلافي المخالطة.

وبين ان الزيارة للادارات ستكون للحالات التي تحتاج زيارة او اطلاعا من الموظف وفق موعد مسبق.

«الأشغال»:  4 آلاف موظف سيداومون بضوابط مشددة

فحص موظفي «الأشغال» المكلفين بالدوام قبل الدخول


أصدر وكيل وزارة الأشغال إسماعيل الفيلكاوي، أمس، تعميماً طالب من خلاله جميع القطاعات المختلفة في الوزارة بالالتزام والعمل على تنفيذ ما جاء بدليل سياسات وقواعد العودة التدريجية في الجهات الحكومية المعتمد من قبل مجلس الوزراء.

ونص التعميم، الذي حصلت عليه القبس، على أن تكون الترتيبات كما جاءت في تعميم الديوان من خلال إعداد جداول بأسماء الموظفين موزعة حسب الفئات المختلفة، وهي: العمل عن بعد والعاملون بنظام التدوير أسبوعياً وتحديد أسماء العاملين لكل أسبوع وكذلك من سيعملون طوال الأسبوع بلا تدوير وأخيرا الموظفون الذين تقرر إعفاؤهم من الدوام مع إبلاغ كل فئة بموقفها.

وقالت مصادر في الوزارة إن بعض القطاعات سلمت بالفعل الجداول الخاصة بموظفيها أمس، فيما سيتم تسليم باقى الجداول قبل نهاية الأسبوع الجاري، مشيرة إلى أن الأمر متروك للوكلاء المساعدين ومن بعدهم لمديري الإدارات لتحديد من يتم إدراجهم في كل فئة من الفئات حسب حاجة العمل.

وأشارت إلى أن الوزارة لن تسمح باستقبال مراجعين في القطاعات المختلفة لمدة أسبوعين وفق تعاميم الديوان، ولكنها ستعمل جاهدة على إنجاز طلبات المراجعين الموجودة من قبل وإرسال بعض النتائج الخاصة بها إلكترونياً متى ما كان ذلك ممكناً.

وتوقعت المصادر أن يبلغ إجمالي الموظفين الذين سيعودون إلى الدوام خلال المرحلة نحو 4 آلاف موظف من أصل 14 ألفاً يمثلون إجمالي قوة العمل في الوزارة.

وذكرت أن مقر ديوان الوزارة يتوقع أن يشهد حضور نحو ألف موظف، بينما سيوزع الـ3 آلاف على المشاريع الخارجية، وكذلك على قطاعي الصيانة والهندسة الصحية اللذين تتواجد الإدارات الخاصة بهما خارج المبنى الرئيسي.

وأكدت أن العودة مقرونة بإجراءات احترازية تشمل الأدوات الوقائية والمطهرات، فضلاً عن الالتزام بارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة تباعد اجتماعي داخل المكاتب المختلفة.

إجراءات مشددة في المداخل لتنظيم العمل


 «التربية»:  4 آلاف موظف يستأنفون العمل

أعدت وزارة التربية بقطاعاتها المختلفة خريطة طريق العودة التدريجية للعمل في جميع الإدارات الخارجية والداخلية وديوان عام الوزارة والمناطق التعليمية بدءاً من الأحد المقبل، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء، وتزامناً مع المرحلة الثانية من عودة الحياة الى طبيعتها.

وأوعز وزير التربية وزير التعليم العالي، د. سعود الحربي، الى الوكلاء المساعدين بتجهيز أسماء الموظفين في كل إدارة لاستئناف الدوام وفق الضوابط التي حددها ديوان الخدمة المدنية، مشدداً على ضرورة التزام التعليمات والاشتراطات التي تصدرها السلطات الصحية.

عودة الموظفين

وقدرت مصادر مسؤولة لـ القبس أعداد الموظفين المقرر عودتهم للدوام الأحد المقبل، في جميع المرافق والقطاعات والإدارات التابعة لوزارة التربية بمختلف المناطق والمحافظات، بنحو 4 آلاف موظف وموظفة، منهم 950 موظفاً تقريباً سيستأنفون العمل في مبنى ديوان عام الوزارة بمنطقة جنوب السرة. وبينت المصادر أن عدد الموظفين المتوقع دوامهم في منطقة الأحمدي التعليمية يبلغ 750 موظفاً، ومبارك الكبير 390 موظفاً، والجهراء 400 موظف، والعاصمة 300 موظف، وحولي 350 موظفاً، إضافة الى 250 موظفاً في الفروانية، والإدارة العامة للتعليم الخاص 150 موظفاً، والتربية الخاصة 60 موظفاً، فضلاً عن دوام نحو 160 موظفاً في إدارة التوريدات والمخازن، و50 موظفاً في إدارتي التطوير والتنمية والتعليم الديني، و190 موظفاً في قطاع البحوث والإدارات التابعة لها والتواجيه الفنية، واليونيسكو، والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط.

وبينما باشرت كل القطاعات والإدارات المعنية تنظيف وتعقيم المباني الإدارية للوزارة المغلقة لفترة طويلة بسبب انقطاع العمل، أكدت أن تركيز العائدين إلى الدوام في هذه المرحلة سيكون على أصحاب الوظائف الإشرافية من مديري إدارات ومراقبين وموجهين أوائل ورؤساء أقسام ومن ثم بعض الموظفين، على أن يكون العمل بالتناوب.

ووفقاً لخطة استئناف الدوام في وزارة التربية، التي حصلت القبس على نسخة منها، فإن الأسس والقواعد العامة للعودة تتمثل في عدم استقبال المراجعين خلال هذه المرحلة، والاحتكاك يكون في أضيق الحدود، على أن تتوسع خطة العمل بشكل تدريجي داخل الوحدات التنظيمية ووفق الاعتبارات والتدابير الصحية في البلاد.

    «المواصلات»:  تعقيم مراكز البريد

إيقاف خدمة 101 لإصابة عاملين بفيروس كورونا

تستعد وزارة المواصلات بقطاعاتها المختلفة لاستئناف العمل بعد حالة التعطيل التي مرت بها البلاد على مدى 3 أشهر بسبب جائحة كورونا.

وقال مصدر لـ القبس ان حالة التعطيل التي مرت على اجهزة الدولة، ساهمت في تكدس الطرود والرسائل البريدية، الامر الذي شل القطاع البريدي نظرا لتفشي الفيروس.

وافاد المصدر بانه تم تجهيز المراكز البريدية الرئيسية والفرعية لاستقبال المراجعين مع بدء الدوام الرسمي، حيث تم الحرص على وضع علامات ارشادية وتنظيم كراسي جلوس الزوار، لتحقق التباعد الاجتماعي بينهم مع تعقيم كل المكاتب قبل بدء العمل.

وحول الاعداد المتوقعة لعودة الموظفين، قال المصدر يتوقع دوام نحو 1500 موظف، تطبيقا لقرار مجلس الوزراء الذي يحدد نسب العاملين في القطاعات بما لا يتجاوز %30، قائلا ان اجمالي الموظفين العاملين في الوزارة يبلغ نحو 5500 موظف.

من جانب اخر، اعلنت وزارة المواصلات عن توقف خدمة تلقي الاتصالات وحجز المواعيد عن طريق الواتس اب لمدة اسبوع، لإصابة عدد من العاملين في دليل الاستعلامات 101 بكورونا، حيث سيجري تعقيم المركز وفقا لاشتراطات السلطات الصحية.

   «الائتمان»:  لا استقبال للمواطنين في المرحلة الأولى من العودة

يتأهب بنك الائتمان الكويتي للعودة إلى الدوام الرسمي في المقر الرئيس والفروع، ضمن خطة مجلس الوزراء بشأن عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي.

وقالت الناطقة باسم البنك حباري الخشتي، إن الاستعدادات في البنك تجري على قدم وساق لتوفير كل التدابير الوقائية والاحترازية اللازمة لاستئناف العمل في المرحلة المقبلة، وفقا للقرارات والتعاميم الصادرة بهذا الخصوص، والمرتبطة بمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد(COVID – 19)، مؤكدة الجهوزية التامة لهذه الخطوة.

وأوضحت أن العودة إلى العمل ستكون بنسبة أقل من %30 من الموظفين، مشيرة إلى أن أوقات العمل من 9:30 صباحا حتى 1 ظهرا.

وشددت على الالتزام التام بدليل سياسات وإجراءات وقواعد العودة التدريجية للعمل الصادر عن ديوان الخدمة المدنية، والمتضمن آليات العودة التدريجية والتعامل مع المرفق والمراجعين ومتطلبات السلامة العامة والاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأكدت الخشتي استمرار البنك في تقديم خدماته للمواطنين الكترونيا online من خلال البوابة الالكترونية للبنك او التطبيق الهاتفي الخاص بالبنك.

«الصحة»: 102 مركز رعاية أولية تجهزت للدوام

حددت وزارة الصحة اشتراطات وتعليمات صحية تمهيدا لبدء العمل في ديوانها العام الاحد المقبل، ابرزها تحقيق التباعد الاجتماعي بين الموظفين بالقطاعات والادارات المركزية، فضلا عن اعفاء البعض من مباشرة العمل لاسباب متفاوتة.

وعلمت القبس ان اجتماعات موسعة عقدت امس بين وكيل الوزارة د.مصطفى رضا ومسؤولي القطاعات والادارات التابعة للوزارة، لوضع اللمسات الاخيرة لطريقة معاودة العمل، واستقبال المراجعين فيها اعتبارا من مطلع الاسبوع المقبل، ولانجاز المعاملات التي تعطلت منذ تعطيل الدوائر الحكومية منذ مارس الماضي.

وأضافت المصادر، انه تم توجيه المسؤولين الى ضرورة استقبال اقل عدد من المراجعين في كل مكتب على حدة، مع التشديد على استخدام ادوات التعقيم، فضلا عن اعفاء بعض الموظفين الذين يعانون من الامراض المزمنة ولديهم اعراض صحية مصاحبة لتلك الامراض، وفق تقارير طبية من مباشرة العمل خلال المرحلة الثانية.

وتابعت المصادر، انه سيتم اعفاء الموظفين الذين يعانون من بعض الاعاقات ايضا، او لديهم شهادات رسمية برعاية معاق، اضافة الى من صدر لهم قرارات بتخفيف مدة العمل بالوزارة، وبعض الموظفين من كبار السن، لافتة الى انه سيتم حصر المشمولين بهذه الاعفاءات قبيل استئناف العمل الاحد المقبل.

وعن مواعيد العمل في المستشفيات العامة والمراكز الصحية، ذكرت المصادر ان المستشفيات شهدت معاودة استقبال المراجعين في العيادات الخارجية قبل فترة، ووفق مواعيد تم الاعلان عنها لكل مستشفى على حدة، حيث تم التواصل مع المرضى، ومن ثم استقبالهم بالعيادات، علاوة على ان العمليات الطارئة يتم اجراؤها لاي مريض دون تأخير، فيما لايزال تأجيل مواعيد بعض العمليات غير الطارئة قائم.

ونوهت الى أن الاحد المقبل سيشهد معاودة العمل في 102 مركز رعاية صحية أولية بحسب المواعيد التي كانت تعمل فيها قبل ازمة كورونا، بعدما تم اغلاق بعضها بسبب نقل الكوادر الطبية والهيئات التمريضية الى مرافق اخرى وفق متطلبات المرحلة، مبينة ان هناك 3 مراكز صحية لن يتم افتتاحها الاحد بسبب وجود نواقص بالكوادر والتمريض، على ان يتم تشغيلها تدريجيا، وهي مراكز الفردوس الشمالي والعارضية الشمالي والنهضة. واكدت المصادر ان من بين المراكز التي ستعاود استقبال المراجعين، مراكز العمرية والاندلس والرقعي، بهدف تخفيف الضغط عن المرافق الصحية المجاورة للمنطقتين، وتقديم الرعاية اللازمة للمرضى.

وبينت ان 10 مراكز في 5 مناطق صحية ستبقى كما هي حاليا مخصصة لاستقبال مرضى كورونا، او المشتبه في اصابتهم، او الذين انهوا فترة الحجر الصحي، وهي مراكز الرحاب، وخيطان الجنوبي، وجابر الاحمد قطاع N3، ومساعد الصالح، والعقيلة، والشعيبة الصناعي، والنعيم، والنسيم القديم، والشهداء، والجابرية.

إستراتيجية «الداخلية» للعودة:  80 - 100 مراجع كل ساعة وفق ضوابط وقائية مشددة

كشف المدير العام للادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني، العميد توحيد الكندري، عن خطة متكاملة وضعتها وزارة الداخلية لعودة العمل في إداراتها الخدمية التي تستقبل المواطنين والمقيمين خلال الأسبوع المقبل حال إقرار مجلس الوزراء عودة عمل الوزارات والجهات الحكومية، وتعتمد تلك الخطة في المقام الأول على تطبيق الاشتراطات الخاصة، التي أقرتها الجهات الصحية والمتمثلة في ارتداء الكمام والقفاز والتباعد الاجتماعي بين المراجعين والموظفين.

وقال العميد الكندري، في تصريح خاص لـ القبس: إن الادارة العامة لشؤون الاقامة وإداراتها الفرعية في المحافظات الست، الى جانب الادارة العامة للمرور، وإداراتها الفرعية في المحافظات الست، وكذلك الادارة العامة لمراكز الخدمة، والمراكز التابعة لها في جميع المحافظات، وباقي الإدارات الخدمية الاخرى، اعتمدت خطة عودة العمل من خلال مجموعة من القواعد والقرارات. واضاف الكندري ان الادارة العامة لنظم المعلومات بصدد إطلاق خدمة جديدة نهاية الاسبوع الجاري على الموقع الرسمي لوزارة الداخلية، خاصة بحجز مواعيد دخول المراجعين من المواطنين والمقيمين الى الإدارات الخدمية.

وأشار الكندري الى ان المراجع لن يستطيع الدخول الى الادارة التي يقصدها من دون الحجز المسبق عن طريق موقع وزارة الداخلية، الذي سيمنحه «باركود» يطلع عليه موظف الاستقبال قبل ان يسمح له بدخول الادارة، اضافة الى ضرورة وجود معاملة جاهزة تنطبق عليها الشروط.

6 خطوات

حدد العميد توحيد الكندري خطوات عودة العمل في الإدارات الخدمية في نقاط عدة، وهي كالآتي:

1- الإدارات ستعمل بطاقة %30 فقط من موظفيها.

2- الدخول الى الإدارات عن طريق حجز مسبق للمواعيد الكترونياً من موقع وزارة الداخلية، ووجود «باركود» مخصص باسم الشخص وبياناته لدخول الادارة.

3- السماح باستقبال ما لا يزيد على 100 مراجع فقط في كل ساعة، وبعدها تدخل المجموعة الاخرى بالاعداد نفسها.

4- تقسيم الموظفين إلى مجموعات بالتناوب.

5- استقبال المراجعين يشمل المواطنين والمقيمين واصحاب الشركات ومندوبي الشركات.

6- جميع المواطنين تنجز معاملاتهم في مراكز الخدمة ما عدا معاملات المادة 22 (التحاق بعائل) فسوف تنجزها «شؤون الاقامة».



تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking