آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

يوميات أبو طبيلة

كل عام وأنتم بخير يا قرائي الأعزاء..

أعلن لكم أنا أبو طبيلة صاحب هذه اليوميات، التي تطل عليكم كيوميات سنوية، خلال رمضان من كل عام لتكون معكم يا سادة يا كرام، أنني سأصحبكم طوال أيام الشهر الفضيل، بالنقد والتحليل، لكل ما هو سيئ وما هو جميل، مما تعرضه الشاشات من برامج ومسلسلات وأفلام ومنوعات وفوازير ومسابقات.. وطبعا شعاري الاول والاخير، لا يوجد عندي كبير أو صغير، فالنقد مباح في المساء والصباح، والزعل مرفوع والعتب ممنوع.

وبما أننا نعيش زمن كورونا، فسنختصر بكلامنا هذا العام، ويالله الحقونا.

■ درويشيات

برنامج لعبدالناصر درويش يحمل اسمه «درويشيات»، ويفترض أنه خفيف وكوميدي لفترة ما بعد الفطور. المشكلة أنه بلا لون ولا طعم ولا رائحة. فرغم إمكانات درويش الكوميدية، فإن غياب الرؤية الإخراجية ضيع كل شيء للأسف!

■ ‏إحسان وإبهار

أحمد الشقيري عاد من جديد بعد غياب دام تقريباً 5 سنوات بفيلم هذه المرة وليس برنامجاً، بعنوان «إحسان من المستقبل»، وعرض على جزئين على قناة MBC1، الجمعة عرض الجزء الأول، والسبت عرض الجزء الثاني.. وكعادة أحمد الشقيري.. إحسان وإبهار.

■ جلد ذات؟

مسلسل فرصة ثانية بلا قصة ولا سيناريو ولا حوار، ومن الواضح أن المستهدفين لا يتابعونه إلا لأجل عيون ياسمين صبري، التي أثبتت انها فنانة درجة أولى في الشكل، ولكنها في الأداء درجة عاشرة! والسؤال لماذا نصر على مشاهدة هذا المسلسل الفاشل؟ هل هو نوع من جلد الذات؟ ربما..

■ ملء الفراغ فقط

بعد قرار مجلس الوزراء بإيقاف برامج المقابلات التلفزيونية التي تبث على الهواء مباشرة اختفت هذه البرامج من الشاشات من دون أن يشعر المشاهد أصلا. يبدو أنها كانت لملء الفراغ فقط!


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking