آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

29921‬

إصابة مؤكدة

236

وفيات

17223

شفاء تام

نعم، نحترم ونقدر الأخ أبا معاذ، وبالقدر نفسه نحترم ونقدر أيضاً الأستاذ أحمد الصراف. كم استفدنا من كتاباتهما وطروحاتهما وكم المعلومات المفيدة التي كانت عناوين محترمة لمقالاتهما، ولكن ومع كل الأسف ومنذ فترة ليست بالقصيرة وظف كل من الاثنين تلك المساحات المتاحة لهما وليس لغيرهما في القبس الغراء لعراك مستدام ونقاش خارج عن المألوف ومحاولة تقليل أهمية بشكل يبدو متعمداً للآخر، ليس لنا نحن القراء شأن فيه. فرض علينا وبتسامح يجب أن يعاد النظر فيه احتراماً لمن يقرأ ويقدر الصحيفة ومكانتها المرموقة وبتلك اللهجة الخارجة عن المعقول ومفاهيم الزمالة الصحافية الرزينة، ولغة الصحيفة الغراء. من حقنا أن نسأل: لماذا يفرض علينا كقراء لصحيفة جبلت على الرقي في الطرح، تعلمنا منها الكثير وما زلنا، تمتنع أحيانًا عن نشر بعض المواضيع (وهو حق مؤكد لها) إذا ما اعتبرَتها خروجاً عن الذوق العام أو قد تصاحبها انعكاسات سلبية محتملة لسياسة الدولة الخارجية الرفيعة. هذا ما جعلها أستاذة الصحافة العاقلة المقدّرة. ولذلك منا إلى القبس العزيزة، دعوا الأستاذين المعنيين يحارب أحدهما الآخر بعيداً عن ذلك الإرث الأصيل للصفحة الأخيرة، القراء وأنا واحد منهم نناشدكم وضع حد لهذا الجدل المؤذي لنا كقراء، نريد لهما العودة لإثراء قرائهما بالمفيد والطيب من القول، وان تستمر الصحيفة كما عرفناها، مرجعية سياسية واقتصادية واجتماعية يعتد بسياستها وبتوجهها المحترم دائماً.

وجزاكم الله خيراً.

سامي فهد الإبراهيم

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking