آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

54058

إصابة مؤكدة

386

وفيات

43961

شفاء تام

مشعل الأنصاري

مشعل الأنصاري

قال البنك الكويتي للطعام والإغاثة، إن الأمانة العامة للأوقاف، جددت ثقتها في بنك الطعام لتعقد اتفاقية مصرف العشيات 3 للعام الثالث على التوالي. وهو ما يثبت ويؤكد ثقة أجهزة الدولة خاصة امانة الأوقاف في أعمال ومجهودات البنك الكويتي للطعام والإغاثة، لما يقوم به من مشروعات خيرية تدعم العمل الخيري في الكويت وترسخه، وهو الامر الذي يأتي اتساقاً مع الهدف الرئيسي لبنك الطعام وهو جعل العالم بلاجوع من بلد الإنسانية.

وأضاف بنك الطعام في بيان صحافي أن تجديد اتفاقية مصرف العشيات، بالتعاون مع الامانة العامة للاوقاف، يأتي هذا العام في ظل ظروف استثنائية تتطلب من الجميع الوقوف إلى جانب الدولة لمجابهة أزمة تفشي فيروس كورونا - كوفيد 19، حيث سيخصص جزء كبير من أعمال مصرف العشيات هذا العام للأسر المتضررة من فيروس كورونا في جميع أنحاء محافظات الكويت ومناطقها، وذلك انطلاقا من الحس الوطني ومشاركة في خدمة المجتمع لمحاربة فيروس كورونا.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس ادارة البنك الكويتي للطعام والإغاثة، مشعل الأنصاري «إن تجديد اتفاقية مصرف العشيات مع الأمانة العامة للأوقاف تأتي بفضل من الله، حيث حقق مشروعا مصرف العشيات 1 و 2 نجاحاً ملحوظاً على مستوى الكويت، حيث تمت تغطية احتياجات آلاف الأسر من المتعففين والمحتاجين، وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للاوقاف التي قدمت دعماً متواصلاً فنياً وادارياً ومعنوياً لانجاح هذا العمل الخيري الضخم، الذي يعد من أكبر الأعمال الخيرية التي تقام في الكويت».

وأشاد نائب رئيس مجلس إدارة بنك الطعام، مشعل الأنصاري، بدور الأمانة العامة للأوقاف في دعم المشاريع الخيرية والإنسانية التي يقوم بها البنك، معربا عن أمله في استمرار التعاون بين المؤسستين بما يلبي احتياجات المجتمع في هذا الجانب.

وذكر الأنصاري ان مساهمة الأمانة في تنمية المجتمع فعالة بمختلف المجالات، مضيفا انه منذ نشأتها تسعى جاهدة لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والتنموية، مع مراعاة تحقيق الترابط بين المشروعات الوقفية والمشروعات الأخرى التي تقوم بها الأجهزة الحكومية وجمعيات النفع العام.

وأشار الأنصاري إلى أن مشروع مصرف العشيات الخيري يوفر المأكل والمشرب للمحتاجين من فقراء المسلمين ومساكينهم طوال العام، بتمويل من مصرف العشيات في أمانة الأوقاف، مبيناً أن المشروع يستهدف توزيع المساعدات والمستلزمات الضرورية على الآلاف من الأسر الأكثر احتياجا، من خلال قاعدة بيانات لدى البنك تحدث باستمرار لإضافة المتعففين والأسر الفقيرة ويتم توصيل المساعدات إليهم من خلال فريق عمل تطوعي محترف لديه القدرة على تغطية المحافظات الست.

وأوضح أنه سيتم توصيل المساعدات للأسر المتعففة والمتضررين من فيروس كورونا من خلال فريق عمل تطوعي يغطي جميع محافظات الكويت، مشيرا إلى أنه يمكن للأسر المتعففة الموجودة في البلاد والتي ترغب في المساعدات العينية أن تقدم أوراقها في مقر بنك الطعام بمنطقة العديلية.

وأعرب الأنصاري عن شكره وتقديره إلى أصحاب الأيادي البيضاء، ولكل من يسهم في دعم الأنشطة والمشاريع الخيرية التي يطلقها البنك الكويتي للطعام، مؤكدا ان هذا المشروع يأتي ترجمة للتوجيهات السامية في دعم القضايا الإنسانية والارتقاء بالعمل الخيري وسد احتياجات الأسر المتعففة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking