آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

المنصور لـ «القبس»: «شهاب» نوخذة شريف.. يتحدى المستحيل

محمد علي -

يحمل الفنان القدير محمد المنصور، هما إنسانيا قبل أن يكون فنيا، يقتفي أثر كل شخصية وأي عمل يشارك به بتأن، ليتعرف ما وراء السطور من رسائل ذات طابع مجتمعي، وليتمكن من إيصالها للجمهور من خلال الدور الذي يجسده، المنصور يكتفي بعمل واحد فقط في العام يضع فيه كل مجهوده، موظفا خبرات سنوات من العطاء ليترك بصمة تضيف إلى رصيده الثري بالعشرات من الأعمال المهمة.

الفنان القدير اختار هذا العام ان يطل في مسلسل «محمد علي رود»، الذي بدأ بثه مطلع شهر رمضان، محققا ردود أفعال واسعة، لاسيما انه طرح العديد من القضايا التي لامست قطاعا كبيرا من الجمهور الخليجي بإمكانات فنية وتقنية ضخمة، وشدد على أهمية العمل ووصفه بأنه تجربة درامية تلفزيونية رفيعة المستوى، تذهب بالدراما الكويتية والخليجية إلى آفاق ومراحل متقدمة من الحرفة في صناعة الدراما الخليجية والكويتية، وفي حديثه مع القبس استعرض المنصور ملامح تجربته.

بداية أعرب المنصور عن سعادته بردود الأفعال الطيبة تجاه «محمد علي رود»، وقال عن شخصية «شهاب»، التي قدمها ضمن السياق الدرامي للأحداث، «شهاب يحمل رسالة إنسانية غاية في الشفافية للأجيال والابناء والاحفاد، عن تلك الشخصيات الشريفة التي تعمل بشرف وكرامة من أجل ممارسة حرفته كنوخذة يتحدى المستحيل، وسط شخصيات لديها طموح مادي في ظل الحروب والمتغيرات التي شهدتها المنطقة، خصوصا التجارة بين الكويت ودول الخليج العربية، والهند في منتصف الأربعينات من القرن الماضي، فالمسلسل يذهب إلى منطقة وفترة زمنية ثريّة بالأحداث، حيث مرحلة الأربعينات من تاريخ الكويت والمنطقة والعلاقات التجارية والاجتماعية التي جمعت بين الكويت والهند، ويناقش قضايا تطرحها الدراما الخليجية للمرة الأولى.

تجربة رفيعة

ويقيم المنصور «محمد علي رود»، كتجربة مختلفة قائلا «النص ثري بالشخصيات والأحداث، وقد صاغ الكاتب المتميز محمد أنور أحداثه، وايضا تلك الحلول البصرية والإخراجية الجميلة التي قدمها المخرج المميز مناف عبدال، وأيضا ذلك الدعم والسخاء الانتاجي الذي قدمه المنتج المخرج عبدالله بوشهري، الذي أتعاون معه للمرة الثالثة على التوالي، بعد تجارب درامية حققت الهدف المنشود منها ووصلت إلى الجمهور وهي «روتين» و«الديرفة» وأخيراً «محمد علي رود»، الذي اعتبره العمل الأضخم انتاجيا، حيث جمع هذا الكم المتميز من النجوم والفنيين المحترفين كل في مجاله.

الفرج والنبهان

واستطرد المنصور «العمل يجمعني مع نخبة من الزملاء الذين اعتز بهم حيث اعود للقاء الفنان سعد الفرج، والفنان جاسم النبهان بعد عقدين من الزمان، كذلك تشاركنا الفنانة هيفاء عادل، ومجموعة من الشباب في تناغم فني ذي طابع خاص بين جيل الكبار والشباب.

ظروف العمل

وعن تفاعل الجمهور مع المسلسل يوضح المنصور «جميع الآراء التي وصلتني اثلجت صدري حتى تلك التي حملت بعض النقد نتيجة للظروف التي انجزنا بها العمل، ليكون جاهزا للعرض مع بداية الدورة الرمضانية، رغم ظروف الحجر والاجراءات الاحترازية التي اتخذتها جميع الدول وفي مقدمتها دولة الكويت، وأشيد هنا بالتفهم والدعم الذي قدمته لنا كل الجهات الرسمية، وفي مقدمتها وزارات الإعلام، والصحة، والداخلية، والدفاع، وغيرها من الجهات الرسمية التي امنت لنا انجاز العمل في الوقت المناسب من اجل تقديم وجبة درامية نفتخر بها لجمهور الدراما الكويتية في كل مكان.

الجدير بالذكر أن مسلسل «محمد علي رود»، من تأليف محمد أنور، وإخراج مناف عبدال، ويشارك في بطولته عدد كبير من النجوم؛ منهم سعد الفرج، ومحمد المنصور، وجاسم النبهان، وهيفاء عادل، وخالد أمين، وبثينة الرئيسي، وحسين المهدي، وعبدالله بهمن، وحصة النبهان، وسعودة، ومنى حسين، ومشاري المجيبل، وعدد آخر من النجوم الشباب، إضافة إلى الفنانة الإماراتية فاطمة الحوسني.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking