آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

إبعاد 7 آلاف مقيم منذ بداية العام الحالي

محمد إبراهيم -

كشفت مصادر مطلعة أن إدارة سجن الإبعاد رحلت نحو 7 آلاف مقيم، من بداية العام الجاري حتى نهاية أبريل الماضي، أي بمعدل 58 شخصاً يوميا.

وقالت مصادر لـ القبس إن انتشار وباء كورونا وما صاحبه من إجراءات عديدة، أبرزها اغلاق المجال الجوي للعديد من الدول، كان له تأثير كبير في عمل الادارة؛ حيث تعقدت عملية ترحيل المبعدين منذ آخر دفعة جرى تسفيرها قبل نهاية مارس الماضي، وواجهت الادارة صعوبات في ترحيل المقيمين طوال شهر أبريل المنصرم، حيث جرى تسفير عدد محدود جداً مقارنة بالأشهر الـ3 التي انتهت في مارس الماضي.

تعثر الرحلات

واشارت إلى أن توقف الرحلات الجوية أدى إلى زيادة عدد المحتجزين في الادارة بشكل غير مسبوق منذ عامين، إضافة إلى مكوث بعض السجناء داخل الادارة منذ عدة أسابيع في انتظار تسفيرهم، لافتة إلى ان عملية ترحيل الوافد قبل توقف الرحلات الجوية كانت تتم بسرعة كبيرة، بحيث لا تستغرق أكثر من 5 أيام على أقصى تقدير.

وأوضحت المصادر أن من بين المبعدين 22 مقيما خالفوا قرار حظر التجول، و7 آخرون تورطوا في بث مقاطع فيديو تسيء الى القوانين والأنظمة المعمول بها داخل البلاد، خصوصا ما يتعلق بأزمة فيروس كورونا، لافتة إلى أن الغالبية العظمى من المبعدين ارتكبوا جرائم بعضها صنف على انه جنايات والاخرى جنح، فضلا عن مخالفة العديد لقانون الإقامة والعمل، وقواعد المرور.

تنظيف الزنازين

وكشفت المصادر أن 800 رجل وامرأة يمكثون حاليا في سجن الإبعاد، وسيجري ترحيلهم عقب فتح المجال الجوي لدولهم، مشيرة الى انه جار تجهيز ملفاتهم تمهيدا لحجز تذاكر سفرهم إلى مواطنهم.

ولفتت إلى أن عدد النزلاء في السابق كان يتعدى 1600 نزيل داخل عنابر الإبعاد مما كان يشكل خطراً صحياً وأمنياً، وهو الأمر الذي كان يخالف الاشتراطات الصحية، إضافة إلى ان العدد الكبير للسجناء يمثل عبئاً كبيراً على رجال الأمن العاملين في الإدارة، ويصاحبه العديد من التجاوزات والاختراقات.

وبيّنت المصادر أن وزارة الداخلية تعاقدت مع شركة تُشرف على تنظيف الزنازين ودورات المياه، باستخدام أفضل المنظفات لمنع انتقال العدوى والامراض داخل العنابر.

لا للتعسُّف

قال مصدر أمني إن توجيهات وتعليماته نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس الصالح، ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام واضحة وصريحة، وتنص على «عدم إبعاد أي مقيم بشكل تعسفي أو غير قانوني».

فحص 250 بنغالياً

اكد مصدر أمني ترحيل 250 مقيما من الجنسية البنغلادشية خلال أبريل الماضي، ممن خالفوا قرار الحظر الجزئي، وخالفوا قانون العمل من خلال فتح بقالات ومحال غير مرخصة وغير مطابقة للشروط في منطقة جليب الشيوخ، وجرى ضبطهم من قبل اللجنة الرباعية.

وكشف المصدر ان سلطات بلادهم رفضت استقبالهم من دون وجود شهادة صحية معتمدة من وزارة الصحة الكويتية بخلوهم من العدوى، مشيرا إلى انه جرى اخضاعهم للفحص الطبي، وثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا، وتم ترحيلهم بالشهادات الطبية التي تثبت سلامتهم.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking