آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

54058

إصابة مؤكدة

386

وفيات

43961

شفاء تام

محمد زينل

محمد زينل

يسرا الخشاب -

أكد العميد المساعد للشؤون الأكاديمية والأبحاث والدراسات العليا في كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت د.محمد زينل، ضرورة التواصل مع اللجنة المعنية بالتعليم عن بعد بالجامعة للنظر في حالات الطلبة الذين ليس لديهم المقدرة على شراء أجهزة اللاب توب لمواصلة الدراسة، إضافة إلى مراعاة الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف زينل لـ القبس، أننا نحتاج من إدارة الجامعة توضيح الإرشادات المتعلقة بآلية الاختبارات واحتساب الدرجات، إذ يتساءل الأساتذة عن طريقة وضع الاختبارات في هذا الوضع الجديد، مبيناً «أرى ضرورة تغيير الأوضاع عما كانت عليه قبل الوباء، ويجب أن تكون لدينا حلول استثنائية لما يتطلبه الوضع الحالي».

وزاد: نؤيد اعتماد تقدير راسب أو ناجح للطلبة واعطاء الدرجة لمن يحتاجها فقط بسبب المعدل ووفقاً للحالات المختلفة، لافتاً إلى أننا أمام تعليم طارئ عن بعد بسبب ظرف اضطراري فرضته الأزمة، وليس تعليماً «أونلاين».

واستنكر زينل انتهاك خصوصية الطلبة في حال وضعت برامج لمراقبتهم عند اجراء الاختبارات، «إذ قد تخدمنا أثناء الاختبارات لكنها تضر الدارسين، خاصة الطالبات، لأنها تخلق ثغرة أمنية في كمبيوتر الطالب مدى الحياة، كما تشتكي كثير من الجامعات من هذا الاجراء».

وذكر زينل أن الحل هو الثقة بالطالب والتعامل على هذا الأساس وإيجاد حلول أفضل، بحيث لا نحل المشكلة بمشكلة أخرى، مشيراً إلى أن الأمر يتضمن مسؤولية قانونية إن تم استغلال هذه البرامج بصورة سلبية في نشر الصور أو المتعلقات الشخصية، كما أن هذه الكاميرات تكلّف الطلبة وقد لا يجدونها في الأسواق المحلية.

ولفت زينل إلى أن الكلية ستوزع على أعضاء هيئة التدريس كومبيوترات محمولة ذات مواصفات خاصة، بحيث يمكن الكتابة على الشاشة لتصبح كالسبورة، مبيناً أن هذه النوعية من اللابتوبات قد وزعتها الإدارة الجامعية منذ بداية الانتقال إلى الشدادية، وسيتم تزويد الأساتذة الذين لم يحصلوا عليها حتى يستعدوا للتعليم عن بعد.

شرح السبورة

وبيّن زينل أن بعض الأساتذة الذين يدرسون مواد الرياضيات يحتاجون إلى الشرح بالكتابة على السبورة، وهو ما نستعيض عنه باللاب توب، مبيناّ أن حوالي 100 عضو هيئة تدريس قد تسّلم الجهاز وبقي 30 عضوا سيتم تسليم من يحتاج منهم قريباً داخل الحرم الجامعي وبحسب المواعيد واتباعاً لاجراءات التباعد الجسدي.

وأوضح أن الأجهزة تحتاج إلى أقلام الكترونية للكتابة عليها، وقد تواصلنا مع جهات خارجية ستتكفل بطلب الأقلام بعد عدة أيام، لافتاً إلى أن الاجراءات الحالية تأتي ضمن خطة الجامعة للاستعداد للتعليم عن بعد، فيما نقوم بتأهيل الأساتذة والطلبة لنظام التعليم الجديد. وأوضح أن حوالي %40 من الأساتذة قد يكونون غير مستعدين للتعليم عن بعد ويحتاجون إلى مزيد من التدريبات والمساعدة في نقل المحتوى العلمي واستخدام الأجهزة، لذا قمنا بعمل خطط لتدريب أستاذ أو أستاذين من كل قسم لينشروا المعلومات بين زملائهم. وأضاف أن الطلبة المتطوعين بالتعاون مع رابطة الكلية سيجرون بعض المحاضرات التدريبية مع أساتذتهم، لمعرفة ردود الأفعال، إذ ستكون الفترة ما بين 20 و30 يونيو الجاري مرحلة المحاضرات التجريبية، كما سيعمل طلبة الرابطة على مساعدة بعض زملائهم في الحصول على أجهزة اللابتوب.

طلبة الدراسات العليا

حول المتقدمين الجدد لبرامج الدراسات العليا، قال د.محمد زينل: نظرنا في ملفات بعض المتقدمين ونجهز معلوماتهم لاضافتها إلى النظام الالكتروني، بحيث تكون نتائج القبول في برامج الدراسات العليا جاهزة عند استئناف العمل بكلية الدراسات العليا في الأسابيع المقبلة، لافتاً إلى أن طلبة الدراسات العليا يجري عليهم ما يجري على زملائهم في البكالوريوس، وتنطبق عليهم الخطة نفسها، فيما عدا امكانية مناقشة الأطروحات في الفترة الحالية عن طريق التعليم عن بعد كما فعلت بعض الكليات.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking