آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

123906

إصابة مؤكدة

773

وفيات

114923

شفاء تام

قفزة نوعية للبورصة بعد إتمام خصخصتها في العام الماضي  (تصوير: محمود الفوريكي)

قفزة نوعية للبورصة بعد إتمام خصخصتها في العام الماضي (تصوير: محمود الفوريكي)

عقدت شركة بورصة الكويت للأوراق المالية جمعيتها العامة العادية لعام 2019 إلكترونياً، حيث تم اعتماد توصية مجلس الإدارة لتوزيع أرباح بنسبة %25 من رأس المال المدفوع، بواقع 25 فلساً لكل سهم بمبلغ إجمالي يبلغ حوالي 5 ملايين دينار.

كما تم اعتماد تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراقب الحسابات والبيانات المالية المدققة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، بالإضافة إلى تقارير الحوكمة ولجنة التدقيق والمكافآت والمزايا لأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية من قبل المساهمين. وترأس الجمعية العامة العادية نائب رئيس مجلس الإدارة أحمد حمد الثنيان الذي تلا التقارير الصادرة من النظام الإلكتروني للشركة الكويتية للمقاصة فيما يتعلق بنصاب الحضور ونتائج المشاركة والتصويت على بنود جدول أعمال الجمعية العامة العادية، وكذلك تقرير بملاحظات المساهمين. هذا ووافقت الجمعية على تفويض مجلس الإدارة بشراء أو بيع أسهم الشركة بما لا يتجاوز %10 من عدد أسهمها، وذلك وفقا لمواد القانون رقم 7 لسنة 2010 ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما، كما تمت الموافقة على إخلاء طرف السادة أعضاء مجلس الإدارة وإبراء ذمتهم من كل ما يتعلق بتصرفاتهم القانونية والمالية والإدارية، كما تمت الموافقة على تعيين بدر عادل سالم العبدالجادر من مكتب «إرنست ويونج» - العيبان والعصيمي وشركاهم - كمراقب الحسابات للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

قال نائب رئيس مجلس إدارة الشركة أحمد الثنيان: «سجلت بورصـة الكويـت خـلال عام 2019 العديد من الإنجازات البارزة التي سـاهمت في مسيرة التطور والتقدّم، وكان من أبرز هذه الإنجازات اكتمال مراحل خصخصة الشـركة لتصبح أول مشروع خصخصة لمرفق حكومي حيوي، لتكون بذلك أول بورصة يمتلكها القطاع الخـاص على مستوى الشرق الأوسط مع امتـلاك مسـتثمرين من القطاع الخاص لنسبة %94 من أسهم رأس المـال الشركة المصدر والمدفوع. كما بذلت الشركة جهداً استثنائياً بالتعاون مع هيئة أسواق المال من أجل بلوغ غايتهم في تحقيق الخصخصة المنشودة».

وأشار الثنيان إلى الأداء الاستثنائي وغير المسبوق الذي حققته شركة بورصة الكويت خلال عام 2019، والتزام مجلس الإدارة بدعم استراتيجية الشركة، وذلك بالنظر إلى ما حققته من العديد من الإنجازات على الرغم من التحديات. وقال الثنيان: «تهدف استراتيجية بورصة الكويت إلى تنمية سوق مالية قوية تتمتع بسيولة ومصداقية عالية من خلال تطبيق مجموعة من التطويرات والمشاريع الهيكلية والتقنية، وقد أحرزت الشركة تقدماً كبيراً في مسيرتها لتكون بورصة أوراق مالية رائدة وبارزة في الشرق الأوسط، وسوق مال مصنفا من قبل أبرز مؤشرات التصنيف العالمية».

وأضاف الثنيان: «ان شركة بورصة الكويت قد أوفت بالوعد الذي قطعته على نفسها والخاص باستمرارها في النمو بوتيرة متصاعدة والارتقاء بمنظومة سوق المال، الأمر الذي تجلى بتحقيق قفزة كبيرة في الأرباح التشغيلية، حيث ارتفع صافي الربح بنسبة تفوق %307، فقد واصلت البورصة تحقيق خطوات متقدمة وواثقة على صعيد عملياتها التشغيلية وصولاً إلى نتائج مالية عكستها أهداف الشركة الطموحة».

الأداء المالي

من جهته، قدم الرئيس التنفيذي لشركة بورصة الكويت محمد سعود العصيمي شرحاً تفصيلياً لأبرز مؤشرات أداء السوق والأداء المالي، حيث كانت إيرادات التشغيل قد سجلت زيادة بنسبة %58.4 عن العام السابق، مرتفعة إلى 15.1 مليون دينار من 9.53 ملايين دينار. وساهم في الزيادة كل من التغيير في هيكل رسوم الاشتراك من أساس قائم على رأس المال إلى متوسط حجم التداول اليومي، وارتفاع حجم التداول والذي يعود إلى رفع الملكية الأجنبية في البنوك الكويتية والمراجعة السنوية للشركات الكويتية في مؤشر FTSE Russell للأسواق الناشئة وإدراج الشركات الكويتية في مؤشر S&P DJI للأسواق الناشئة، بالإضافة إلى الزيادة في عمولات التداول من 4.1 مليارات دينار إلى 7.9 مليارات دينار بفضل ثقة المتداولين الأفراد والمؤسسيين في السوق، وقد بلغ صافي القيمة المتداولة للمستثمرين الأجانب 565.4 مليون دينار دينار.

وأضاف العصيمي أن الإدارة التنفيذية قامت بمبادرات حازمة للتحكم في التكاليف والتي نتج عنها نتائج إيجابية، وانخفض إجمالي مصروفات التشغيل بنسبة %10.5 من 7.93 ملايين دينار في 2018 إلى 7.1 ملايين دينار في 2019. وشكلت تكاليف الموظفين %59.5 من النفقات، بانخفاض هامشي قدره %4.4 عن العام السابق، كما شملت النفقات الرئيسية المتبقية صيانة تكنولوجيا المعلومات، ونفقات المبنى، والاستهلاك والإطفاء، بالإضافة إلى النفقات العامة والإدارية.

وأشار العصيمي إلى أنه قد ارتفعت أرباح التشغيل بنسبة %399.86 إلى 8 ملايين دينار، وارتفع هامش الربح التشغيلي من %16.79 إلى %52.98، كما شهد صافي الربح ارتفاعاً بنسبة %307.58 إلى 9.5 ملايين دينار وارتفع هامش صافي الربح من %24.69 إلى %63.52.

كما أشار تقرير مراقب الحسابات في ما يتعلق بالنتائج المالية إلى أن بورصة الكويت قد سجلت مؤشرات مالية إيجابية عامة مدعومة بالتقدم في تنفيذ مختلف المبادرات في إطار خطة تطوير السوق والضوابط الصارمة على التكلفة، فقد بلغ العائد الأساسي للسهم 48.5 فلساً، بزيادة من 14.5 فلساً، فيما بلغت القيمة الدفترية للسهم 162 فلساً بزيادة من 139 فلساً.

شكر وتقدير

في ختام اجتماع الجمعية العامة توجه الرئيس التنفيذي لشركة البورصة محمد سعود العصيمي، بالشكر والتقدير لمجلس الإدارة على دعمهم المستمر لاستراتيجية الشركة وعملياتها، وكذلك لأعضاء الفريق التنفيذي وكل موظفي شركة بورصة الكويت على جهودهم الكبيرة، كما تقدم بالشكر لهيئة أسواق المال والشركة الكويتيـة للمقاصة وذلك لدعمهـما وتعاونهما المستمر في تطوير السوق، مؤكداً التزام الشركة بمواصلة المسيرة نحو تحقيق المزيد من النمو والتقدم من خلال الدعم المطلق الذي يقدمه مجلس الإدارة لاستراتيجية الشركة وخطـط تطوير بنيتها التحتية وبيئة العمل فيها وفقـاً للمعاييـر الدوليـة والعالمية، والعمل من أجل كسب ثقة المزيد من المستثمرين عبر توفير فرص استثمارية جاذبة.

أرقام 2019

48.5 فلساً ربحية للسهم والقيمة الدفترية 162 فلساً

%399.86 نمواً في أرباح التشغيل إلى 8 ملايين دينار

%52.98 ارتفاع هامش الربح التشغيلي

%307.58 صعود صافي الربح إلى 9.5 ملايين دينار

%25 من رأس المال المدفوع توزع على المساهمين


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking