آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

‏الحرية مثل الابن لا تستطيع جني منافعه إلا بعد أن تنمّيه بمناخ كلّه فضائل، وتحوطه بسياج من القِيم النبيلة، وتحافظ عليه من عبث العابثين؛ لذلك يجب أن تصان الحرية كقيمة نبيلة عن عبث تجّار الأزمات وكهنة السياسة، فهؤلاء هم أكثر من يعبث بالقيم، فهم لا يستطيعون تضليل الجماهير إلا عن طريق الألفاظ العامة التي تشع جمالاً ويغشى نورها كل من يريد ملء ناظريه من بريقها الصارخ.

ألفاظ الحرية والعدالة من الألفاظ التي يسهل استغلالها؛ لأنها ألفاظ عامة تتنازعها مفاهيم وأيديولوجيات مختلفة، وتتنازعها طوائف ذات مشارب مختلفة، فلو مررت على كل المذاهب السياسية والدينية والاقتصادية والأدبية لوجدت الجميع ينادي بالحرية، ولو استفهمت منهم ما مقصودهم عن الحرية وما هي حدودها لديكم؟ لوجدت تعاريفهم تفوق عدد رؤوسهم، فالمجموعة التي تتكون من عشرين رجلاً لديها ثلاثون مفهموماً للحرية!

ومن أبشع صور استغلال الحرية، استغلالها لسحق كل من يخالف مفاهيمنا لها، كحال ذلك الدكتاتور الذي رفع شعار «لا حرية لأعداء الحرية»، وعند التمحيص يتبين بأن أعداء الحرية وفق هذا الشعار هم كل من لا يمجّد هذا الدكتاتور ومن لا يطبل لطغيانه وفساده الذي دمّر البلاد وأزهق أرواح العباد.

قديماً قال أحد الفضلاء إن الإنسان يأخذ من إنسانيّته بقدر ما معه من الحرية! لذلك استغلال الحرية من قبل العابثين لا يعطينا مبرراً لفكرة إلغائها كفعل مضاد لسوء استغلالها، وإنما يجب أن تتضافر الجهود لمحاولة تقنينها ووضع خطوط عريضة تفصل بين من يريد التظلل بسماء الحرية الصافية ومن يريد تعكير صفوها.. مع يقيني من صعوبة هذا الأمر ولكن المحاولات الجادة لإنقاذ الحرية من دجلة السياسة خير من المواقف السلبية التي تساهم - بقصد أو من دون قصد - في مسخ الحرية وتشويه قيمها النبيلة!

عبدالكريم دوخي المجهول

@ a_do5y

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking