آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73068

إصابة مؤكدة

486

وفيات

64759

شفاء تام

التسوُّل.. هل ينقذ «رجالة البيت» من السقوط؟

مهاب نصر -

يعتمد مسلسل «رجالة البيت» على مفارقة أساسية في عنوانه، فعوضا عن الصورة النمطية لرجل البيت المهيب الذي ينفق على أسرته ويتمتع بشخصية متحكمة، نجد أكرم حسني وأحمد فهمي بطلا العمل فاشلين في الاستمرار في أي وظيفة، معتمدين على «نساء البيت». في إحدى الحلقات يحاول أكرم حسني الحصول على المال من زوجته «تونا» التي تقوم بدورها الممثلة «ويزو»، بعد أن اختلق سببا كاذبا حول تعرض أحد أصدقائه لحادث وانتقاله إلى المستشفى. ومنذ الحلقة الأولى نتبين أن «تونا» الزوجة البدينة هي المرأة العاملة، حيث تعمل مدرسة كما تفتح بيتها لإعطاء دروس خصوصية، بينما يفشل زوجها أكرم حسني حتى في متابعة واجبات طفليه المدرسية، ويظهر جهله وقلة معلوماته المضحكة مقارنة بطفليه. وتبدو الزوجة هي سيدة الموقف نظرا لوضعها المادي والمهني.

بانضمام الممثل محمد جمعة في الحلقة الـ12 إلى «رجالة البيت» يطرأ تغير ملحوظ على إيقاع وأسلوب هذا العمل الدرامي الذي تعرض للعديد من الانتقادات.

في هذه الحلقة تراجع بصورة ملحوظة الاعتماد على «القفشات» والكوميديا اللفظية مقابل بناء مشهد وقصة متماسكة بعض الشيء على مهنة التسول. يلتقي بطلا العمل أكرم حسني وأحمد فهمي بالمتسول (محمد جمعة) يدير شركة كاملة لتدريب المتسولين الذين يتقاضون رواتب خيالية. يقدم أكرم حسني وأحمد فهمي مشهدا مسرحيا متخيلا لإقناع مدير الشركة بقدرتهما على التأثير وخلق قصص تستدر تعاطف الناس وتستحث عطاياهم.

المسلسل الذي يقوم بإخراجه أحمد الجندي ويشارك في سباق الدراما الرمضانية كان قد نال الكثير من الانتقادات بسبب ارتكانه إلى التلاعب بالألفاظ فقط بطريقة مبالغ فيها، وافتقاره إلى البناء والكوميديا النابعة من مفارقة الأحداث وسلوك الشخصيات، وذلك رغم أن أبطال العمل حققوا نجاحات ملحوظة من قبل. بعض المتابعين تعجب من تراجع أداء أحمد فهمي الذي تألق من قبل في أعمال سينمائية مع رفيقيه هشام ماجد وشيكو. أما أكرم حسني فكان الجمهور قد عرفه من قبل في دور «أبو حفيظة» الشهير.

كاتب المسلسل لم يتوقف طويلا لرسم ملامح الشخصيات وخلق مسارات للأحداث واكتفى بصياغة مواقف مفتعلة أحيانا لتكون مجالا للتلاعب بالألفاظ والقفشات المكشوفة، وهكذا، رغم مشاركة نجوم كوميديين لم يتمكن المسلسل من استغلال إمكاناتهم في صناعة دراما تسرق الأضواء في الشهر الكريم.

المسلسل يتكون من حلقات منفصلة متصلة، حيث يتوجه بطلاه إلى السكنى في بيت جدهما الذي يضم الأسرة ويفاجآن بضرورة التكاتف مع بقية أفراد الأسرة.

يشارك في بطولة المسلسل بيومي فؤاد ولطفي لبيب وعارفة عبدالرسول ومن ضيوف الشرف فيه الممثلة أيتن عامر وميرهان حسين، وقام بتأليفه أيمن وتار.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking