آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

48672

إصابة مؤكدة

360

وفيات

39276

شفاء تام

سعد الفرج لـ «القبس»: «محمد علي رود».. نقلة في الدراما الخليجيّة

محمد علي -

شدد النجم القدير سعد الفرج على اهمية تجربة مسلسل «محمد علي رود» ووصفه بأنه يمثل نقله في صناعة الدراما الخليجية. وأشار في تصريح خاص لـ القبس أن شخصيته في العمل الجديد تمثل بالنسبة له تحدياً إضافياً. في الحين ذاته عبر عن سعادته الغامرة بتلك الصفوة المتميزة التي التقى بها وعاش معها الشهرين الماضيين وسط اجواء اسرية مشبعة بالاحترافية والتعاون الفني المثمر البناء بقيادة الثنائي المنتج المتميز عبدالله بوشهري والمخرج المقتدر مناف عبدال.

في مستهل حديثه قال النجم القدير سعد الفرج: في البداية أبارك على الجميع قدوم شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع باليمن والخير والبركات، كما أدعو الله ان يزيل هذة الغمة التي اجتاحت العالم ومن بينها الكويت الحبيبة، وأجدها فرصة مناسبة للاشادة بكل الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة الرشيدة، واخص التوجيهات السامية من لدن سمو الامير الشيخ صباح الاحمد، حفظه الله، بعودة ابنائنا المبتعثين الذين تقطعت بهم السبل للعودة الى الحبيب والحبيبة قبل شهر رمضان المبارك.

تجربة إضافية لرصيد الدراما الكويتيّة

وقال الفرج تجربة مسلسل «محمد علي رود»، هي في حقيقة الأمر تجربة إضافية لرصيد الدراما الكويتية والخليجية بشكل عام وتؤسس لمرحلة اضافية ومتجددة في مسيرة صناعة الانتاج الفني والدرامي التلفزيوني، وهي تجربة ترتكز على نص ثري بالشخصيات والأحداث، وايضا الاكتشافات لأبعاد مرحلة وتاريخ وحقبة كتبها بعناية وعمق الكاتب الشاب محمد انور الذي نرى به احد الكوادر التي تمثل رهانا مستقبليا على صعيد الكتابة الدرامية لما يمتلكة من وعي وثقافة واحترافية. وعلى ذات النهج تأتي تجربة المنتج المخرج عبدالله بوشهري، الذي سخر كل الامكانيات من اجل هذا العمل الضخم، بكل ما تعني هذه المفردة من ابعاد ومضامين، بل استطيع التأكيد بأننا امام منتج راح يشرع الابواب لمرحلة جديدة من صناعة الدراما الخليجية، ما يجعله أمام تحديات جسام على الجهات الرسمية والقنوات التلفزيونية التي تقدم له كل الدعم والاسناد، وأنا هنا اوجه كلامي الى وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري، ووكيلة وزارة الاعلام السيدة منيرة الهويدي، ووكيل الوزارة المساعد لقطاع التلفزيون سعود الخالدي، من اجل المحافظة على هكذا تجارب تمثل المدخل الحقيقي لتأكيد دور ومكانة الكويت كحاضنة للابداع وعاصمة للفن بين دول المنطقة.

نجوم وأجيال الدراما

ويستطرد الفنان القدير سعد الفرج: هذا العمل يجمع اكبر عدد من نجوم واجيال الدراما التلفزيونية الكويتية والخليجية، ولعلها فرصة ان اقول انني اعود للعمل مع عدد من النجوم الكبار، ومنهم الفنان القدير محمد المنصور والفنان القدير جاسم النبهان اللذان لم التق بهما منذ اكثر من عشرين عاما، وهكذا البقية من نجوم العمل، حيث اتاح لي فرصة التواصل مع اجيال سعدت بها وافتخر لأنها تمتلك طاقات ابداعية عالية ومشرفة.

شخصيتي في المسلسل

وعن شخصيته في المسلسل يقول الفرج تجري الاحداث في مدينة بومباي، حيث نتعرف في بومباي على شخصية عبد الوهاب بن شملان التى اجسدها. والذي يهابه معظم التجار الكويتيين وينظرون له كالعراب، فعلى الرغم من تجارته إلا أنه يواجه الإفلاس ولا يعرف بهذا الأمر أحد، وكي لا يخسر مكانته الاجتماعية والمالية يبدأ بتهريب الذهب من الهند إلى الكويت ليصبح أكبر المهربين في المنطقة، كما يعمل مع تجار أقل منه مكانة لتسهيل مهمته وتعيش الشخصية مجموعة من النقلات الكبرى من الارتفاع الى الانكسار نتيجة الخسائر والتحديات. بالإضافة الى علاقته مع ابنته وايضا مجموعة الشخصيات التى تحيط به من تجار كبار او صغار او بحاره وتجري الاحداث في الغالب بين الكويت وبومباي. واشيد هنا بجهود المنتج عبدالله بوشهري الذي كان صمام الامان من اجل انجاز هذا العمل وبناء مدينة مومباي وشارع محمد علي رود في الكويت بعد ان تم منع السفر الى الهند اولا ثم الحظر في الكويت. كما اشدد على اللغة الفنية العالية التي صاغها الفنان المخرج مناف عبدال. واقول باختصار شديد انها دعوة للمشاهدة والاستمتاع بهذه الوجبة الدرامية التلفزيونية خلال الدورة الرمضانية وعساكم من عواده.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking