آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

مناف عبدال متوسطاً جاسم النبهان وخالد أمين

مناف عبدال متوسطاً جاسم النبهان وخالد أمين

محمد علي -

استطاع المخرج مناف عبدال أن يلفت الأنظار منذ عرض الحلقة الأولى من مسلسل «محمد علي رود» الذي ينافس به خلال موسم دراما رمضان الجاري، مناف صاحب رؤية مميزة، ولديه تجارب جيدة يحتفظ بها في رصيده، وتكونت شخصيته على مدار سنوات منذ أن طرق أبواب الساحة الفنية ممثلا في مسلسل «دلق سهيل»، ليغادر موقعه امام الكاميرا ويختار مقعد المخرج، مناف تحدث لـ القبس عن تجربته في «محمد علي رود» مستعرضاً المراحل التي مر بها العمل إلى ان وجد طريقه الى الشاشة الصغيرة.

حول العقبات التي واجهت المسلسل يقول مناف «منذ بداية التحضير للعمل كان احد اهدافنا ان نصور في الهند، بمعية الفنان القدير سعد الفرج والفنانين خالد أمين وعدد آخر من الممثلين، لكن ظروف تفشي فيروس كورونا أجبرتنا على البقاء في الكويت، واصارحكم القول احمد الله اننا لم نسافر في وقت مبكر، لأننا كنا سنعلق هناك بعد توقف حركة الطيران وما كان للعمل أن يرى النور».

ديكورات

واستطرد «اقترح المخرج عبدالله بوشهري ان نشيِّد ديكورات تحاكي الاحياء التي كان يفترض ان نصور بها في الهند، وبعد الحصول على التصاريح اللازمة انجزنا الأمر وصورنا، نعم اضطرتنا الظروف لالغاء بعض المشاهد، ويبقى ان كورونا ظرف يمر به العالم اجمع ويجب ان نتكيف معه».

وحول دعم المخرج الكويتي يقول مناف «كانت بدايتي كممثل في مسلسل (دلق سهيل)، من ثم تدرجت في العمل الفني والتحقت باحدى المحطات الخاصة مخرج برامج إلى أن بدأت خطواتي مخرجا دراميا، وطوال تلك السنوات كنت محارباً، ورغم ذلك اجتهدت وثابرت وتحديت نفسي وأستقبل الهجوم والانتقاد والنقد بصدر رحب لأطور من نفسي وادواتي، لا سيما ان المشاهد الذي يتابع الآن ذائقته مختلفة، جمهور نتفليكس ومنصات العرض الرقمية، لذلك اذا لم نقدم لهم المستوى نفسه على صعيد الصورة والمضمون فلن تلقى الاعمال رضاهم».

فرصة حقيقية

وشدد مناف على ان الكويت تزخر بالمبدعين، لكنهم بحاجة إلى فرصة حقيقية، موضحاً «ولا ابلغ على ذلك من ان مسلسل (محمد علي رود) صناعة وطنية بنسبة %100 بدءا من الإنتاج، مرورا بالتأليف والإخراج والازياء. فخر لنا ان المنتج الكويتي قادر على المنافسة عربيا»، لافتا إلى ان المنتج لم يبخل على العمل وسخر له كل الإمكانات، واستطرد «هناك مشاهد استدعت مشاركة 120 كومبارساً وهذا العدد من الصعب أن تجده في أي عمل درامي، كذلك شيدنا قرية كاملة بشوارعها وأزقتها ومنازلها، أيضا على مستوى النجوم المشاركين ان يجتمع هذا العدد، وعلى رأسهم سعد الفرج وهيفاء عادل ومحمد المنصور وجاسم النبهان هو تحد واضافة كبيرة للعمل».

مواقع التواصل

وأكد مناف أنه ضد المنتج الذي يختار الاشخاص بناء على متابعيهم في مواقع التواصل الاجتماعي، موضحاً «هناك بعض ممن لا يملكون اي مقومات سوى أن لديهم قاعدة كبيرة من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتأكيد لست ضد مشاركتهم في المطلق هناك من لديهم مقومات التمثيل».

وكشف المخرج المميز ان اصعب ما يواجهه عندما يكون الدور غير مناسب للممثل، مضيفاً «افتقدنا بروفات الطاولة التي كانت تسهل علينا كثيراً اكتشاف امكانات الممثلين ومدى ملاءمتهم للشخصيات التي يقدمونها، وقد واجهت هذا الامر في مسلسل «عافك الخاطر» عندما بدأت التصوير كانت هناك احدى الفنانات الدور غير مناسب لها، وكانت قد تسلمت دفعة من اجرها ورغم ذلك عندما تحدثت مع المنتج اعتذر لها عن الاستمرار حرصا على مصلحة المسلسل وتم استبدال فنانة اخرى بها.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking