آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

119420

إصابة مؤكدة

730

وفيات

110714

شفاء تام

نواب: الاقتصاد يتخبط.. المشاريع مهددة.. القرار ارتجالي!

فهاد الشمري -

شكك نواب في قدرة الحكومة على التعاطي مع الملفات الاقتصادية الملحّة، التي أعاقت قطاع الأعمال في زمن «كورونا»، ودعت الضرورة الى تشكيل لجنة بشأنها للتحفيز الاقتصادي؛ مهمتها الأساسية رسم السياسات الإنقاذية ومعالجة الاختلالات الظرفية، وتجنيب البلاد شرور الأزمة.

واعتبر النواب أن أول المتاريس، التي تعترض تحقيق اللجنة لأهدافها، هو تراخي الحكومة نفسها عن اتخاذ القرارات العلاجية وتنفيذها بصرامة، ناهيك عن تضارب القرار الحكومي وارتجاليته وانعكاسه السلبي على أصحاب الأعمال وغيرهم، الى جانب الإخفاقات المتتالية لوزير المالية براك الشيتان، الذي رأوا أنه بلا رؤية اقتصادية محكمة يُعتمد عليها في التعافي من الأزمة.

ورفع النواب رسائل الى رئيس الحكومة سمو الشيخ صباح الخالد، دعوه فيها الى الإسراع في إبعاد الشيتان الذي يشوّش أداؤه المرتبك على الأداء الحكومي بشكل عام، كما دعوا الى استبعاد الحكومة لمستشاريها الوافدين، الذين يطبخون قوانين تبقيهم على رأس العمل، ويُستبدل بهم مواطنون أكفاء تزخر بهم البلاد.

وانتقدوا في الوقت ذاته، ما رشح عن توجه الحكومة الى التعاقد مع شركة ماكينزي للاستشارات، بما قيمته ربع مليون دينار، لتقديم خطط ودراسات لتحفيز القطاعات الاقتصادية المختلفة، مشيرين الى ان هذه الخطوة تنطوي على فساد يثير الشك، في ضوء توافر 4 كيانات، وظيفتها تقديم المشورة للحكومة.

ورأوا أن التخبّط الحكومي يتمادى، وقد يودي بوقوع كارثة، ومن ذلك عدم تفعيل وزارة المالية للحلول التي وعدت بها النواب منذ بداية الأزمة، ما ينذر بمشاكل كبيرة على أصحاب المشاريع الصغيرة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking