آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

29921‬

إصابة مؤكدة

236

وفيات

17223

شفاء تام

قطر تمد شريان الحياة.. للاقتصاد التركي

لورا بيتيل (فايننشيل تايمز) - ترجمة محمد أمين -

وفرّت قطر شريان حياة للاقتصاد التركي، وعرضت تعزيز احتياطيات انقرة المستنزفة من العملات الأجنبية، بعشرة مليارات دولار.

وأعلن البنك المركزي التركي في بيان له إن الدولتين وسعتا اتفاق المبادلة المبرم بينهما خلال أزمة العملة التركية لعام 2018، مؤكدا على العلاقات الوثيقة بين الرئيس رجب طيب أردوغان وهذه الدولة الخليجية.

وبموجب هذه الاتفاقية المحدّثة التي تسمح لأنقرة بتبادل الليرة التركية مقابل الريال القطري، تمت مضاعفة الحد الأقصى لمبادلة العملات بين البنكيْن المركزييْن في البلدين ثلاث مرات مما يعادل 5 مليارات دولار إلى 15 مليار دولار، علماَ ان الريال القطري مربوط بالدولار الأميركي.

وقال البنك إن أهداف الاتفاقية هي «تسهيل التجارة الثنائية بالعملات المحلية المعنية ودعم الاستقرار المالي للبلدين».

ويبحث البنك المركزي التركي منذ أسابيع عن اتفاقيات مبادلة مع أعضاء مجموعة دول مجموعة العشرين التي تسمح لها بتأمين العملات الأجنبية لتعزيز احتياطاتها المضمحلة.

لكن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ودول أخرى بدت مترددة في دعم تركيا، التي تعتبر عرضة لتداعيات أزمة فيروس كورونا العالمية بسبب اعتمادها الشديد على التمويل الأجنبي، وانخفاض احتياطاتها من العملات الأجنبية وسياستها النقدية الغريبة.

لقد أصبحت قطر، الدولة الأغنى في العالم من حيث نصيب الفرد بفضل احتياطاتها الكبيرة من الغاز، حليفا قويا لتركيا حيث تعاون البلدان وتحالفا في عدد من النزاعات الإقليمية.

فقد دعم الرئيس أردوغان قطر في النزاع الخليجي عام 2017. وفي العام التالي، وحين تعرضت العملة التركية لهزة حادة، وعدت الدوحة أن تستثمر فيها 15 مليار دولار، وهي خطوة اعتُبرت آنذاك، دعماً بالغ الأهمية في خضم الأزمة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking