آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

رجال صلع لـ«القبس»: الدراسات عن استهداف «كورونا» لنا لا ترعبنا

خالد الحطاب - 

أبدى عدد من الرجال الصلع لـ القبس عدم انزعاجهم مما خلصت إليه دراسة حديثة، أجراها البروفيسور كارلوس وامبير في أسبانيا، من أن الرجال الصلع أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالأعراض الشديدة والقاتلة أحيانا لفيروس كورونا، مؤكدين أن نمط حياتهم مستمر على حاله اللهم إلا أنهم تشددوا في سبل الوقاية.

وبعدما أثير من رابط قوي بين الصلع والإصابة بالفيروس، لدرجة أن بعض الباحثين اقترحوا اعتبار الصلع عامل خطر ومؤشرا مثاليا على شدة أعراض الإصابة، سألت القبس بعض من يعانون الصلع عما إذا كانت تلك الدراسة قد ألزمتهم بالمزيد من الاحتياطات والاحترازات أكثر من سواهم، فقال الطبيب أسامة سليم إن الدراسات العلمية أثبتت أن الهرمونات الجنسية الذكورية التي تؤدي إلى فقدان الشعر قد تؤثر بطريقة ما في رفع قدرة الفيروس على مهاجمة الخلايا، وتاليا من الممكن الاستدلال من ذلك بأن المصاب بالصلع يحتاج إلى وسائل وقاية أكثر من حاجة غيره لها، مشيرا إلى أنه فعليا تأثر بالدراسة وبدأ التشدد في اتخاذ الاحترازات الوقائية.

وبين محمد سالم أن «فقدان الشعر لا يعتبر مشكلة، وكل ما في الأمر أن الفيروسات عندما تصيب الإنسان تعتمد على عوامل أخرى تدخل في تكوين الخلية لا علاقة لها بالمظهر كما يظن البعض»، لافتا إلى أن جلد الرأس مثله مثل أي جزء ظاهر من الجسم يمكن أن يتعرض للبكتيربا او الفيروس والفيصل في ذلك المناعة.

وذكر سالم أن نمط حياته لم يتغير بالقدر الكبير، بل فقط على صعيد تلافي المخالطة بشكل أكبر، والحرص على وضع الكمام والقفازات في كل مكان.

وعلى الصعيد نفسه، أكد خالد نايفة ومشاري أحمد وغيرهما أن عدم فهم حقيقة ما تشير إليه مثل هذه الدراسات قد يثير الهلع، ويجعل الأشخاص المعنيين يعانون رهاب التعامل مع المحيطين بهم، رغم ان المشهور بين العامة أن «الأصلع أكثر قوة ومتانة وضد العدوى حيث يتمتع بمناعة قوية»، مشددين على ضرورة الحرص على عوامل الوقاية بالتباعد الاجتماعي ووضع القفازات والكمام واستعمال المعقمات باستمرار.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking