آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

49303

إصابة مؤكدة

365

وفيات

39943

شفاء تام

HBO MAX.. تنطلق غداً

قبل استقطاب «نتفليكس» و«أمازون» نجوم هوليوود إلى الشاشة الصغيرة، حجزت قناة HBO الأميركية التي تبث عبر الكابل مكانة مرموقة لها بعدما رفعت شأن خدمات التلفزيون المدفوعة بفضل برامجها العالية الجودة. وتحاول القناة المنتجة لأعمال ناجحة بارزة بينها «ذي سوبرانوز»، و«ذي واير»، و«غايم أوف ثرونز»، حالياً تعويض تأخرها بمواجهة منافسيها عبر الإنترنت من خلال إطلاقها اليوم منصتها للبث التدفقي «HOB MAX» المقدرة قيمتها بمليارات الدولارات.

ويقول أستاذ علوم التواصل في جامعة كارولاينا كريستوفر سميث إن «اتش بي أو»، لاعب أساسي في كوكبة العلامات التجارية في مجال الترفيه. وتابع «من خلال استخدام علامتها التجارية تشق لنفسها طريقاً في حرب البث التدفقي». وقد باتت سوق خدمات البث التدفقي مكتظة. فبعد «نتفليكس» و«أمازون برايم فيديو» و«هولو» دخلت خدمات جديدة أبرزها «ديزني+» و«آبل تي في+» و«كويبي». ويأتي إطلاق «إتش بي أو ماكس» بعدما اشترت مجموعة الاتصالات «إيه تي أند تي» شركة «تايم وورنر» بمقابل 85 مليار دولار، ما يجمع الإنتاجات الخاصة بهذه الإمبراطورية الإعلامية تحت سقف واحد.

وستضم الخدمة الجديدة مسلسلات محببة لدى الجمهور من بينها «فريندز» وكلاسيكيات سينمائية بينها «كازابلانكا» و«سيتيزن كاين» مرورا بسلسلة «باتمان»، إضافة إلى ترسانة المسلسلات المهمة الموجودة في مكتبة «إتش بي أو»، «أ ف ب».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking