آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

غازات البطن.. أسبابها اضطرابات هضمية أو هذه الأطعمة

غازات البطن الشديدة تكون مؤشراً في بعض الأحيان على وجود اضطراب في الجهاز الهضمي، إلا أن الجميع يطلقون «الريح» عدة مراتٍ في اليوم بشكل طبيعي، كما أن التجشؤ من حين لآخر أمر طبيعي.

يُمكن أن يُعزى فرط الغازات في القسم الأعلى من الأمعاء إِلى بلع كمية غير اعتيادية من الهواء، أو الأكل بشراهة، أو التدخين، أو مضغ العلكة. ويُمكن أن ينجم فرط الغازات في القسم الأسفل من الأمعاء عن تناول أنواع معينة من الطعام بإفراط، أو من عدم القدرة على هضم بعض أنواع الطعام بشكل كامل، أو من خلل ينجم عن الجراثيم التي تتواجد بشكل طبيعي في القولون.

أطعمة تُسبب فرط الغازات

الأطعمة التي تُسبب الغازات لدى شخص واحد قد لا تُسبب الغازات لدى شخص آخر. وتتضمن الأطعمة والمواد التي تؤدي إلى تكوِّن الغازات ما يلي:

1 - الفاصوليا والعدس.

2 - الخضروات مثل الملفوف والبروكلي والقرنبيط والكرنب.

3 - النخالة.

4 - منتجات الألبان التي تحتوي على اللاكتوز.

5 - الفركتوز الذي يتواجد في بعض الفواكه ويُستعمل كمُحلِّي في المشروبات الغازية وغيرها من المنتجات.

6 - السوربيتول هو أحد بدائل السكر ويتوافر في بعض الحلوى الخالية من السكر وأنواع العلكة والمحليات الصناعية.

7 - المشروبات الغازية «المُكَربَنة» مثل الصودا.

الاضطرابات الهضمية التي تُسبب فرط الغازات

أحياناً ما يُشير فرط غازات الأمعاء — أو التجشؤ أو نفث الغازات أكثر من عشرين مرة في اليوم الواحد — إِلى أحد الاضطرابات منها الآتي:

1 - التهاب البنكرياس المناعي.

2 - الداء البطني.

3 - داء كرون (نوع من أنواع مرض تهيُّج الأمعاء).

4 - داء السكري.

5 - متلازمة الإغراق.

6 - اضطرابات الأكل.

7 - داء الارتجاع المَعِدي المريئي (GERD).

8 - داء الأمعاء الالتهابي (IBD).

9 - الانسداد المعوي.

10 - متلازمة القولون العصبي.

متى تتحتم عليك مراجعة الطبيب؟

إذا كنتَ تشكو من غازات البطن وحدها، فمن النادر أن يكون ذلك دليلاً على وجود مشكلة خطيرة. قد يسبِّب ذلك شعوراً بالانزعاج وعدم الراحة، إلا أنه عادةً ما يكون علامةً على قيام الجهاز الهضمي بوظيفته الصحيحة. إذا كنتَ تشعر بالضيق من غازات البطن، فحاول تغييِر نظامك الغذائي.

مع ذلك، يُرجى استشارة الطبيب في حال أصبحت غازات البطن مستمرة أو شديدة، أو إذا صاحبها قيء أو إسهال أو إمساك أو فقدان وزن مفاجئ أو براز دامٍ أو ارتجاع في المعدة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking