آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

29921‬

إصابة مؤكدة

236

وفيات

17223

شفاء تام

ما احتمال أن تقدّم كوبا «روشتة» الجائحة؟

منذ بدء تفشي وباء كورونا في العالم برزت كوبا على انها الطبيب المعالج، حيث ارسلت فرقها الطبية والتمريضية لتقديم يد العون في عدد من البلدان الاوروبية والاسيوية. لكن الامر لم يتوقف عن هذا الحد، فهذا الطبيب العالمي ربما يصف روشتة الدواء الشافي من كورونا.

وفي علامة على أن المرض قد أصبح تحت السيطرة، أعلنت السلطات الصحية في هافانا عن حالتي وفاة فقط بمرض «كوفيد19» خلال الأيام العشرة الماضية، بين أكثر من 200 حالة نشطة في البلاد. وقالت هافانا إن استخدام عقارين من إنتاج صناعتها في مجال التكنولوجيا الحيوية، أديا إلى خفض كبير في عدد الوفيات نتيجة الفيروس، بعد أن قلصا الالتهاب الشديد في مرضى الحالات الخطيرة. ويبدو أن العقارين يساعدان في تهدئة رد الفعل الخطير لجهاز المناعة، الذي يهاجم الأنسجة السليمة وكذلك الفيروس الغازي.

وتأمل كوبا بزيادة صادراتها في مجال الصيدلة الحيوية، وقد روجت لعقاقير مختلفة تنتجها للمساعدة في الوقاية من الإصابة بالفيروس وعلاج مرض «كوفيد 19» الذي يسببه. وسجلت كوبا أقل من 20 حالة إصابة يوميا خلال الأسبوع الأخير، بتراجع عن ذروة تراوحت بين 50 و60 حالة يوميا في منتصف أبريل.

فعالية «ريمديسيفير»

إلى ذلك، وبعد أكثر من ثلاثة أسابيع على إعلان مسؤول علمي أميركي رفيع المستوى بأن دواء «ريمديسيفير» التجريبي يسرع شفاء مرضى كوفيد-19، نشرت النتائج التفصيلية للدراسة في مجلة طبية. وأظهرت الدراسة أن دواء «ريمديسيفير» ساهم عبر حقنه يوميا في الأوردة على مدى 10 أيام في تسريع شفاء مرضى كوفيد-19 الذين يتلقون العلاج في المستشفى، بالمقارنة مع دواء وهمي. وقد بلغ معدل الأيام المطلوبة للشفاء 11 يوما للمرضى الذين حُقنوا بالـ«ريمديسيفير» في مقابل 15 للآخرين. وكان الأثر أكبر لدى المرضى الذين أدخلوا المستشفى من دون الحاجة لجهاز تنفس اصطناعي. وخلص معدو الدراسة إلى أنه من المستحسن البدء بالعلاج بعقار «ريمديسيفير» قبل تقدم المرض في الجسم لدرجة يصبح لزاما استخدام جهاز تنفس اصطناعي.

ويأتي ذلك، بعد ان أشارت دراسة كبيرة نشرتها دورية (لانسيت) الطبية إلى أن عقار الملاريا، هيدروكسي كلوروكين، الذي يقول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يتناوله وحث الآخرين على استخدامه، يرتبط بزيادة خطر الوفاة لمرضى كوفيد-19 الذين تستدعي حالتهم العلاج في المستشفيات. وفي الدراسة، التي تناولت بالبحث أكثر من 96 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا في المستشفيات، تبين أن الذين عولجوا بعقار هيدروكسي كلوروكين أو كلوروكين كانوا عرضة للوفاة بصورة أكبر من المرضى الذين لم يتم علاجهم بالعقارين. وقال مؤلفو الدراسة إنهم لا يستطيعون تأكيد ما إذا كان تناول هذا الدواء يقدم أي فائدة لمرضى كورونا.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking