آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

باسل الصباح: عدم الالتزام سيُعيدنا إلى المربع الأول

عبدالرزاق المحسن - 

أكد وزير الصحة د.باسل الصباح أن خطة العودة تتكوّن من 5 مراحل، وتتدرج من الإجراءات الأشد إلى الأقل تشدّداً، وصولاً إلى المرحلة النهائية والحياة الطبيعية، مبيناً انه سيتم تقييم كل مرحلة كل 3 أسابيع قبل الانتقال إلى أي مرحلة تليها.

وأوضح الصباح أن التزام التباعد الجسدي وتغطية الأنف والفم وغسل اليدين وعدم الخروج من المنزل والتعامل بأكبر درجة من الاحتياطات خلال التعامل مع كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة والتنفسية، هي الحل لضمان الانتقال الى المرحلة الأفضل وعدم الرجوع الى المرحلة السابقة.

وأشار الصباح الى ان المعايير الأساسية للانتقال بين المراحل هي مقياس انتقال العدوى وثبات أرقام الإصابات ونسبة إشغال أسرّة العناية المركزة وانخفاض نسبة المسحات، مبيناً أن عدم التزام التعليمات الصحية سوف يُعيدنا الى التشدّد في إجراءات الحظر، ملمحاً إلى أن لأنشطة التي ستعمل في المرحلة الأولى هي المطاعم والمقاهي عبر خدمة السيارات، وخدمات التوصيل الى المنازل والجمعيات والبقالات والتموين، بالإضافة إلى الانشطة الصناعية وشركات الاتصالات والانترنت.

وذكر الصباح ان المرحلة الثانية في خطة العودة ستشهد عودة مقار العمل في الجهات الحكومية والقطاع الخاص (أقل من %30)، فضلا عن مجال الإنشاءات والبناء والقطاع المالي والمصرفي، والمجمعات التجارية (من الـ10 صباحا الى الـ6 مساء)، فضلا عن محال التجزئة، والمطاعم والمقاهي (تسلّم الطلب من دون الجلوس)، وأخيراً الحدائق والمتنزهات العامة.

وعن المرحلة الثالثة لخطة العودة، أوضح انه سيتم السماح بالأنشطة التالية: مقار العمل في الجهات الحكومية والقطاع الخاص (أقل من %50)، وزیارات دور الرعاية الاجتماعية، إضافة الى الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية، وسيارات الأجرة (السماح لراكب واحد فقط)، فضلاً عن المساجد (صلاة الجمعة مع الاشتراطات).

ولفت الصباح إلى ظهور الإصابة على بعض العائدين من الخارج بعد أكثر من 14 يوماً من وصولهم؛ وعليه كان قرار الحجر لــ28 يوماً.

معايير الانتقال من مرحلة لأخرى

قال وزير الصحة د.باسل الصباح إنه سيتم تقييم كل مرحلة عقب 3 أسابيع في نهايتها، مشدداً على أن الانتقال من مرحلة إلى أخرى سيكون وفق معايير؛ منها توقّف العدوى وثبات أرقام الإصابات، نسبة إشغال أسرّة العناية والمستشفيات، موضحاً «إذا كانت المعايير مطمئنة فسننتقل إلى المرحلة التالية، خلاف ذلك قد نبقى في المرحلة نفسها أو نعود إلى المرحلة السابقة».

المسؤولية المجتمعية جسرنا للحياة الطبيعية

اعتبر الصباح أن المسؤولية المجتمعية «جسرنا للعبور إلى الحياة الطبيعية»، مردداً: «شعارنا هو تعاون وتفاعل بلا تهاون»، مؤكداً أن عوامل النجاح للوصول إلى ذلك هي التزام الاشترطات الصحية والتباعد الجسدي وعدم الخروج من المنزل، إلا للضرورة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking