آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

كمال عثمان - مخالفون للإقامة أمام مركز تسجيل الراغبين في مغادرة البلاد ضمن مهلة «غادر بأمان» الشهر الماضي (تصوير: بسام زيدان)

كمال عثمان - مخالفون للإقامة أمام مركز تسجيل الراغبين في مغادرة البلاد ضمن مهلة «غادر بأمان» الشهر الماضي (تصوير: بسام زيدان)

القاهرة - محمد عبدالناصر - 

حذر المدير العام الأسبق في وزارة القوى العاملة المصرية د.كمال عثمان، من أن تجارة الإقامات تحولت إلى مافيا خطرة تهدد الأمن القومي في الكويت ومصر، كاشفاً عن أن متنفذين في البلدين يسهلون إنهاء الأوراق الرسمية والإجراءات لتمرير جلب العمالة.

وقال عثمان لـ القبس: إن مافيا تجارة الإقامات لها طرفان الأول في الكويت والثاني في مصر، مشيراً إلى أن وسطاء أصحاب الشركات الوهمية ورّطوا آلاف الشباب المصريين في «إقامات مضروبة» وحققوا من عرقهم مكاسب طائلة.

وفجر عثمان في تصريحات لـ القبس مفاجأة بالقول: إن تقريراً رسمياً حذر منذ سنوات من هذه المافيا التي تمارس جريمة الاتجار بالبشر، وتنبأ بحدوث كارثة بسبب الاتجار بالعمالة المصرية، التي تقع ضحية للمتاجرين والمتكسبين، ويجد الكثير من الشباب أنفسهم في الشارع لدى وصولهم واستقرارهم في الكويت.

وفي مقارنة بين الكويت ودول الخليج الأخرى قال عثمان: من ضمن عشرات المخالفات التي حصرناها في التقرير الرسمي، فإن الكويت تتصدر قائمة المخالفات الخاصة بقوانين العمل، وهي الأولى خليجياً التي تنتشر فيها تجارة الإقامات، ويسافر إليها آلاف الشباب الذين يقعون ضحية تجار البشر تحت مسمى «فيزا حرة».

وكشف عن ان وسطاء وسماسرة إقامات، بينهم مسؤول، جرى القبض عليهم أخيرا من قبل مباحث الأموال العامة المصرية، وعثر بحوزتهم على عدد كبير من جوازات السفر، لافتاً إلى أن أزمة «كورونا» كشفت عن «تجار البشر» وأذرعهم العاملة في مصر.

فيما يلي التفاصيل الكاملة

حذر المدير العام الأسبق في وزارة القوى العاملة المصرية د.كمال عثمان، من أن تجارة الإقامات تحولت إلى مافيا خطرة تهدد الأمن القومي في الكويت ومصر، كاشفاً عن أن متنفذين في البلدين يسهلون إنهاء الأوراق الرسمية والإجراءات لتمرير جلب العمالة.

وقال عثمان لـ القبس: إن مافيا تجارة الإقامات لها طرفان الأول في الكويت والثاني في مصر، مشيراً إلى أن وسطاء أصحاب الشركات الوهمية ورّطوا آلاف الشباب المصريين في «إقامات مضروبة» وحققوا من عرقهم مكاسب طائلة.

وفجر عثمان في تصريحات لـ القبس مفاجأة بالقول: إن تقريراً رسمياً حذر منذ سنوات من هذه المافيا التي تمارس جريمة الاتجار بالبشر، وتنبأ بحدوث كارثة بسبب الاتجار بالعمالة المصرية، التي تقع ضحية للمتاجرين والمتكسبين، ويجد الكثير من الشباب أنفسهم في الشارع لدى وصولهم واستقرارهم في الكويت.

وفي مقارنة بين الكويت ودول الخليج الأخرى قال عثمان: من ضمن عشرات المخالفات التي حصرناها في التقرير الرسمي، فإن الكويت تتصدر قائمة المخالفات الخاصة بقوانين العمل، وهي الأولى خليجياً التي تنتشر فيها تجارة الإقامات، ويسافر إليها آلاف الشباب الذين يقعون ضحية تجار البشر تحت مسمى «فيزا حرة».

وكشف عن ان وسطاء وسماسرة إقامات، بينهم مسؤول، جرى القبض عليهم أخيرا من قبل مباحث الأموال العامة المصرية، وعثر بحوزتهم على عدد كبير من جوازات السفر، لافتاً إلى أن أزمة «كورونا» كشفت عن «تجار البشر» وأذرعهم العاملة في مصر.

فيما يلي التفاصيل؛ اعتبر المدير العام الأسبق في وزارة القوى العاملة المصرية د. كمال عثمان أن مافيا تجارة الإقامات لها طرفان، الأول والأساسي في الكويت، والثاني في مصر، مشيراً إلى أن وسطاء أصحاب الشركات الوهمية ورطوا آلاف الشباب المصريين في «إقامات مضروبة» وحققوا من عرقهم مكاسب طائلة.

وفجّر عثمان في تصريحات لـ القبس مفاجأة بالقول: إنه حذّر منذ سنوات من هذه المافيا التي تمارس جريمة الاتجار بالبشر، وتنبأ في تقرير رسمي يفيد بحدوث كارثة في الكويت بسبب الاتجار بالعمالة المصرية، التي تقع ضحية للمتاجرين والمتكسبين، ويجد الكثير من الشباب أنفسهم في الشارع لدى وصولهم واستقرارهم في الكويت.

قال د.كمال عثمان إن أزمة تجارة الإقامات تتعدى حدود عمل شركات توظيف المصريين في الخارج، والمتسبب الرئيسي في هذه الأزمة فاسدون يديرون تجارة الإقامات في الكويت ويوظفون عملاء لهم في مصر، مبينا أن الاتجار بالبشر تهديد للأمن القومي في الكويت ومصر.

وكشف عن ان وسطاء وسماسرة إقامات، بينهم مسؤول، جرى القبض عليهم في قضية «فيز» وعمليات مشبوهة من قبل مباحث الأموال العامة المصرية، «وتم القبض على المسؤول وبحوزته كم كبير من جوازات السفر لمسافرين مصريين إلى الكويت والسعودية بغرض الحج».

لجنة قانونية

وتابع عثمان: في عام 2013 ترأست لجنة قانونية بتكليف من وزير القوى العاملة الأسبق كمال أبو عيطة، لبحث ودراسة أزمة تجارة الإقامات في الكويت، وتبين لي حجم الفساد بسبب «مافيا» تجارة الإقامات والتشغيل في الكويت ودول الخليج، وترتب عليه الإغلاق واتخاذ الإجراءات القانونية ضد بعض هذه الشركات التي تتاجر في إقامات وهمية صادرة من جهات رسمية في الكويت، لكنها تحمل مسمى «فيزة حرة»، مقابل عمولات ومبالغ مالية كبيرة، كما أن هناك شركات كويتية مشهورة تُديرهذه المنظومة ولها أفرع أخرى شقيقة في مصر تعمل على جلب العمالة، ولديها علاقات ونفوذ داخل مصر والكويت لأعلى المستويات، ويتم من خلالها تمرير واستخراج تصاريح العمل وكل الإجراءات اللازمة لجلب العمالة من مصر.

وحول مصير التقرير، أوضح عثمان: بعد أن قمنا بحصر الفساد والشبهات المالية والتجاوزات القانونية بالإدارة العامة لتشغيل العمالة بالخارج، قمنا بإعداد تقرير يفيد بأن تجارة الإقامات والـ«مافيا» التي تختبئ وراءها تهدد الأمن القومي في مصر والكويت، وتنذر بحدوث كارثة، وسوف تتسبب في أزمات بين مصر والكويت الشقيقة، إضافة إلى تسببها في تدهور حال العمالة المصرية وتراجع تصنيفها وأجورها وحقوقها، بما ستنتج عنه أضرار كبيرة على الاقتصاد المصري، كون تحويلات المصريين من الخارج تعد ركيزة أساسية في قوام الاقتصاد الوطني، لكن فوجئنا بأن التقرير جرى إخفاؤه والتعتيم عليه بعد ترك الوزير الأسبق كمال أبو عيطة الوزارة.

«الكعكة» الأكبر

وفي مقارنة بين الكويت ودول الخليج الأخرى، قال عثمان: من ضمن عشرات المخالفات التي حصرناها في التقرير الرسمي، فإن الكويت تتصدر قائمة المخالفات الخاصة بقوانين العمل عن بقية الدول الأخرى، حيث يسافر سنوياً إلى الكويت عشرات الآلاف من العمالة المصرية، أغلبيتهم يقعون ضحية تجار البشر تحت اسم «فيزة حرة»، في تجارة مقننة يجنون من ورائها المليارات، عبر «مافيا» كبيرة جداً، طرفها الأول والأساسي في الكويت، والثاني في مصر.

«كورونا» كشف المتكسبين

تحدث كمال عثمان عن شركات توظيف المصريين في الخارج، قائلاً: هناك العديد من الشركات الخاصة بتوظيف العمالة المصرية في الخارج لديها تصاريح سليمة ومرخصة، لكن اللجنة المختصة اكتشفت عدم وجود ملفات لها داخل الوزارة، وهو ما يشير إلى أعمالها المشبوهة.

وأشار إلى أن ظهور كورونا كشف مافيا الإقامات في الكويت وأذرعها في مصر، وتبين أن آلاف المصريين ضحايا لتجارة الإقامات والعقود الوهمية، حيث أدى في نهاية المطاف إلى تدهور أحوالهم ومطالبتهم الحكومة المصرية بإجلائهم في ظروف عصيبة، لافتاً إلى الأزمة التي حدثت في مراكز الإيواء في الكويت.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking