آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52840

إصابة مؤكدة

382

وفيات

42686

شفاء تام

نقطة تفتيش في حولي (تصوير: محمود الفرويكي)

نقطة تفتيش في حولي (تصوير: محمود الفرويكي)

كان اليوم الأول في الحجر الكلي لمناطق حولي وخيطان والفروانية وجليب الشيوخ والمهبولة «بخير»، حيث تولت كل قوة أمنية مهامها ووزعت افرادها على مداخل المناطق ومخارجها.

وكان من الملاحظ خلال جولة القبس ان الفرق الأمنية متساهلة مع قاطني تلك المناطق بالسماح لمن لديه تصريح مستشفى من الخروج او يعمل في القطاع الطبي الخاص او الحكومي او ضمن الكوادر المسموح لها بالخروج.

ووفرت وزارة الدفاع مكاتب مكيفة لعناصر الجيش المتمركزين في نقاط الدخول والخروج وتواجدت الآليات في محيط الفروانية محددة نقاطاً معينة للدخول والخروج مع إغلاق باقي المداخل والمخارج للسيطرة على النقاط، في حين وضِعت شباك مدببة على الشباك العادية لمنع اي محاولة هروب.

كما تواجدت آليات الحرس الوطني في المداخل والمخارج الرئيسية والجانبية لخيطان وقلصت من مساحة الطرق المحيطة لتخفيف الحركة.

كما استمرت وزارة الداخلية في متابعة حجر جليب الشيوخ وحولي، حيث اغلقت عددا من المداخل والمخارج وحددت نقاطا لدخول المواد الغذائية والاخرى للافراد ومن يسمح له بالخروج.

وفي المهبولة تولت قوات أمن الحدود تأمين حجر المنطقة، حيث كانت الحركة حسب سكانها لـ القبس طبيعية وخفت الازدحامات على الجمعية والأسواق المركزية بعد استخدام الباركود في التسوق، في حين اجمع سكان المناطق المحجورة على ضرورة توفير وسيلة مواصلات لتمكنهم من سحب أموال من البنوك إضافة لتوفير مساعدات مالية وغذائية نظرا لأن الكثير من الأسر والافراد بلا عمل ولا معيل.


   لقطات

● شهدت المناطق المعزولة حركة كبيرة من قاطنيها منذ السادسة صباح أمس حتى السادسة مساء.

● كان لافتاً الانتشار الأمني والمروري الكبير في الشوارع والطرقات الرئيسة.

● بلغت الحركة المرروية أشدّها في الساعات الأولى من صباح أمس وعند الظهر.

● عبّر الكثير من الشباب والفتيات عن فرحتهم بعودة الحياة جزئياً وتعالت أصوات الأغاني في السيارات.

● لم تشهد المناطق المعزولة أي مشكلات تذكر وحرص رجال الأمن وقوات الحرس والجيش على التعامل الراقي والمرن.

● طالب كثير من المواطنين والمقيمين بتشديد الرقابة على الكراجات للحد من ارتفاع الأسعار.

● شهدت محطات غسل السيارات زحمة غير طبيعية واشتكى روادها من بطء الإنجاز.

● كان لافتاً النقص الكبير في عمالة الأنشطة التي عادت أمس بسبب تواجد معظمهم في المناطق المعزولة.

● عبّر الكثيرون من المواطنين عن رغبتهم في الاستعجال بعودة بقية الأنشطة والأعمال.

● كان لافتاً الحرص الكبير من قبل المواطنين والمقيمين على ارتداء الكمامات والقفازات.

● مع عودة فتح أسواق الأغذية خف الضغط على البقالات في المناطق السكنية ولم تشهد إقبالاً كبيراً.



حولي معزولة بالأسلاك الشائكة

عسكري يصب الماء على رأس زميله لتخفيف الحر

تأهب في الفروانية (تصوير: بسام زيدان)





تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking