آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42686

شفاء تام

رئيس الحكومة للنواب: وضعنا الاقتصادي «مو زين»!

وضع رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد النواب أمام حقائق واجهتها حكومته خلال تصديها لجائحة «كورونا» وتداعياتها، خلال الاجتماع الحكومي النيابي الذي انعقد اليوم.

وشدد الخالد على أن «الوضع الاقتصادي للدولة (مو زين)، وإذا استمر الحال كما هو عليه، حالياً، لمدة 6 أشهر أخرى، من دون اقتناص الفرص المتاحة، فسنضطر إلى تسييل الأصول.. فهل يرضيكم ذلك كحل؟».

واستعرض الخالد خلال الاجتماع، بحضور رئيس المجلس مرزوق الغانم ونحو 32 نائباً و4 وزراء، خطة الحكومة لما بعد رفع الحظر الكلي، وعدد من القضايا الملحة المتعلقة بالوضعين المالي والصحي في البلاد، مؤكدا أن آثار الأزمة ليست هينة، حيث عانت منها دول عظمى تقود العالم، وأن الحكومة لم تكن مكتوفة الأيدي، بل بذلت جهداً كبيراً للإحاطة بتداعياتها وتقليل آثارها السلبية، اقتصادياً وصحياً وأمنياً، مع ما يستتبع ذلك من مصاريف كبيرة فرضتها الظروف الاستثنائية، وفق التقيد الحكومي المنضبط بالرقابة على قنوات الصرف.

تسألون عن الإنفاق؟..
نحن في جائحة ونمتثل للرقابة

توجَّه رئيس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد إلى النواب خلال الاجتماع قائلا: «تسألون عن الأموال؟ وأين تنفق؟ وكيف؟ نحن في جائحة وظروف استثنائية، وهناك أجهزة رقابية نمتثل لها».

وأضاف: إن من أهم القضايا التي واجهت الحكومة وأثارت العديد من النقاشات، موضوع الكمامات ومحدودية أعدادها في البلاد، وقال: موضوع الكمامات من ضمن مسؤولياتنا وقد أردنا توزيعها على الجميع، لكن اعترضت سبيلنا صعوبات واقعية حالت دون تحقيق ذلك.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking