آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

48672

إصابة مؤكدة

360

وفيات

39276

شفاء تام

هيفاء عادل في مشهد من «محمد علي رود»

هيفاء عادل في مشهد من «محمد علي رود»

محمد علي -

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مؤشراً قوياً على مدى تفاعل الجمهور مع أي حدث درامي تشهده المسلسلات التي تعرض عبر الفضائيات الخليجية والعربية، وفي زمن «كورونا» أصبح موقع «تويتر» أسرع وسيلة للتعبير عن الرأي وتوجيه النقد، ولا أبلغ على ذلك من الهجوم غير المبرر الذي تعرض له مسلسل «محمد علي رود» على خلفية مشهد للفنانة هيفاء عادل، التي تجسد شخصية سلطانة، حيث فسره البعض بأنه بمنزلة إهانة لأهالي جزيرة فيلكا، ليدشن مغردون هاشتاغ «محشومين أهل فيلكا» الذي تصدر «تويتر» بآلاف التغريدات خلال ساعات قليلة.

هذا الأمر دفع صنّاع العمل للتأكيد على احترامهم لأهالي فيلكا وأن تلك التفسيرات تعتبر استباقاً للأحداث، لتخبو انتفاضة الجمهور تجاه المسلسل بسرعة اشتعالها نفسها، لا سيما أن العمل استطاع ان يلفت الأنظار ويحقق ردود أفعال ايجابية واسعة خلال الحلقات الأربع الأولى كما أن هناك العديد من الآراء التي اتسمت بالعقلانية في الطرح والمطالبات بضرورة الابتعاد عن الحساسية الزائدة وعدم تحميل أي مشهد أكثر مما يحتمل حتى لا تُغتال الدراما بسبب التحسس من طرح أي موضوع.

ذكريات قديمة

وفي هذا الصدد، قال المنتج عبدالله بوشهري في تصريح صحافي: «أهل فيلكا الكرام هم أهلنا وأود التوضيح أن شخصية سلطانة التي تجسدها الفنانة هيفاء عادل في مسلسل محمد علي رود ليست من فيلكا، بل من مدينة الكويت، وذهبت للعيش في جزيرة فيلكا، ثم عادت لمدينة الكويت بحثاً عن ذكريات قديمة، وهذا ما سنعرفه لاحقاً من سياق أحداث العمل التي لا نود أن نكشفها. لا تستعجلون في الحكم على الأمور فالحلقات القادمة ستكشف لكم أسرار الحكاية وشخصياتها».

وتابع بوشهري: «العمل أياً كانت طبيعته ليس بالأمر المعيب، لطالما كان مكسباً شريفاً للرزق، وهذا ما جاء في الحلقة الثالثة على لسان شخصية سلطانة.. فضلا عن أن الناس في الكويت عملت بمهن عدة في الماضي. بالإضافة إلى اننا امام شخصيات درامية افتراضية وليست شخصيات توثيقية.. ونحن امام مسلسل درامي للمتعة ونحترم وعي وذوق المشاهد والمجتمع الكويتي والخليجي بكل أطيافه».

تفاعل وثناء

العديد من المثقفين والفنانين أثنوا على المسلسل واعتبروه نقلة في صناعة الدراما الخليجية على مستوى المضمون والصورة، حيث يقول الأديب طالب الرفاعي إن المسلسل «جهد فني درامي كويتي كبير ولافت وعمل تراثي مدروس بكامل عناصر بيئته في الزمان والمكان، خاصة أداء نجومه الكبار. تحية كبيرة لهذا الجهد الدرامي الرصين والمتميّز».

بدوره، قال المخرج والفنان عبدالله عبد الرسول: «الدكتورة ابتسام حمادي تميزت وأبدعت في تصميم وتنفيذ أزياء محمد علي رود، الذي يعتبر محاكاة رائعة للحقبة الزمنية والموضوع والأحداث، نثرت الجمال في كل المشاهد وصممت ونفذت لونيات تكون فيها الصورة زاهية وتنطق بالجمال والذوق وطبيعة الشخصيات».

الجدير بالذكر أن «محمد علي رود» من تأليف محمد أنور وإخراج مناف عبدال وإنتاج عبدالله بوشهري، وبطولة أكبر عدد من نجوم الدراما الكويتية والخليجية، منهم سعد الفرج ومحمد المنصور وجاسم النبهان وهيفاء عادل وخالد أمين وبثينة الرئيسي وفاطمة الحوسني وحسين المهدي وعبدالله بهمن وحصة النبهان وعدد آخر من النجوم.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking