آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

29921‬

إصابة مؤكدة

236

وفيات

17223

شفاء تام

الإفراط في السكريات والنشويات.. يرفع الكوليسترول الضار

د. خلود البارون -

تنقسم الدهون الموجودة في الدم إلى نوعين أولاً: النوع الضار (كوليسترول ضار)، والذي يسبب زيادته تصلب الشرايين وتضيقها، وثانيا: النوع النافع (كوليسترول نافع) الذي يساعد على إزالة الدهون من الشرايين وتخزينها في الكبد (بمعنى أنه يحمي الشرايين من تراكم الدهون فيها).

وبينت اسراء عبد الرضا اختصاصية التغذية من مستشفى دار الشفاء، أن رفع نسبة كل نوع من الكوليسترول في الدم يعتمد على نوعية الأغذية التي نتناولها.

وقالت: «تنقسم الدهون الموجودة في التغذية الى دهون مفيدة تساهم في رفع معدل الكوليسترول النافع، ودهون ضارة تساهم في رفع الكوليسترول الضار».

اسراء عبد الرضا


الدهون الضارة

وأضافت: «أهم الدهون الغذائية الضارة هي الدهون المهدرجة والدهون المشبعة، وبالنسبة للدهون المهدرجة فيكون مصدرها غالبا حيواني مثل السمن، والزبدة، واللحوم الحمراء، ومنتجات الحليب كاملة الدسم، وزيت النخيل. أما الدهون المهدرجة (ترانز-فات) فهي دهون غير طبيعية تم تصنيعها عبر تعريض الزيوت النباتية لهيدروجين وضغط عالي.

وسبب رواج استخدامها في معظم الأغذية السريعة والمقليات والمخبوزات يرجع الى مقاومتها للحرارة المرتفعة وطول مدة صلاحيتها. لذا، فهي موجودة في غالبية المنتجات المصنعة والمخبوزات مثل الشبسي، والكيك، والصمون، والوجبات السريعة، والمارجرين. وضرر الدهون المهدرجة لا يقتصر على رفعها للكوليسترول الضار فقط، بل وخفضها للكوليسترول النافع أيضا.

الدهون المفيدة

لحماية الشرايين والقلب ينصح بتناول الأغذية التي تحتوي على الدهون المفيدة، مثل: الزيوت النباتية (كزيت الزيتون ودوار الشمس والمكسرات)، والسمك، خاصة الأنواع الدهنية (السلمون والزبيدي والصبور)، والأغذية الغنية بالألياف، والمكسرات، والزيتون والصويا وبذور الشيا والكتان.

تغذية المصاب بارتفاع الكوليسترول

■ امتنع عن تناول أي منتج محتو على أي نسبة من الدهون المهدرجة (ترانز-فات او مارجرين).

- قنن تناول الدهون المشبعة، بحيث لا يزيد مجموع ما تتناوله منها في اليوم عن %7. (اقرأ قائمة محتويات المنتجات التي تتناولها واجمع نسب الدهون المشبعة يوميا).

■ قنن تناول اللحوم الحمراء واستبدل بها اللحوم البيضاء (بخاصة الأسماك). وينصح طبيا بتناول كمية لحم احمر (خال من الشحم) بحجم نصف كف اليد في الأسبوع فقط.

■ ابتعد عن تناول الأعضاء الداخلية كالكبد والكلى والقلب والمخ لأنها غنية بالكوليسترول.

■ يفضل تناول بياض البيض وتفادي تناول صفار البيض لغناه بالكوليسترول.

■ تفاد الاجبان المصنعة والصفراء لأنها تحتوي على نسبة دهون عالية وتناول الأجبان البيضاء.

■ لا تفرط في تناول السكريات والنشويات البسيطة، لأن الجسم سيحول الكمية الزائدة منها الى كوليسترول (تسمى دهون سكرية ثلاثية).

■ بعكس اللحم الأحمر، بينت الدراسات بأن الربيان يحتوي على النوع المفيد من الدهون التي تساعد في خفض الكوليسترول الضار، لذا، لا يمنع المصاب بالكوليسترول من تناول الربيان بل ينصح بالاعتدال (2 - 3 مرات أسبوعيا)

■ تفاد قلي الطعام واعتمد على الشواء والتحمير في الفرن والسلق.

■ تناول منتجات تساعد على خفض الكوليسترول الضار ورفع الكوليسترول النافع، مثل: الالياف (كالخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقول والشوفان) والمكسرات (النيئة) وزيت الزيتون والسمك (يوصي بتناوله 2 - 3 مرات في الأسبوع). وللعلم، فالألياف تخفض الكوليسترول عبر تقليلها امتصاص الجسم للدهون الضارة.

■ استخدم الزيوت النباتية المفيدة كزيت دوار الشمس وزيت الزيتون وزيت الذرة، وهي باردة، فهي تحتوي على مادة الستيرويل التي تقلل امتصاص الجسم للكوليسترول. بينما يؤدي تعرض هذه الزيوت لحرارة عالية الى تأكسدها (احتراقها) وتحولها الى دهون مهدرجه وضارة.

توصيات رمضانية

■ الابتعاد عن الدهون الضارة ومنتجاتها والمقليات وتحضير الطعام بطريقة صحية (الشواء والسلق والتحمير).

■ الاكثار من تناول الالياف، كالخضار والحبوب الكاملة والبقول والمنتجات السمراء.

■ الابتعاد عن الحلويات الرمضانية لأنها عادة تكون عبارة عن مخبوزات مقلية ومليئة بالقطر واستبدالها بأطباق تحضر منزليا، مثل المكسرات وحلبية خالية الدسم أو فواكه والياف.

■ تناول الصويا ومنتجاتها 2 - 3 مرات أسبوعيا. مثل استبدال الحليب البقري بإضافة حليب الصويا الى الاطباق او تناول الايديمامي.

■ بذور الكتان والشيا غنية بالألياف والاوميغا. لذا، اضفها الى السلطة والروب.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking