بثُّ «الواتس أب» الجماعي قد يسجنك بين 3 و15 سنة!

مبارك حبيب - 

حذَّر مصدر قانوني من تبادل رسائل بأخبار غير صحيحة عن كورونا في البث الجماعي عبر «الواتس أب».

وقال المصدر لـ القبس: «إن هذه الرسائل تعامل قانونياً معاملة الجرائم الواقعة في تويتر من قبل المغردين»، موضحاً أن «مستخدمي الواتس أب يعتقدون خطأ أنهم بعيدون عن المراقبة القانونية، لا سيما إذا تقدم شخص وصل إليه خبر كاذب بشكوى ضدهم باعتبار الخبر أثار هلعاً وذعراً واتضح في ما بعد أنه كاذب».

وأضاف المصدر «هناك عقوبة بالسجن من 3 سنوات، وتصل إلى 15 سنة لمن ينشر الأخبار الكاذبة في الواتس أب وبالتحديد في قضايا نشر إشاعات وأخبار كاذبة التي تصنف قضايا أمن دولة».

وختم المصدر بأن «القانون وجهات التحقيق لا تأخذ بالعذر أن الرسالة التي احتوت خبراً كاذباً وصلت من شخص آخر، حيث يفترض عدم نشر أي خبر إلا في حال التأكد من صحته، لأن نشر الإشاعات له بليغ الخطورة على المجتمع».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking