آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

54058

إصابة مؤكدة

386

وفيات

43961

شفاء تام

أحمد الشمري

أحمد الشمري

يسرا الخشاب -

أبدى عدد من الدارسين الكويتيين في مصر مخاوفهم من الخضوع إلى الحجر الصحي الالزامي عند سفرهم إلى مصر، لإجراء الاختبارات المقرر انعقادها في يوليو المقبل. وطالب عدد من هؤلاء الدارسين باستثنائهم من أيام الحجر الصحي مع تقديم شهادة خلو من المرض مستخرجة من الكويت.

واقترح عدد منهم تغيير نمط الاختبارات إلى «أونلاين» أو تأجيل اختباراتهم إلى نهاية العام حتى تستقر الأوضاع، حماية لهم من المرض، مطالبين المكتب الثقافي الكويتي في القاهرة بمساعدتهم في إيجاد الحل الأمثل للعوائق التي تواجههم.

وقال رئيس اتحاد طلبة الكويت فرع مصر أحمد الشمري لـ القبس، إن الطلبة الذين سيقدمون اختبارات في يوليو المقبل بالجامعات المصرية يخضعون إلى قانون مصر الذي يلزم بالحجر الصحي، لكننا نسعى إلى استثناء الطلبة من هذا الحجر مع بيان شهادة خلوهم من المرض، بينما سيلتزم الطلبة بقانون الدولة حال لم تتم الموافقة على المطالبات.

وأضاف أن أوضاع الطلبة الدارسين مستقرة، وأغلبهم ملزمون بتقديم أبحاث وليس اختبارات، ما عدا طلاب السنة الرابعة والدراسات العليا الذين سيخضعون للاختبارات، مشيراً إلى أنه حفاظاً على صحة الأفراد يحدد القانون 7 أيام لخضوع الفرد للحجر الصحي سواء أكان طالباً أو سائحاً.

وبيّن أن الاتحاد سينظم مقابلة مع السفير المصري في البلاد، وسيعمل على التنسيق مع السفارة الكويتية في مصر للنظر في إمكانية إيجاد حل مناسب للطلبة، «ونرى إذا كان استخراج شهادة كويتية تثبت خلو الطالب من المرض قبل السفر قد تعفيه من الحجر، بينما نعلم في النهاية أننا نمر بوباء عالمي تحرص كل دولة على تطبيق قوانينها».

وختم الشمري بأنه في حال عدم فتح مطار الكويت إلى فترة الاختبارات سيتم تأجيل اختبارات الطلبة الكويتيين، إذ قرر المجلس الأعلى للجامعات المصرية تأجيل اختبارات الطلبة الوافدين الذين لم يتمكنوا من الحضور الى البلاد خلال الاختبارات، ومن ثم فقد يجري طلبتنا الاختبارات في شهر سبتمبر أو أكتوبر المقبلين.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking