آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

54058

إصابة مؤكدة

386

وفيات

43961

شفاء تام

لاعبو مونشنغلادباخ يحيون مجسمات وصوراً لمشجعين (ا.ف.ب)

لاعبو مونشنغلادباخ يحيون مجسمات وصوراً لمشجعين (ا.ف.ب)

على خطى الدوري الألماني لكرة القدم، الذي استأنف نشاطه في منتصف مايو، بعد توقف لقرابة شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بدأت أوروبا في استعادة لعبتها المفضلة تدريجياً وحتى بحضور الجمهور في بعض الأماكن.

عاد المشجعون في المجر الى ملاعب كرة القدم مع استئناف الدوري المحلي نشاطه في نهاية الأسبوع، لتصبح الدولة الأولى في أوروبا التي تتيح حضور الجمهور.

وأعلن الاتحاد المجري للعبة أنه سيسمح بحضور الجماهير إلى الملاعب للمرة الأولى منذ مارس الفائت، شرط إبقاء صف فارغ بين المشجعين، وأن تبقى ثلاثة مقاعد شاغرة بين كل شخص وآخر.

وأجازت الحكومة البولندية فتح المدرجات نسبياً أمام المشجعين اعتباراً من 19 يونيو، موضحة أن عددهم الأقصى سيكون ما نسبته 25 في المئة من الطاقة الاستيعابية للمدرجات.

وفي روسيا، أعلنت السلطات الروسية الخميس أن عودة منافسات دوري كرة القدم المقررة في 21 يونيو، ستترافق مع السماح بحضور عدد محدود من المشجعين في مدرجات الملعب يصل إلى حدود 10 في المئة من قدرة الاستيعاب.

بولندا بمشجعين من البلاستيك

ستسير بولندا على خطى المجر أيضاً مع السماح بعودة المشجعين إلى الملاعب اعتباراً من 19 يونيو، لكن مع تحديد عدد الحضور بربع سعة الملعب.

وحتى حينها، استأنف الدوري نشاطه الجمعة خلف أبواب موصدة، ما اضطر المشجعين البولنديين المعروفين بصخبهم إلى التأقلم مع الواقع الجديد.

ومن أجل مؤازرة فريقهم، قام مشجعو بوغون شتشيتين بتوزيع حراس شرف حاملين مشاعل كل 10 أمتار على الطريق المؤدي إلى الملعب، فيما اعتمد ليشيا غدانسك على بعض الدعم الخاص ضد أركا غدينيا، مع طباعة صور نحو 200 مشجع على خلفيات بلاستيكية ووزعوها في المدرجات.

كما توجه لاعبو مونشنغلادباخ بعد نهاية مباراتهم مع يونيون برلين، لتحية الجماهير في المدرجات الفارغة في الدوري الألماني.

شاشات الهواء الطلق

شهدت نهاية الأسبوع الثاني بعد العودة في تشيكيا فوزاً استعراضياً لسلافيا براغ (حامل اللقب والمتصدر) على يابلونتس 5/صفر أمام مدرجات خالية.

لكن المدرجات لم تكن خالية بالكامل، بل وزع النادي ألف صورة بلاستيكية للاعبين في المدرجات، كما منح المشجعين فرصة وضع صورهم أيضاً مقابل 500 كورونا (تقريباً 19 يورو)، على أن يعود نصف هذا المبلغ الى الى فرق الشباب في سلافيا براغ. ونجح قرابة 500 ألف مشجع من «التواجد» في المباراة بفضل هذا الأمر.

ولإحياء الأجواء المهيبة، بث سبارتا براغ وفيكتوريا بلزن أغانيهما التشجيعية في الملعب، وحتى إنهما خرجا خلال المواجهة بينهما بفكرة مميزة سمحت لمشجعيهما في براغ وبلزن بمتابعة المواجهة التي انتهت لمصلحة بلزن 2/1، من سياراتهم عبر شاشات عملاقة في الهواء الطلق.

مشجعون افتراضيون

في الدنمارك

بعد توقف دام نحو ثلاثة أشهر، عاود الدوري الدنماركي نشاطه بمباراة انتهت بالتعادل 1/1 بين أي جي أف آرهوس وضيفه راندرز خلف أبواب موصدة.

وعشية المباراة، دعا أي جي أف من يرغب من مشجعيه بتوزيع اللافتات والأعلام وغيرها من قصاصات الورق المقوى في أرجاء المدرجات من أجل تعويض غيابهم جسدياً عن المواجهة، إلا أن الأجواء كانت رغم ذلك بعيدة كل البعد عن الأجواء المعتادة لمواجهة كروية بين منافسين من غوتلاند.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking