آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

10 علامات تحذيرية لنقص المناعة الأولية

د.عادلة المكيمي: تعرض المتعافي لعدوى «كورونا»  مرة أخرى.. أحد السيناريوهات المحتملة

د. ولاء حافظ

من المفاهيم المغلوطة التي شاعت بين الناس أن مجرد الاصابة بنزلة برد يعني نقص في المناعة لدى الشخص، بينما نقص المناعة يعد في حد ذاته من الأمراض التي لايستهان بها وله مؤشراته وأسبابه التى قد تبدأ بمضاعفات صحية في سن مبكر، وقد تتطور الى أن تفتك بحياة الانسان.

وقبل أن نتعرف عن أسباب نقص المناعة وطبيعة العلاج ببلازما دم المتعافين من الجائحة كوفيد 19 . أكدت اخصائية المناعة الدكتورة عادلة المكيمي أن الشخص المتعافي من فيروس كورونا يحتاج الى فترة مايقارب إلى خمسة أسابيع للتأكد من الشفاء التام. و بحسب بعض الدراسات التي تشير الى إمكانية انتكاسة المتعافي مرة أخرى:

1- ما مدى فرصة انتقال العدوى مرة اخرى للمريض المتعافي من كوفيد 19؟

أجابت: بالفعل وجدت حالات من المتعافين في بلاد اخرى بعد سلبية اختباراتهم أُثبتت الإيجابية مرة أخرى وهذا يعني أحد السيناريوهات الثلاثة:

• إما فحص الفيروس لم يكن بالدقه المطلوبه

• وإما كان تعافي مؤقت ومن ثم نشط الفيروس مره أخرى في جسده لضعف المناعة بسبب بعض الأمراض المزمنة المصاب بها مسبقا.

• أو انه انتقلت له العدوى مرة اخرى نظرا لكون فيروس كوفيد 19 متحور ويخفي نفسه بالتالي يقاوم المناعة المتكونة سابقا.

لذا هناك اجراءات لابد ان يتبعها المتعافي وكل شخص يريد تقوية جهازه المناعي: التغذية الصحية الجيدة وممارسة الرياضة وأخذ قسط كافي من النوم المنتظم والابتعاد عن مسببات القلق والتوتر.

2- إلى أي مدى يعد العلاج بالبلازما مفيد للمصابين الجدد ؟

يعتبر طريقة العلاج بالبلازما المناعية نوع من العلاجات لكثير من الأمراض الفيروسية والأوبئة المعتمدة منذ 100 عام كخط علاجي أولي.

وتعتمد الفكرة في الحصول على الأجسام المضادة التي تنتجها نوع من الخلايا المناعية أثناء محاربتها للفيروس والتي تظل مفرزة في بلازما الدم بتركيز عال من 2-4 الأسابيع الأولى من العدوى. فعند نقل البلازما إلى مصاب جديد يتم محاربة الفيروس قبل وصوله الى الخلايا المستهدفة. ووفقا للتجربة الصينية لقى العلاج بالبلازما استجابة ايجابية من حيث تقليص مدة مكوث المريض في العناية المركزة وكذلك تقليل حدة المرض نفسه. ولكن مازال الأمر قيد الدراسة ،فلا يخلو علاج من الأعراض الجانبية ولكن يعتمد الأطباء المختصين على الموازنة بين المنفعة والضرر.

وأضافت: تقوم حاليا بعض الدول بتحضير البلازما المناعية وفق معايير جودة عالمية, ومنها الكويت كما أعلنت وزارة الصحة.

3- إلى أي مدى دواء الملاريا يساهم في علاج فيرس كورونا المستجد؟

لاشك أنه لايزال فيروس كورونا المستجد قيد الدراسة لاكتشاف ماهيته ، لكنه ثبت استهدافه للرئتين بشكل رئيسي وقدرته على إضعاف عضلة القلب مما يفسر سبب الوفاة لدى البعض . و يهاجم كوفيد 19 أيضا كريات الدم الحمراء (الهموجلوبين )، لذا وجد أن دواء مضاد الملاريا يثبط من هجوم الفيروس للهموجلوبين وهو تفسير فعاليته التي أثبتتها بعض الدراسات.

4- ماهي أسباب نقص المناعة؟

علينا أولا أن نفهم ماذا يعني الجهاز المناعي الذي يعد أحد أجهزة الجسم المعقدة والمتكون من العقد والأوعية الليمفاوية والطحال والغدة الزعترية واللوزتين ونخاع العظم الذي ينتج أهم الخلايا المناعية وتسمى(البائية) التى تهاجم الميكروبات خارج الخلايا , بينما تنتج الغدة الزعترية الخلايا (التائية) المسؤولة عن مهاجمة الفيروسات داخل الخلايا. ويوجد نوعان: مناعة أولية ثابتة لا يتكون لديها ذاكرة طويلة وضدها المناعة التكيفية للخلايا التائية والبائية التى تتميز بذاكرة طويلة الأمد وهناك تعاون وتناغم بين النوعين في الاستجابة المناعية.

ولنقص المناعة أنواع وأسباب كالأتي:

النوع الأول: نقص المناعة الخلقية (الوراثية/ الأولية)

وهو اضطراب يحدث في عملية انتاج الخلايا الليمفاوية والذي يتمثل في أكثر من 300 اضطراب يحدث في الخلايا التائية والأجسام المضادة أو في المكملات المناعية في الجهاز المناعي.

النوع الثاني: نقص المناعة المكتسب (الثانوي)

والذي ينتج من تعرض الشخص لبعض العوامل مثل سوء التغذية والتقدم في السن والعمليات الجراحية الكبرى وأخذ الأدوية منها مثبطات المناعة مثل الكورتيزون والعلاج الكيميائي . وكذلك الإصابة بالأورام واللوكيميا والليمفوما وأمراض الدم الحميدة والأمراض المزمنة مثل داء السكري والفشل الكلوي وغيرها.

5- هل هناك مؤشرات تدل على إصابة الجهاز المناعي و تستلزم استشارة الطبيب؟

بالفعل هناك علامات تحذيرية لنقص المناعة الخلقية الأولية تستلزم الفحص السريري وعمل الفحوصات المناعية الخاصة من قبل طبيب أخصائي المناعة، مثل :

1- التهابات أذن لمرتين أو أكثر في السنة

2- التهابات جيوب أنفية متكررة في غياب أمراض تحسسية.

3- التهاب رئة متكرر كل سنة

4- التهابات فيروسية متكررة مثل (نزلات برد،الثآليل الجلدية والتناسلية)

5- التهابات فطريات الفم والجلد

6- خراجات في الجلد أو الأعضاء الداخلية

7- اسهال مزمن مع خسارة في الوزن

8- الحاجه الى استخدام مضادات حيوية بالوريد للتعافي

9- التهابات بسبب الميكروبات الغير ضارة عادة للانسان.

10- وجود تاريخ عائلي لمرض نقص المناعى الأولي.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking