آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52840

إصابة مؤكدة

382

وفيات

43213

شفاء تام

سمو أمير البلاد

سمو أمير البلاد

تلقى سمو أمير البلاد اتصالاً هاتفياً أمس من رئيس الوزراء العراقي الأسبق رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي هنأ خلاله بمناسبة عيد الفطر، سائلا الله أن يعيده على البلدين الشقيقين والأمتين العربية والاسلامية بوافر الخير واليمن والبركات، وأن يديم على سموه موفور الصحة والعافية.

وقد شكره سمو الأمير على هذه المبادرة الكريمة التي تجسد أواصر العلاقات بين البلدين، متمنيا له دوام الصحة والعافية وللعراق الشقيق كل الرقي والازدهار.

بعث سمو الأمير برقيتي تهنئة إلى كل من رئيسة اثيوبيا ساهلي زويدي، ورئيسة نيبال بيديا ديفي بهانداري، بمناسبة العيد الوطني لبلديهما متمنيا لهما موفور الصحة وتمام العافية ولبلديهما الصديقين كل التقدم والازدهار.

وأرسل سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد برقيات مماثلة.

من جهة ثانية، تلقى وزير الخارجية الشيخ د.أحمد الناصر أمس اتصالا هاتفيا من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية مارك لوكوك قدم خلاله شرحا حول مستجدات الأوضاع الإنسانية في المنطقة.

وثمن لوكوك الدور الحيوي الذي تضطلع به الكويت على صعيد العمل الإنساني، معربا عن بالغ تقديره وامتنانه لهذا الدور الرائد والمتميز على الصعيدين الإقليمي والدولي.


اتصال هاتفي

كما أجرى الناصر أمس اتصالا هاتفيا مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون في اسبانيا أرانشا غونثاليث لايا.

وجرى خلال الاتصال بحث تطورات انتشار وباء كورونا والجهود الثنائية والدولية في مواجهة تداعياته.

وجدد الناصر صادق مشاعر التعازي والمواساة لاسبانيا وشعبها الصديق بالضحايا الذين وافتهم المنية جراء إصابتهم بالوباء، معربا عن تمنياته بالسلامة للجميع، وأن تنتهي هذه الأزمة التي اجتاحت العالم، مثمنا في الوقت ذاته كل التسهيلات التي قدمتها السلطات الاسبانية لإعادة المواطنين الكويتيين العالقين لديها وتيسير عمليات إعادتهم سالمين إلى أرض الوطن.

وأكد ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين نحو التصدي لتداعيات هذه الجائحة، حيث شدد الجانبان على أهمية تضافر الجهود الدولية لمواجهة تبعات هذا الوباء ودعم دور المنظمات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

من جانبها، أعربت غونثاليث لايا عن شكر بلادها للتسهيلات التي قدمتها الكويت لإعادة الرعايا الاسبانيين إلى وطنهم سالمين، مؤكدة دعم وإشادة اسبانيا بالإجراءات التي تتخذها الكويت تجاه التصدي لهذا الوباء.

كما تناول الاتصال مجمل العلاقات الثنائية الوثيقة والوطيدة التي تربط البلدين الصديقين وسبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين علاوة على مناقشة مستجدات الأوضاع السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking