آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

54894

إصابة مؤكدة

390

وفيات

45356

شفاء تام

وهنا يأتي الدور الأخطر والمسؤولية لوسائل الإعلام في بث الفكرة وفي إيداعها في الشخصية، وهذا يقتضي نماذج جديدة في الدراما وأنماطاً سلوكية جادة وإيجابية، وفتح زوايا الرؤية على المشكلات والمعاناة الحقيقية للحياة ونماذجها الأصيلة، وإعلاء قيمة هذه النماذج وجهدها، وصنع البطولة من أبطال الحياة الحقيقيين، والإفلات من الدوران في دائرة الهموم الساذجة والقضايا المفتعلة والشخصيات السطحية، وأشير للدراما بالتحديد وأحملها المسؤولية باعتبارها أكثر المواد الفنية تأثيراً. هذا بالإضافة إلى قياس عملي تقدمه المسرحيات والأفلام والمسلسلات التي يلح في عرضها وتكرارها وكيف يتحول أبطالها إلى نماذج، والحوار المريض على ألسنتهم يتحول إلى محفوظات على ألسنة الصغار.

أتوجه للحكومة في بيان استدعاء للإذاعة والتلفزيون، ليعود الانضباط طابعاً واحترام القانون سلوكاً.. وأن تتوجه بها إلى أجهزتها أولاً.. هذه الدعوة تحمل مسؤوليتها أجهزة البث والزرع اليومي في العقول وفي الشخصية.. ويجب أن تعود مكثفة ومدعمة فنياً وفكرياً كل النماذج والقيم التي تجعل القانون والنظام والإيجابية والانتماء روحاً وطابعاً وواقعاً.. على أن يساندها ويدعمها واقع فعلي يؤكد أنه لا يستوي الذين يعملون والذين لا يعملون، والذين يعطون والذين لا يعطون.. وأنه لا تقييم إلا بموازين الكفاءة والجهد والعرق.

يجب أن تكون هناك خطة قادمة للدراما وأن تتم وفق شروط ومقاييس محددة لا تصادر حرية الفكر ولا إبداع الفنان، ولكن تشترط كسر الاحتكار الساذج لمجموعة من الأفكار والمشكلات الضيقة والعقيمة والمكررة.. وتستلهم الواقع الجديد والنماذج العاملة.. هنا نحتاج إلى بيان استدعاء سريع لتعمل الإذاعة والتلفزيون بكل الجهد وبأقصى الطاقة وتشارك في قضايا البناء، وتستثمر تأثيرها الجماهيري في إسقاط ما يجب أن يسقط من عادات ونماذج وبث وإعلاء القيم والنماذج الجديدة.

هذه صورة مختصرة وواقعية للحالة الراهنة في تلفزيون الكويت والمشكلات المزمنة التي يعانيها. إننا نعول كثيرا على وزارة الإعلام في مهمة إصلاح الدراما؟ لأننا نرى أن المفتاح في يدها لأنها تملك القدرة على الانتاج المنظم، وعندها الطلقات والبندقية. لكن الشركات الخاصة والإعلام الخاص إما لديه البندقية فقط أو الذخائر ولذلك نخاطب وزير الإعلام، لأن جهل بعض المسؤولين بكيفية توظيف إمكانات المؤسسة الإعلامية الرسمية يعد كارثة.

محمد ناصر السنعوسي

[email protected] 

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking