آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

54058

إصابة مؤكدة

386

وفيات

43961

شفاء تام

إلى نفسي.. بعد كورونا

د. خلود البارون -

قام صحافي من جريدة الغارديان البريطانية، بجمع رسائل مجموعة أشخاص كان موضوعها «ماذا سأقول لنفسي التي بعد كورونا؟».

إليكم مقتطفات قد تفيدنا في حياتنا بعد الأزمة:

■ احرص على قول شكراً وابتسم في وجه مصفف الشعر ومن يحمل لك أكياس المشتريات ومن يوصل لك الطعام وكل من يساعدك ويخدمك.

■ لا تنس أن تقول كلمات الحب والمودة إلى من تحبهم يومياً، فقد تفقدهم بين ليلة وضحاها.

■ اعلم بأنك قبل أن تبدأ هذه الأزمة كنت تعتقد بأنك سطحي، ولكنك الآن أدركت بأنك لست كذلك ابدا. فلا ترجع الى شعورك السابق، بل عزز شعورك بالقوة والقدرة على التأقلم مع جميع الأوضاع.

■ تذكر ان ما تسبب في خروجك من هذه الازمة هو تعلقك بالأساسيات وبخاصة الدعم الاجتماعي. فلا ترجع الى التعلق بالكماليات التي كانت في حياتك سابقا ابدا.

■ احرص على ان تستمر في التواصل مع الأشخاص الذين حرصوا على التواصل معك اثناء فترة العزل وكل من حاول اسعادك بأي طريقة كانت. فهم الأفضل والأكثر جدارة بوقتك ومحبتك وجهدك. وابتعد عن كل من نسيك او اهملك او زاد همومك.

■ انظر الى نفسك بفخر على أمور قمت بها اثناء هذه الازمة. هل تطوعت لعمل ما؟ او اسعدت شخصا يوما؟ او كنت تتواصل يوميا مع أمك وابيك واخوتك على الأقل؟ هل تدبرت امورك بشكل جيد على الأقل؟ إذا كانت اجابتك بنعم على أي من الأسئلة السابقة، فافتخر بنفسك.

ومن التشبيهات التي شرحها شخص في رسالته: «كان الامر اشبه بتوقف وانغلاق الكمبيوتر بشكل مفاجئ قبل أن تتمكن من حفظ ما قمت به من اعمال ومشاريع. بيد أن الوضع في الواقع كان أصعب من ذلك بكثير، لأن حياتك هي التي توقفت وأغلقت. لذا، إن تكرر هذا الامر مستقبلا، فلا تجزع. بل حضر كوبا من الشاي وتحدث الى شخص مقرب وانتظر. لأنه متى ما عادت الحياة الى كمبيوترك، سيمكنك البدء من جديد في كتابة اعمالك ومشاريعك. الأهم هو أنك موجود وبقيت مثابرا ومصرا على الاستمرار».

فماذا ستكتب في رسالتك الى نفسك ما بعد كورونا؟ وماذا ستذكرها أو تسألها ان تقوم به مستقبلا؟

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking