آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

72400

إصابة مؤكدة

482

وفيات

64028

شفاء تام

مرزوق الغانم

مرزوق الغانم

تمسك مجلس الأمة باستئناف جلساته البرلمانية التي تنطلق غدا الثلاثاء، وسط إعلان حكومي بتمثيل الحد الأدنى لتأمين النصاب.

وأكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، أن الجلسة المقررة غداً (الثلاثاء) قائمة، وسيناقش المجلس خلالها رسالة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد بشأن الجلسات اللاحقة.

وقال الغانم، أمس، عقب اجتماع لمكتب المجلس: ناقشنا عدة أمور، منها رسالة موجهة من سمو رئيس مجلس الوزراء بخصوص جلسة الثلاثاء، إلى جانب رسالة سابقة من وزير الصحة بخصوص الموضوع ذاته، وأدرجت الرسالة ومرفقاتها ضمن بنود الرسائل الواردة ليطلع عليها النواب كافة، على أن تتم مناقشتها خلال الجلسة المقبلة.

وذكر أن فحوى الرسالة أن هناك مذكرة من السلطات الصحية المنوط بها تقدير الأوضاع والأمور الصحية في البلاد، فيما رساة وزير الصحة تقترح الاجتماع « أون لاين» عن بعد ،وهذا لا يمكن تطبيقه على أرض الواقع، لعوائق دستورية ولائحية عديدة، ولا بد أن يكون هناك اجتماع فعلي على أرض الواقع مكتمل النصاب، فجلسات المجلس تختلف عن اجتماعات اللجان التي يجوز فيها الاجتهاد.

وأضاف الغانم ان مكتب المجلس قرر إدراج رسالة سمو رئيس الوزراء بالتنسيق معه، بناء على اتصالات دائمة معه آخرها اليوم (أمس) أثناء الاجتماع، لافتاً إلى أن الرسالة ستناقش في المجلس، وفي ما يتعلق بالمستقبل فالقرار سيكون للمجلس من حيث كيفية استئناف الجلسات أو الدعوة لجلسات خاصة أو ترك الأمر لمكتب المجلس، كل هذا سيقرره المجلس عند نقاشه رسالة سمو رئيس مجلس الوزراء.

وعن جدول الأعمال، أكد الغانم أن الاستجوابين المقدمين إلى وزيري التربية والتعليم العالي والمالية مدرجان على جدول الأعمال الذي تم توزيعه، والمهل اللائحية واضحة للجميع، كما تم ادراج قوانين واردة من اللجنة التشريعية للتصويت عليها في المداولة الثانية، إضافة إلى قوانين متعلقة بأزمة كورونا عليها توافق.

وأوضح أن قانون الاستبدال والقرض الحسن مدرج على جدول الأعمال، متوقعاً من اللجنة المالية الانتهاء من التقارير التكميلية لتدرج على جدول الأعمال لمناقشتها.

وأضاف الغانم «إذا نوقشت الاستجوابات اليوم (الثلاثاء)، سيخصص يوم الأربعاء لمناقشة موضوع كورونا ومن ثم بقية القوانين، وإذا تطلب الأمر التمديد إلى الخميس فيجب أخذ موافقة المجلس»، مشيراً إلى العديد من الطلبات المدرجة على جدول الأعمال، وأن أي تغيير سيكون بقرار من المجلس أثناء الجلسة.

التمثيل الحكومي

حكوميا، أرسل سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد رسالة إلى مجلس الأمة أمس أكد فيها أن الحكومة ستكتفي بالحد الأدنى لحضور أعضائها لتأمين النصاب اللازمة لعقد جلسات المجلس، وذلك لحين استكمال التجهيزات والاستعدادات والتدابير الصحية الكفيلة بتأمين الاشتراطات الصحية المطلوبة لعقد الجلسات.

وشدد الخالد على حرص الحكومة واستعدادها للمشاركة في جلسات خاصة - محددة الموضوع والزمن - وتتوافر فيها المتطلبات الصحية.

فحص منزلي للنواب

كشفت مصادر نيابية أنه ستتم مراعاة اشتراطات وزارة الصحة خلال عقد جلسة الثلاثاء، بحيث يتم إجراء الفحص على النواب في منازلهم قبيل الجلسة، التزاما بجميع الإجراءات الاحترازية، أسوة بقطاعات الدولة المختلفة، وحماية للنواب وموظفي أمانة المجلس.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking