آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

29921‬

إصابة مؤكدة

236

وفيات

17223

شفاء تام

ماربيا تستقبلكم.. في يوليو

بدأت أسبانيا الخروج تدريجيا من إجراءات عزل عام وصفت بأنها من بين الأشد صرامة في أوروبا منذ تطبيقها في 14 مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وفي إطار سياسة فك الإغلاق وعودة الحياة، قال رئيس وزراء أسبانيا بيدرو سانتشيث أمس إن بلاده ستعيد فتح السياحة الدولة اعتباراً من يوليو.

في خبر سار لمشجعي رياضة كرة القدم التي تستقطب ملايين السياح إلى البلاد، قال سانتشيث إن مباريات دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم ستستأنف في الثامن من يونيو المقبل بعد توقفها بسبب أزمة كوفيد 19 منذ أكثر من شهرين.

وقال رئيس الوزراء «إسبانيا قامت بما كان يتعين عليها القيام به والآن يمكن أن تفتح أفاق جديدة أمام الجميع.. لقد حان الوقت لاستعادة الكثير من انشطتنا اليومية.. بداية من الثامن من يونيو سيكون بوسعنا استئناف مباريات الدوري الاسباني».وأضاف سانتشيث: «كرة القدم الإسبانية لديها جمهور هائل لكنها لن تكون النشاط الترفيهي الوحيد الذي سيعود».

واستأنفت أندية الليغا مطلع الأسبوع الحالي التمارين الجماعية بمجموعات صغيرة، في ظل إجراءات صحية صارمة، تحضيراً لاحتمال استكمال الموسم المعلق منذ منتصف مارس. وسبق لرئيس رابطة الدوري خافيير تيباس أن أعرب عن أمله في معاودة المنافسات من دون جمهور اعتباراً من 12 يونيو.

ويتصدر برشلونة الساعي لتحقيق لقبه الثالث على التوالي في المسابقة، الدوري بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد.

قرارات رئيس الحكومة أتت عقب تظاهرة سيارة شارك فيها آلاف من قائدي السيارات والدراجات النارية في احتجاج في إسبانيا وهم يطلقون الأبواق ويلوحون بالعلم الإسباني في موكب مر عبر العاصمة مدريد ضمن إطار احتجاجات في أنحاء البلاد دعا إليها حزب فوكس اليميني المتطرف للاعتراض على إجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء كورونا.

وطالب المحتجون باستقالة سانتشيث ونائبه بابلو إيجليسياس بسبب تعاملهما مع أزمة كورونا خاصة فرض العزل العام والضرر الذي لحق بسببه بالاقتصاد والوظائف.

وقال زعيم حزب فوكس سانتياجو أباسكال الذي قاد الموكب في مدريد إن الحكومة «مسؤولة بشكل مباشر عن أسوأ إدارة لتلك الأزمة في الكوكب».

كما اتت الاتظاهرات امس على الرغم من قرار الحكومة الجمعة تخفيف إجراءات العزل ابتداء من يوم الاثنين القادم في العاصمة مدريد، وفي مدينة برشلونة، والسماح بالذهاب إلى المطاعم وبالتجمعات التي تضم 10 أشخاص كحد أقصى.


متظاهرون أسبان بسياراتهم خلال احتجاج «قافلة لأسبانيا وحريتها» لإعادة فتح الاقتصاد في برشلونة (أ ف ب)


المتاحف والفنادق

وأعلنت الحكومة أنه سيكون بامكان المتاحف والفنادق والحانات في برشلونة ومدريد إعادة فتح أبوابها ابتداء من يوم غد الاثنين، بعد استبعاد المدينتين من المرحلة الأولى من إجراءات فتح البلاد. ويأتي هذا التوسع في رفع اجراءات الإغلاق بعد أسبوعين على البدء بذلك في كل أنحاء اسبانيا. وسيكون بامكان العديد من مناطق البلاد التي بدأت بالفعل برفع القيود الانتقال الى المرحلة التالية، مع إعادة فتح الشواطئ والمسابح ودور السينما. ولا تزال هذه العملية مصحوبة بقيود صارمة تتعلق بعدد الزبائن.  وتعد أسبانيا واحدة من أكثر الدول تضرراً في العالم بوباء كوفيد 19 مع عدد وفيات وصل الى 28628، وفقاً لوزارة الصحة. وتأخر فتح مدينتي مدريد وبرشلونة الأكثر اكتظاظاً باعتبار انهما كانتا من أكثر المناطق تأثرا بالوباء.

وستنتقل هاتان المنطقتان وكذلك جزء كبير من مكاستييا-ليون (شمال مدريد) الى المرحلة الأولى من برنامج تخفيف الاغلاق المؤلف من أربع مراحل.

وهذا يعني انه بامكان المتاحف فتح ابوابها لكن فقط في اطار 30 في المئة من قدراتها الاستيعابية، بينما على الفنادق أن تبقي أقسامها العامة مثل المسابح وصالات الرياضة وغيرها مقفلة لتقليص خطر انتقال العدوى.

ومددت أسبانيا حتى 6 يونيو حالة الطوارئ التي تحد بشكل كبير من حرية الحركة، وذلك في اطار متابعة مكافحة الوباء.

البرتغال

وقال وزير الخارجية البرتغالي أوجوستو سانتوس سيلفا إن أبواب البرتغال مفتوحة أمام السائحين لتكون من بين أوائل الدول الأوروبية التي ترحب بعودة السائحين القادمين من الدول الأخرى في القارة. وقال سانتوس سيلفا لصحيفة أوبسرفادور «مرحبا بالسائحين في البرتغال»، مشيرا إلى أن بعض الفحوص الطبية سيتم إجراؤها في المطارات لكن لن يكون هناك حجر صحي إجباري للقادمين.

وتخفف البرتغال، ببطء قيود العزل العام السارية منذ منتصف مارس، وتضررت أقل من جارتها أسبانيا، أو إيطاليا، وهما الدولتان اللتان تعتزمان إعادة فتح الاقتصاد الشهر المقبل.




تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking