آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

29921‬

إصابة مؤكدة

236

وفيات

17223

شفاء تام

منذ أن كنت صغيراً كنتِ انت مَدرستي التي تعلمت منها أُموراً كثيرة، فأنتِ أول من علمني القراَن والكتابة والرياضيات وغيرها، وأنت ملجئي عندما أبكي.. تكلمينني وتحضنينني فترتاح نفسي ويهدأ قلبي.

كبرت وما زلتِ سندي الذي ألجأ إليه واستشيره...

رؤى.. أحقاً رحلتِ؟!

يمر في مخيلتي شريط ذكريات جمعتنا معاً مع باقي أفراد الأسرة ولا أكاد أصدق أنك رحلتِ...

قبل أيام من وفاتك استأذنتِ زوجك لتمكثي عندنا يومين فتقول لك أمي لم أشبع منك بعد، نامي ليلة إضافية، ثم بعدها بيوم ودعتِ الدنيا وكأنك تودعيننا الوداع الأخير.

رؤى.. أحقاً رحلتِ؟!

قبل رحيلك بأيام أرسلتِ لنا صدقات جارية باسمنا مختومة بكلمة «لأني أحبك» ثم رحلتِ بهدوء دون أن تتعبينا.. رحلتِ في أفضل الشهور وفي العشر الأواخر.

رؤى أي سر بينك وبين الله الذي بسببه اكتمل أكثر من 20 مشروعاً خيرياً في يوم واحد! أرجوكِ علميني!

اِفرحي يا رؤى فكل الكويت تدعو لك.. اِفرحي يا رؤى فقد أحسنت اختيار صديقاتك.. افرحي يا رؤى كثيرون سيقتدون بك وبعملك.

رؤى والله اني مشتاق لك وأحبك كحبك لي وربما أكثر.

رؤى أنتِ ذكرى جميلة حية في قلبي لا تموت..

رؤى كلما اردت الكتابة والتعبير لك تذكرت تلك السنين التي كنت فيها معلمتي فأستحي وتحتار الكلمات.

رؤى لن أنساك أبداً من دعائي ما حييت، أعدكِ بذلك... وداعاً يا سندي وصديقتي والملتقى في جنات الخلد بإذن الله.

أخوك علي الرشيد البدر

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking