آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

75185

إصابة مؤكدة

494

وفيات

66740

شفاء تام

برزت خلال الأشهر الأخيرة النتائج الكارثية لخلل التركيبة السكانية، وأصبح هذا الملف من أهم الأولويات حكومياً ونيابياً، وهو ما حدا رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد إلى اعتبار هذا الملف تحدياً كبيراً أمام الحكومة، التي يجب أن تعمل للوصول إلى ما سماه الوضع المثالي، وهو أن يكون عدد الكويتيين 70% من تعداد السكان وعدد الوافدين 30%، وهو طموح كبير يحتاج إلى الكثير من العمل.

ومع أننا نثمن كل الجهود التي تصب في علاج هذا الملف، ونثمن الحديث الحكومي عن ضرورة معالجة خلل التركيبة السكانية، إلا أن ذلك يحتاج إلى تقديم تصورات عملية وخطط دقيقة مربوطة بجدول زمني ليستطيع المواطن الكويتي رؤية إنجازات حقيقية يمكن البناء عليها؛ وهو ما ينتظره من الحكومة خصوصاً بعد أزمة وباء كورونا وظهور الكثير من مشكلات التركيبة السكانية، والكشف عن الأعداد الكبيرة من العمالة السائبة ومخالفي قانون الإقامة، مما شكل ضغطاً أمنياً وصحياً واقتصادياً على دولة الكويت.

إن الحديث عن أهداف كبيرة وتحديد نسب متفائلة للتركيبة السكانية، من دون تقديم خطط عملية لتحقيق ذلك وبرنامج زمني للوصول إلى إنجاز كهذا هو نوع من الأحلام، خصوصاً أن عدد العمالة المنزلية وحدها أكثر من 50% من عدد الكويتيين، ناهيك عن حاجة القطاع الخاص وبعض مؤسسات الدولة كالصحة والتعليم، الأمر الذي تبدو معه تصورات الحكومة نوعا من الأماني.

قبل الحديث عن نسب مثالية للتركيبة السكانية، بحيث لا يتجاوز عدد الوافدين 30% من عدد السكان، ندعو الحكومة إلى إنهاء مشكلة مخالفي الإقامة الذين يقترب عددهم من 160 ألفاً، ومحاسبة تجار الإقامات والشركات الوهمية وكل من تاجر بالبشر، وهي الخطوة الأولى ليس في الوصول إلى النسب المثالية للتركيبة السكانية بل في إثبات جدية الحكومة وإرادتها.

نثمن كما أسلفنا كل جهد حكومي لعلاج الخلل في التركيبة السكانية، ونتمنى أن يكون الحديث الحكومي المتفائل بادرة خير وتوجها حقيقيا لمعالجة هذا الملف، لكننا نؤكد أنه في حال لم يتم تقديم خطط وأرقام وجداول زمنية واضحة لقياس الإنجاز، سيبقى هذا الكلام إنشائياً، لا بل نسخة مكررة لكلام الحكومات السابقة التي لم تتقدم خطوة واحدة في علاج هذا الملف.

***

كتاليست «مادة حفَّازة»

طموحات + خطة ومحاسبة = حل حقيقي

د. حمد محمد المطر

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking