آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

53580

إصابة مؤكدة

383

وفيات

43961

شفاء تام

أحمد الفضل - محمد الدلال - يوسف الفضالة

أحمد الفضل - محمد الدلال - يوسف الفضالة

حمد الخلف وفهاد الشمري -

ألمح نواب الى أن الحكومة «تغامر بانهيار المنظومة الصحية»، في ظل استجابتها لبعض الحملات الشعبية الرائجة على منصات التواصل، والتي نتج عنها فقدان السلطة التنفيذية للبوصلة بتعطيل إجراءات «طلبيات الكمامات» في وقت تعاني فيه الطواقم الطبية نقصا حادا في أدوات الحماية الطبية، ناهيك عن إهمال وزارة الصحة للكشف الدوري والمستمر لعمال وموظفي التعاونيات التي تشهد إصابات عديدة بفيروس كورونا.

وتساءل النواب في تصريحات لـ القبس، عن جدوى الإلزام الحكومي للناس بارتداء الكمامات وفرض عقوبات قاسية على المخالفين، بينما هي لم توفرها لهم؟

أكد النائب أحمد الفضل أن واحدة من سلبيات الحكومة خلال تعاطيها مع أزمة كورونا، رضوخها وتأثرها بالحملات الشعبوية، ومن ذلك سحبها للكثير من المناقصات المتعلقة بتوفير مستلزمات طبية كالكمامات وغيرها.

وأضاف ان الحكومة «تأثرت بالانتقاد السلبي الرائج في وسائل التواصل، والذي لم يكن قائما على معلومات حقيقية وعلمية مثبتة، وأكثر المتضررين من هذا الوضع وسحب المناقصات هم من يعملون في الصفوف الامامية وبقية العاملين في أجهزة الدولة المختلفة».

وبين الفضل أن كثيرا من الانتقادات التي وجهت بهذا السياق والحملات التي شنها البعض «تهدف الى مصالح انتخابية، وهذا الامر يعتبر عبثا واضرارا بصحة المواطنين ومصالحهم».

بدوره، قال النائب محمد الدلال إن إلزام الحكومة للناس بارتداء الكمامات قبل ان توفرها لهم «غير مقبول»، موضحا ان هذه المعضلة «من اهم المشاكل التي تواجهنا بأبعادها القانونية}.

واضاف الدلال ان إلزام الناس بارتداء الكمامات «صعب جدا في ظل عدم توافرها حاليا، وعلى الحكومة عدم التشدد في تطبيق القانون، رغم اقتناعنا بأن ارتداء الكمامات شيء صحي ومطلوب».

من جهته، لفت النائب يوسف الفضالة، إلى ان موضوع فحص رواد الجمعيات التعاونية أصبح يشكل هاجسا كبير لدى المواطنين، في وقت يعلم فيه الجميع أن التعاونيات ظلت طوال الفترة الماضية عبارة عن تجمع للعديد من المواطنين والمقيمين وتم فيها اكتشاف حالات اصابة بشكل متكرر، مما يحتم على وزارة الصحة فحص جميع العاملين في التعاونيات بشكل مستمر ودوري، خاصة أن المرض يتكرر في أكثر من جمعية وهناك خطر حقيقي على حياة الجميع.

رفع «البلوك» عن زوار المستشفيات

انتقد النائب يوسف الفضالة طلب وزارة الداخلية من الأشخاص الذين وضع لهم «بلوك» في نظام تصاريح السماح بالخروج خلال فترة الحظر، التوجه إلى إحدى إدارات الوزارة في منطقة العدان لكتابة تعهد، مشيرا إلى انتشار فيديوات توضح حجم التجمهر والتجمع الكبيرين في الإدارة مما يشكل خطرا على حياة المواطنين.

وطالب الفضالة «الداخلية» باختيار آلية جديدة لمعالجة الوضع أو الغاء البلوك بشكل تلقائي، لاسيما أن كثيرا ممن كانوا يستخرجون التصريح يريدونه للذهاب إلى المستشفيات والمستوصفات، ولم يكن لديهم علم بان عليهم إثبات حضورهم من خلال تطبيق الوزارة لاسيما من كبار السن.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking